مشجعو نادي ليفربول الذي يخضع رفقة 6 أندية أوروبية أخرى للتحقيق

التحقيق مع 7 أندية أوروبية للتلاعب المالي

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الخميس، إن روما الإيطالي وموناكو الفرنسي وإنترناسيونالي الإيطالي وليفربول الإنجليزي، ضمن سبعة أندية تواجه تحقيقات بسبب احتمال مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف.

وأضاف الاتحاد الأوروبي أن بشيكطاش التركي وكراسنودار الروسي وسبورتنغ لشبونة البرتغالي، تخضع للتحقيق أيضا، بسبب احتمال وجود مخالفات في القواعد التي تهدف لمنع الأندية من إنفاق أكثر من إيراداتها.

وأكد الاتحاد الأوروبي أن الأندية كشفت عن عجز بالنظر إلى تقاريرها المالية في نهاية 2012 و2013. وقال الاتحاد الأوروبي: "هذه الأندية بحاجة إلى تقديم معلومات إضافية خلال أكتوبر ونوفمبر. ستكون هناك اتصالات إضافية وربما إجراءات احترازية."

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه سيراقب 115 ناديا يشارك في المسابقات القارية هذا الموسم، وأنه طلب منها تقديم معلومات مالية إضافية.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه حجب جوائز مالية عن خمسة أندية هي: بورصة سبور التركي وكلوج واسترا في رومانيا وبودوكنوست من الجبل الأسود وايكراناس في ليتوانيا، بسبب مستحقات مالية متأخرة لعدة جهات.

وأضاف الاتحاد الأوروبي أن "مثل هذه القرارات ليست نهائية، لكنها مؤقتة".