كاليخون يحتفل بهدفه في مرمى باليرمو

الدوري الايطالي: كاليخون يعيد نابولي الى سكة الانتصارات وسقوط مذل لانتر وتعثر ميلان

عاد نابولي الى سكة الانتصارات التي غاب عنها منذ المرحلة الافتتاحية وذلك بتغلبه على مضيفه المتواضع ساسوولو 1-صفر اليوم الاحد في المرحلة الخامسة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويدين فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذي تغلب في المرحلة الاولى على مضيفه جنوى (1-صفر) قبل ان يسقط على ارضه امام كييفو (صفر-1) وخارجها امام اودينيزي (صفر-1) ثم يتعادل مع ضيفه باليرمو (3-3)، برفعه رصيده الى 7 نقاط الى الاسباني خوسيه كاليخون الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 28 بعد عرضية من الارجنتيني غونزالو هيغواين، ملحقا بصاحب الارض هزيمته الثانية مقابل ثلاثة تعادلات.

يذكر ان نابولي فرط ببطاقة ايطاليا الثالثة الى دوري ابطال اوروبا بخروجه من الدور الفاصل على يد اتلتيك بلباو الاسباني (2-4 بمجموع المباراتين)، وهو يكمل مشواره القاري في "يوروبا ليغ" حيث فاز بمباراته الاولى على سبارتا براغ التشيكي (3-1)، علما بانه سيحل الخميس المقبل ضيفا على سلوفان براتيسلافا التشيكي في الجولة الثانية.

وعلى ملعب "جوسيبي مياتزا"، مني انتر ميلان باول هزيمة له على ارضه في الدوري امام كالياري منذ ان سقط امامه 1-2 في 21 ايار/مايو 1995، وجاء بنتيجة مذلة 1-4 خصوصا انها تحققت امام فريق كان يبحث عن فوزه الاول لهذا الموسم.

وحسمت المواجهة في الشوط الاول من اللقاء الذي شهد تسجيل الاهداف الخمسة اضافة الى ركلة جزاء ضائعة للضيوف عبر اندريا كوسو (43).

واستفاد كالياري على اكمل وجه من النقص العددي في صفوف فريق المدرب وولتر ماتزاري الذي اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 27 بعد طرد الياباني يوتو ناغاموتو لحصوله على انذار ثان في غضون ثلاث دقائق، وذلك عندما كان التعادل سيد الموقف بعدما افتتح الضيوف التسجيل عبر ماركو ساو (10) قبل ان يدرك بابلو اوسفالدو التعادل لاصحاب الارض (18).

وتمكن كالياري من التقدم مجددا بعد دقيقتين فقط على طرد ناغاموتو عبر السويدي البين ايكدال (29) الذي سرعان ما اضاف هدفه الشخصي الثاني (34).

ثم حصل كالياري على ركلة جزاء انبرى لها كوسو الذي اصطدم بتألق الحارس السلوفيتي سمير هاندانوفينش (43) لكن ايكدال عوض هذه الفرصة واكمل ثلاثيته في مرمى "نيراتزوري" قبل صافرة نهاية الشوط الاول (44)، مؤكدا الهزيمة الاولى لرجال ماتزاري هذا الموسم بعد انتصارين وتعادلين في الدوري وثلاثة انتصارات في مسابقة الدوري الاوروبي (اثنان في الدور الفاصل وواحد في دور المجموعات)، فيما حقق فريقه فوزه الاول للموسم بعد تعادل وثلاث هزائم متتالية.

وتجمد رصيد انتر عند 8 نقاط في المركز الرابع موقتا بانتظار مباراة سمبدوريا (8 نقاط ايضا) مع مضيفه جنوى لاحقا.

وعلى ملعب "دينو مانوتزي"، لم تكن حال الجار اللدود ميلان افضل بكثير من "نيراتزوري" اذ فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الثالثة على التوالي، بعد ان افتتح الموسم بفوزين متتاليين، وذلك بتعادله مع مضيفه تشيزينا بهدف للمدافع الفرنسي عادل رامي من كرة رأسية اثر ركلة ركنية (19)، مقابل هدف لدافيدي سوتشي الذي استفاد من خطأ فادح للحارس كريستيان ابياتي (10) في لقاء اكمله فريق المدرب فيليبو اينزاغي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 73 بعد طرد المدافع الكولومبي كريستيان زاباتا.

ورفع ميلان الذي استهل موسمه بالفوز على لاتسيو (3-1) ثم بارما (5-4) قبل ان يخسر امام غريمه يوفنتوس حامل اللقب في معقله (صفر-1) ويتعادل مع امبولي (2-2)، رصيده الى 8 نقاط واصبح على المسافة ذاتها من انتر وسمبدوريا وفيرونا الذي خسر امس امام روما (صفر-2)، فيما حصل تشيزينا على نقطته الخامسة.

واستمرت معاناة فيورنتينا في بداية الموسم اذ ما زال يبحث عن فوزه الثاني بل انه كان في طريقه للسقوط على ارض تورينو بعد ان تقدم الاخير بهدف لفابيو كوالياريلا في الدقيقة 62 قبل ان يدرك السنغالي خوما باباكار التعادل الثاني على التوالي والثالث في 5 مباريات لفريق المدرب فينتشينزو مونتيلا في الدقيقة 78، حارما في الوقت ذاته اصحاب الضيافة من فوزهم الثاني على التوالي وهذا الموسم.

ورفع فيورنتينا رصيده الى 6 نقاط مقابل 5 لتورينو.

وانتزع امبولي نقطته الثالثة لهذا الموسم من ملعب كييفو بالتعادل معه بهدف لمانويل بوكياريلي (59)، مقابل هدف لريكاردو ميغيوريني (50).

وتختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاءي اودينيزي مع بارما، وباليرمو مع لاتسيو.

- ترتيب فرق الصدارة

1- يوفنتوس     15 نقطة من 5 مباريات

2- روما        15 من 5

3- اودينيزي    9 من 4

4- انتر ميلان   8 من 5

5- سمبدوريا    8 من 4