علم الباني عليه شعارات قومية يتدلى فوق الملعب خلال مباراة صربيا والبانيا في بلغراد

تصفيات كأس اوروبا 2016: توقف مباراة صربيا والبانيا قبل نهاية الشوط الاول

أوقف الحكم مباراة صربيا والبانيا ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة التاسعة في تصفيات كأس اوروبا لكرة القدم  المقررة نهائياتها في فرنسا عام 2016، قبل نهاية شوطها الاول بسبب احداث شغب بين لاعبي المنتخبين ودخول جماهير اصحاب الارض الى الملعب.

واندلعت الاحداث في الدقيقة 41 والنتيجة تشير الى التعادل السلبي عندما جابت طائرة بدون طيار تحمل العلم الالباني ارجاء ملعب المباراة التي تابعها اكثر من 20 الف متفرج بينهم الرئيس الصربي طوميسلاف نيكوليتش.

واغضب الحادث الجماهير الصربية التي قام بعضها برمي الالعاب النارية والمقذوفات على ارضية الملعب، فيما اقتحم البعض الاخر ارضية الملعب وحاولوا الاشتباك مع اللاعبين الالبان.

وتشاجر اللاعبون الصرب والالبان مباشرة بعدما قام احد اللاعبين الصرب بالتقاط العلم الالباني.

وكان العلم الذي تسبب في احداث الشغب يمثل خارطة "البانيا الكبرى"، وهو مشروع قومي يهدف الى جمع الجاليات الالبانية لابلانيا وكوسوفو ومونتينيغرو ومقدونيا واليونان وجنوب صربيا في دولة واحدة.

ووقع الحادث قبل ايام قليلة من زيارة رسمية لرئيس الوزراء الالباني ايدي راما الى بلغراد هي الاولى منذ 70 عاما.

واعلنت تيرانا في بداية الامسية انها تتابع بقلق الاحداث في بلغراد وانها اتصلت بمسؤولين كبار في وزارة الداخلية الصربية لتنقل اليهم رسالة وزير الداخلية الالباني سمير طاهيري.

وكتب في الرسالة ان "الحكومة الصربية تتحمل مسؤولية امن وحياة وصحة اللاعبين والوفد الالباني المتواجد بالملعب".

واعرب نحو 5 الاف من البان كوسوفو كانوا يتابعون المباراة امام شاشة عملاقة بوسط العاصمة بريشتينا، عن سعادتهم بتوقف المباراة وهتفوا "البانيا الكبرى" ,"النصر".

واعتقلت الشرطة الصربية شقيق رئيس الوزراء الالباني اوسي راما في بلغراد ووجهت اليه تهمة تدبير الحادث الذي أدى الى التوقف النهائي للمباراة.

وبحسب التلفزيون الصربي نقلا عن وزارة الداخلية فان اولسي راما كان يتحكم في الطائرة بجهاز تحكم عن بعد من المنصة الرسمية.

واطلق سراح اولسي وعاد الى تيرانا نافيا ان تكون له اي علاقة بالحادث.

وكان الاتحاد الصربي لكرة القدم قرر الاحد الماضي اقامة المباراة بين منتخب بلاده والبانيا بدون جماهير المنتخب الزائر.

وتربط البانيا وصربيا علاقات حساسة. وكانت كوسوفو الاقليم الصربي السابق الذي غالبية سكانه من الالبان، اعلنت استقلالها عن صربيا في فبراير 2008.

 

×