الاميركي مايكل غارسيا المحقق المكلف

مونديالا 2018 و2022: نشر تقرير غارسيا يضع الفيفا في "موقف حساس جدا"

اكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الجمعة ان نشر التقرير الكامل الذي سطره المحقق الاميركي مايكل غارسيا حول منح استضافة مونديالي 2018 الى روسيا و2022 الى قطر، يضع الفيفا "في موقف حساس جدا" من الناحية القانونية.

وكشف رئيس غرفة التحكيم التابعة للجنة الاخلاق هانز يواكيم ايكرت في حديث على موقع الفيفا ان "نشر التقرير الكامل يضع لجنة الاخلاق والفيفا عموما في موقف قانوني حساس جدا".

ولم ينشر التقرير الذي اعده المدعي العام الاميركي السابق وسلمه الى غرفة التحكيم التابعة للجنة الاخلاق في ايلول/سبتمبر، ويعتبر رئيس الاتحاد الدولي، السويسري جوزيف بلاتر، ان نشره يمكن ان يؤثر على مصداقية الشهود الذين تم استجوابهم.

واستعاد هانز يواكيم ايكرت هذه الحجة، وقال "علينا احترام حقوق الاشخاص الذين اتى التقرير على ذكرهم. لقد قال (غارسيا) ببساطة ان تقريره يجب ان ينشر بشكل مناسب".

وتابع "الان علي شخصيا وعلى مساعدي ان نحدد ما هو الشكل المناسب، وان نوضح ما اذا ذلك سيتم من خلال اتخاذ موقف يتعلق بالتقرير او ان اجزاء منه ستنشر، او ان مزيجا من هذه الخيارات سيعتمد".

ويؤكد ايكرت ايضا انه سيصار الى نشر "موقف" حول تقرير غارسيا في موعد اقصاه منتصف تشرين الثاني/نوفمبر "يتضمن ملخصا للتقرير وملخصا للملاحظات المهمة والخلاصات والتوصيات الواردة فيه، والاخيرة بشكل مقتضب".

وشابت عملية منح روسيا وقطر استضافة مونديالي 2018 و2022  مزاعم بالفساد، وطالب عدة مسؤولين بالحاح اللجنة التنفيذية في الفيفا بنشر تقرير غارسيا ومن بينها رئيس الاتحاد الاوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني، ونائب رئيس الفيفا الاردني الامير علي بن الحسين.

 

×