اشلي كول لاعب روما و اغويرو لاعب السيتي

دوري الابطال: تحفظ السيتيزنز يصطدم باستعراض روما

ستكون مباراة روما ومانشستر سيتي مفصلية إلى حدٍّ كبير فيما يتعلق بالسير بهدوء نحو ضمان بطاقة مؤهلة للدور الثاني.

تتجه الأنظار مساء اليوم الثلاثاء إلى ملعب "الاتحاد"، حيث تقام قمة من العيار الثقيل بين مانشستر سيتي الإنكليزي وروما الإيطالي، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة في مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويخوض مانشستر سيتي بطل إنكلترا اختباراً صعباً أمام ضيفه روما وصيف الدوري الإيطالي، حيث يدخل مانشستر سيتي المباراة تحت ضغط كبير كونه مطالب بتحقيق الفوز للإبقاء على آماله في تخطي الدور الأول بعد أن خسر القمة الأولى أمام مضيفه بايرن ميونيخ في الجولة الأولى قبل أسبوعين.

وضرب رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني بقوة في مباراتيهم الأخيرتين بتسجيلهم 11 هدفاً (7-صفر في مرمى شيفيلد في كأس الرابطة، و4-2 على حساب هال سيتي في الدوري المحلي) بيد أنّ المهمة لن تكون كذلك أمام روما الذي حقق العلامة الكاملة في المباريات الخمس الأولى في الدوري الإيطالي كما أنّه أكرم وفادة ضيفه سسكا موسكو الروسي بخماسية (5-1) في الجولة الأولى من المسابقة القارية، وهو ما أكده مدافع سيتي الدولي الأرجنتيني بابلو زاباليتا.

وأوضح زاباليتا أنّ المهمة ستكون مختلفة تماماً أمام روما، وقال: "يجب أن نطوي صفحة المباراتين الأخيرتين ونركز على مباراتنا في دوري أبطال أوروبا، لقد خسرنا المباراة الأولى أمام بايرن ميونيخ بهدف قاتل (في الدقيقة 89 عبر المدافع جيروم بواتنغ)، والآن نستضيف روما وبالتالي فإننا ندرك جيداً أهمية الفوز بهذا اللقاء".

 

×