مهاجم مانشستر سيتي سيرخيو اغويرو (يمين) يسجل في مرمى توتنهام

الدوري الانجليزي: حامل اللقب يشدد الخناق على تشلسي بسوبر هاتريك لاغويرو في مرمى توتنهام

قاد المهاجم الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب الى فوز كبير على ضيفه توتنهام بتسجيله سوبر هاتريك 4-1 السبت على ملعب "الامارات" وامام 45549 متفرجا في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل اغويرو الاهداف الاربعة في الدقائق 13 و20 و68 من ركلتي جزاء و75 علما بأنه أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 32، فيما سجل الدنماركي كريستيان إريكسن هدف توتنهام الوحيد في الدقيقة 15، وأهدر زميله الاسباني روبرتو سولدادو ركلة جزاء تصدى لها جو هارت (62).

وهو السوبر هاتريك الاول لاغويرو في مسيرته الاحترافية في البطولات الاوروبية، وهو رفع رصيده الى 9 اهداف ولحق بمهاجم تشلسي الدولي الاسباني دييغو كوستا الى صدارة هدافي البريمر ليغ.

وعزز مانشستر سيتي موقعه في المركز الثاني برصيد 17 نقطة مشددا الخناق على تشلسي المتصدر (19 نقطة) الذي يحل ضيفا على جاره كريستال بالاس لاحقا.

وهو الفوز الخامس لمانشستر سيتي هذا الموسم والثالث على التوالي منذ فترة الفراغ التي مر بها عندما خسر على ارضه امام ستوك سيتي صفر-1 وتعادله مع ارسنال 2-2 وتشلسي 1-1.

وعزز مانشستر سيتي معنويات لاعبيه قبل رحلته الصعبة الى روسيا لمواجهة سسكا موسكو الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وبكر مانشستر سيتي بالتسجيل عبر اغويرو اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من فرانك لامبارد فتلاعب بالدفاع وسددها قوية بيمناه داخل المرمى (13).

لكن توتنهام رد بعد دقيقتين عبر إريكسن الذي تلقى كرة على طبق من ذهب من سولدادو داخل المنطقة فسددها زاحفة بيمناه على يمين الحارس جو هارت (15).

وأعاد اغويرو التقدم لفريقه في الدقيقة 20 من ركلة جزاء اثر عرقلة لامبارد من قبل المهاجم الارجنتيني إريك لاميلا فسددها على يمين الحارس الفرنسي هوغو لوريس.

وسنحت فرصة لاغويرو للتعزيز من ركلة جزاء في الدقيقة 32 اثر عرقلة الاسباني الاخر دافيد سيلفا من قبل المدافع الفرنسي يونس قابول بيد ان لوريس تصدى لها قبل ان ترتد الى الارجنتيني الذي لعب اكروباتية فوق المرمى.

وحصل توتنهام على فرصة ذهبية لادراك التعادل مطلع الشوط الثاني عندما حصل على ركلة جزاء اثر عرقلة سولدادو من طرف المدافع الارجنتيني مارتن ديميكيليس بيد ان جو هارت تصدى لها ببراعة (62).

وتألق هارت بعدها بدقيقتين وتصدى لتسديدة سولدادو داخل المنطقة (64)، قبل ان يحصل اغويرو على ركلة جزاء ثالثة اثر عرقلته داخل المنطقة من طرف المدافع الارجنتيني فيديريكو فازيو الذي نال البطاقة الحمراء، وانبرى لها "كون أغويرو" بنجاح مسجلا الهدف الثالث (68).

وختم اغويرو المهرجان بهدف رابع عندما تلقى كرة في الجهة اليمنى من البرازيلي فرناندينيو فتوغل وسددها بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس لوريس (75).