فابريغاس يحتفل بتسجيله هدفا في مرمى كريستال بالاس

الدوري الانجليزي: تشيلسي يسقط كريستال ويعزز صدارته وسيتي يواصل المطاردة

عزز فريق تشيلسي موقعه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما فاز بعشرة لاعبين على ملعب مضيفه كريستال بالاس بهدفين مقابل هدف اليوم السبت في المرحلة الثامنة من المسابقة.

وسجل المهاجم الأرجنتيني الدولي سيرخيو أجويرو أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود فريقه مانشستر سيتي للفوز على ضيفه توتنهام بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وفي باقي المباريات سحق ساوثهامبتون ضيفه سندرلاند8 ' صفر وتعادل ارسنال مع ضيفه هال سيتي بهدفين لكل فريق وفاز ايفرتون على ضيفه استون فيلا 3 ' صفر وويستهام يونايتد على مضيفه بيرنلي 3 ' 1 ونيوكاسل على ضيفه ليستر بهدف نظيف.

وعلى ملعب كريستال بالاس، شارك جون تيري في المباراة رقم 500 مع البلوز بصفته قائدا للفريق.

وافتقد تشيلسي جهود هدافه الاسباني دييجو كوستا بسبب الإصابة ولكن الفريق نجح في حسم الفوز بواقع هدف في كل شوط.

وتقدم البرازيلي أوسكار بهدف لتشيلسي من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة السادسة من ضربة حرة مباشرة.

ولعب البلوز بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40 بعد طرد المدافع الاسباني سيزار ازبيليكويتا ولكن كريستال أيضا لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 43 بعد طرد داميان ديلاني.

وفي الشوط الثاني أحرز لاعب الوسط الاسباني الدولي سيسك فابريجاس الهدف الثاني لتشيلسي من هجمة منظمة انتهت عند فابريجاس الذي توغل صوب المرمى وسدد على يمين الحارس جوليان سبيروني. وتكفل فريزر كامبل بتسجيل الهدف الوحيد لكريستال في الدقيقة الأخيرة بعد مجهود رائع ويلفريد زاها.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 22 نقطة في الصدارة بينما تجمد رصيد كريستال عند 8 نقاط في المركز السادس عشر.

وبدأت المباراة حماسية من جانب فريق تشيلسي بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من تعزيز موقعه في الصدارة.

واستحق البلوز التقدم بهدف في الدقيقة السادسة عن طريق البرازيلي أوسكار من ضربة حرة مباشرة.

وكاد فريزر كامبل أن يدرك التعادل سريعا لكريستال في الدقيقة العاشرة بعد مجهود فردي رائع ولكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وعاد كامبل مرة أخرى ليختبر مرمى تيبو كورتوا بتسديدة قوية بعد أن راوغ جاري كاهيل ببراعة، ولكن الكرة مرت بجوار القائم.

وبدأ الفريق صاحب الأرض يفرض سيطرته على مجريات اللعب بعد أن تراجع أداء تشيلسي كثيرا.

وتعرض فريق تشيلسي لصفعة قوية بعد ان أشهر الحكم كاريك باوسون البطاقة الحمراء في وجه ازبيليكويتا لتدخله بخشونة مفرطة مع ميلي جديناك قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

ولكن تساوت كفة الفريقين قبل دقيقتين من النهاية بعد طرد داميان ديلاني مدافع كريستال للاعتراض على الحكم.

وأهدر قائد تشيلسي جون تيري فرصة تسجيل الهدف الثاني في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول بعد أن سدد ضربة رأسية قوية مرت مباشرة بجوار القائم.

وسيطر تشيلسي بشكل شبه كامل على مجريات اللعب في الشوط الثاني وتمكن فابريجاس من تسجيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 51 إثر هجمة منظمة انتهى بها المطاف في شباك أصحاب الأرض.

وبمرور الوقت هدأ إيقاع اللعب بعض الشيء وبعد أن استشعر لاعبو تشيلسي أن المباراة باتت في حوزتهم، في الوقت الذي لم يبذل فيه لاعبو كريستال ما يشفع لهم في تقليص النتيجة.

وبدأ فريق كريستال يكثف من هجماته على أمل تسجيل هدف حفظ ماء الوجه، وهو ما حدث بالفعل في الثواني الأخيرة عن طريق كامبل. وعلى ملعب الاتحاد، سجل أجويرو الأهداف الأربعة لسيتي من بينهم هدفان من ضربتي جزاء كما أهدر ضربة جزاء أخرى.

واقتسم أجويرو صدارة قائمة الهدافين مع الأسباني دييجو كوستا مهاجم تشيلسي برصيد 9 أهداف لكل منهما.

وأصبح أجويرو الهداف التاريخي لمانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي بعدما رفع رصيده من الأهداف إلى 61 هدفا باهدافه الأربعة التي أحرزها اليوم في مرمى توتنهام، ليتفوق بفارق 3 أهداف على مواطنه كارلوس تيفيز، الهداف التاريخي السابق للفريق برصيد 58 هدفا.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بينما تجمد رصيد توتنهام عند 11 نقطة في المركز السادس.

وشهدت المباراة احتساب أربع ضربات جزاء بواقع ثلاث ضربات جزاء لسيتي وضربة جزاء واحدة لتوتنهام، ولكن تم تسجيل ركلتين وأهدرت اثنتان. وتقدم أجويرو بهدف لسيتي في الدقيقة 13 بعدما تلقى تمريرة متقنة من فرانك لامبارد، هيأها النجم الأرجنتيني لنفسه ثم سدد كرة قوية عرفت طريقها للشباك.

ولكن فرحة سيتي لم تستمر طويلا حيث نجح لاعب الوسط الدنماركي الدولي كريستيان اريكسن في إدراك التعادل لتوتنهام بعد دقيقتين فقط مستغلا تمريرة زميله الأسباني روبرتو سولدادو.

وحصل لامبارد على ضربة جزاء لسيتي في الدقيقة 20 بعد تعرضه للعرقلة من قبل ايريك لاميلا، ليحرز منها أجويرو الهدف الثاني له ولفريقه.

وغادر لامبارد الملعب في الدقيقة 28 بعد تعرضه لإصابة في الفخذ الأيسر، وشارك البرازيلي فرناندينيو بدلا منه.

وحصل سيتي على ضربة جزاء جديدة في الدقيقة 30 بعد تعرض ديفيد سيلفا للدفع من قبل يونس قابول، ولكن أجويرو فشل هذه المرة في هذا الشباك بعد أن تصدى له حارس توتنهام هوجو لوريس ببراعة.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح توتنهام بعد عرقلة مارتن ديميكيليس لسولدادو، ولكن اللاعب الأسباني فشل في إدراك التعادل.

وتعرض المدافع الأرجنتيني لتوتنهام فيدريكو فازيو للطرد في الدقيقة 67 بعد عرقلته لأجويرو، ليحتسب الحكم ضربة جزاء لسيتي سجل منها المهاجم الأرجنتيني الهدف الثالث له ولفريقه.

وأكمل أجويرو الرباعية في الدقيقة 75 بعد أن تلقى تمريرة من فرناندينيو شق بها طريقه صوب المرمى بشكل مهاري قبل أن يسدد الكرة بشكل رائع في الشباك.

وواصل فريق ساوثهامبتون نتائجه المبهرة وسحق سندرلاند بثمانية أهداف نظيفة ليرفع رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث بينما تجمد رصيد سندرلاند عند 8 نقاط في المركز السابع عشر.

ولعبت النيران الصديقة دورا محوريا في هذا الفوز بالنسبة لساوثهامبتون، حيث أحرز لاعبا سندرلاند سانتياجو فيرجيني وليام بريدكات هدفين عن طريق الخطأ في مرمى فريقيهما في الدقيقتين 12 و63.

وسجل المهاجم الإيطالي الدولي جراتسيانو بيلي الهدفين الثاني والخامس للفريق وتكفل جاك كورك بتسجيل الهدف الثالث فيما أحرز دوشان تاديتش الهدف السادس.

وفي الدقائق العشر الأخيرة الاخيرة من المباراة سجل فيكتور وانياما وساديو ماني الهدفين السابع والثامن لأصحاب الأرض.

وأنقذ المهاجم الإنجليزي الدولي داني ويلبك فريقه ارسنال من هزيمة محققة امام ضيفه هال سيتي وقاده للتعادل 2 ' 2.

ورفع هال سيتي رصيده إلى عشر نقاط في المركز التاسع مقابل 11 نقطة لارسنال في المركز السادس.

وتقدم الجناح التشيلي الدولي اليكسيس سانشيز بهدف لارسنال في الدقيقة 13 ثم تعادل لاعب الوسط السنغالي محمد ديامي لهال سيتي في الدقيقة 17 وتبعه أبيل هيرنانديز مهاجم منتخب أوروجواي بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 46.

ولكن في الثواني الأخيرة من المباراة خطف ويلبك المنضم للمدفعجية من صفوف مانشستر يونايتد، هدف التعادل القاتل لأصحاب الأرض.

وحقق إيفرتون فوزه الثاني في الموسم الحالي وتغلب على ضيفه استون فيلا بثلاثة أهداف نظيفة حملت توقيع فيل جاجيلكا وستيفين نايسميث وشيموس كولمان.

ورفع إيفرتون رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني عشر بفارق نقطة واحدة خلف استون فيلا صاحب المركز الحادي عشر.

وفاز ويستهام يونايتد على ملعب مضيفه بيرنلي بثلاثة أهداف لهدف، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في المركز الرابع بينما تجمد رصيد بيرنلي عند اربع نقاط في المركز الثاني من القاع.

وجاءت الأهداف الثلاثة لويستهام عن طريق ديافرا ساخو وإينير فالنسيا وكارلتون كول بينما سجل جورج بويد الهدف الوحيد لبيرنلي.

ورفع نيوكاسل بعض الضغوط عن كاهل مدربه الان باردو بعدما حقق فوزه الأول في الموسم الحالي، وتغلب على ضيفه ليستر بهدف نظيف حمل توقيع لاعب الوسط الفرنسي جابريل أوبيرتان في الدقيقة 71.

ورفع نيوكاسل رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثالث من القاع بينما تجمد رصيد ليستر عند تسع نقاط في المركز الثالث عشر.

 

×