لاعبوا انتر يحتفلون بأحد الأهداف السبعة على ضيفه ساسوولو

الدوري الايطالي: انتر يستعرض وميلان يعود الى الصدارة ونابولي يسقط بين جماهيره

حقق انتر ميلان فوزه الاول لهذا الموسم وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه المتواضع ساسوولو 7-صفر اليوم الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الايطالي لكرة القدم التي شهدت سقوط نابولي على ارضه امام كييفو صفر-1.

على ملعب "جوزيبي مياتزا"، لم يجد انتر الذي خرج بنقطة من المرحلة الافتتاحية بتعادله مع تورينو (صفر-صفر)، صعوبة على الاطلاق في تخطي عقبة ساسوولو وتكرار نتيجة الموسم الماضي حين تغلب في ايلول/سبتمبر على الاخير بسباعية نظيفة لكن خارج قواعده.

وحسم فريق المدرب وولتر ماتزاري الذي يتحضر للسفر الى اوكرانيا من اجل مواجهة دنبروبتروفسك الخميس المقبل في الجولة الاولى من الدور الاول لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، اللقاء في شوطه الاول بعد ان تقدم على ضيفه برباعية نظيفة، ثم اضاف ثلاثة اهداف اخرى في الشوط الثاني ليحقق اكبر فوز له على ارضه في الدوري منذ عام 1966 حين تغلب على بريشيا بالنتيجة ذاتها.

ويدين "نيراتزوري" بهذا الفوز الكاسح الى الارجنتيني ماورو ايكاردي الذي اصبح اول لاعب من انتر يسجل ثلاثية في الدوري منذ ايار/مايو 2012 حين حقق ذلك مواطنه دييغو ميليتو ضد الجار اللدود ميلان، والى الوافد الجديد بابلو اوسفالدو الذي سجل ثنائية.

وافتتح انتر التسجيل باكرا عندما قام الكرواتي ناتيو كوفاسيفيتش بمجهود فردي مميز حيث تخطى لاعبين قبل ان يمرر الكرة لايكاردي الذي اصطدم في بادىء الامر بتدخل الحارس اندريا كونسيلي لكن الكرة سقطت امامه مجددا فتابعها في الشباك (4).

ولم ينتظر فريق المدرب وولتر ماتزاري طويلا ليضيف هدفه الثاني عبر كوفاسيفيتش الذي استلم الكرة عند مشارف المنطقة بعد تمريرة من اوسفالدو فتقدم بها ببراعة وسددها بحنكة على يسار الحارس (21).

وضرب انتر بهدف ثالث قبل مرور نصف ساعة على صافرة البداية وذلك بفضل ايكاردي الذي وصل للشباك مجددا وهذه المرة من كرة اطلقها مقوسة من خاج المنطقة الزاوية اليسرى الارضية لمرمى الضيوف (30).

وانهى انتر الشوط الاول وهو في المقدمة برباعية نظيفة بفضل هدف من اوزفالدو الذي سقطت الكرة امامه بعد محاولتين فاشلتين لزميله البرازيلي جوزيه رودولفو "دودو" القادم من روما على سبيل الاعارة (43).

وهذا الهدف الاول لاوزفالدو بقميص انتر الذي انتقل اليه هذا الموسم على سبيل الاعارة من ساوثمبتون الانكليزي.

وبدأ انتر الشوط الثاني من حيث انهى الاول وضاف هدفا خامسا بفضل ايكاردي الذي اكمل ثلاثيته بعدما استفاد على اكمل وجه من تمريرة بينية متقنة لكوفاسيفيتش (53).

وتعقدت مهمة ساسوولو كثيرا بعد ان اضطر لاكمال اللقاء بتسعة لاعبين اثر طرد دومينيكو بيراردي بسبب توجيهه ضربة بكوعه الى دودو (60)، فاستفاد انتر على اكمل وجه من التفوق العددي لكي يضيف اوسفالدو هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه بعد تمريرة من الكولومبي البديل فريدي غوارين (72) الذي اضاف بنفسه السابع بعد تمريرة من اوسفالدو بالذات (74).

وشهد ملعب اينيو تارديني مهرجان اهداف في المباراة التي فاز فيها ميلان على مضيفه بارما 5-4 محققا فوزه الثاني الذي اعاده الى الصدارة بفارق الاهداف امام يوفنتوس حامل اللقب وروما الوصيف.

وكان يوفنتوس فاز امس على اودينيزي 2-صفر، فيما تغلب روما على مضيفه امبولي 1-صفر.

وافتتح ميلان التسجيل بواسطة جاكومو بونافانتورا (25) اثر تمريرة من الياباني كايسوكي هوندا، ورد انطونيو كاسانو سريعا بهدف التعادل من متابعة رأسية لكرة وصلته من التشيلي كريستوبال خاركيرا (27).

لكن هوندا اعاد التقدم لاصحاب الارض بضربة رأس مستفيدا من كرة اينياتسيو اباتي (37).

وفي الدقيقة الاخيرة من زمن الشوط الاول، حصل الفرنسي جيريمي مينيز على ركلة جزاء اثر عرثلته من اليساندرو لوكاريلي انبرى لها بنفسه وسجل ثالث اهداف الفريق المحلي.

وفي الشوط الثاني، قلص البرازيلي فيليبي الفارق اثر ركنية نفذها خاركيرا (51)، ثم اضاف الهولندي نايجل دي يونغ الرابع بتسديدة من داخل المنطقة (68).

وقلص لوكاريلي الفارق مجددا بتسجيله الهدف الثالث لبارما من ضربة رأس بعد ركنية نفذها رافايلي بالادينو (73)، واضاف مينيز الهدف الثاني الشخصي والخامس لميلان (79) قبل ان ينتهي المهرجان بالهدف الرابع لبارما اثر تحويل المدافع ماتيا دي سيليو الكرة خطأ في مرمى فريقه (89).

وعلى ملعب "سان باولو"، تمكن كييفو من اسقاط نابولي في معقله وبين جماهيره بالفوز عليه 1-صفر.

واعتقد الجميع ان فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز في طريقه لتحقيق فوزه الثاني (الاول كان خارج قواعده على جنوى 2-1) بعد ان احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 27 اثر خطأ داخل المنطقة من السلوفيني بوستيان سيزار على الارجنتيني غونزالزو هيغواين الذي انبرى لها بنفسه لكنه اصطدم بتألق الحارس فرانشيسكو باردي.

ودفع نابولي ثمن اهداره هذه الفرصة اذ اهتزت شباكه في الدقيقة 49 بهدف من الارجنتيني الاخر ماكسي لوبيز بعد تمريرة من مواطنه ماريانو ايسكو، ثم فشل الفريق الجنوبي في العودة الى المباراة ليسقط على ارضه وبين جماهيره للمرة الاولى امام كييفو منذ 22 ايلول/سبتمبر 2010 (1-3 حينها).

وكان نابولي فشل في التأهل الى دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا وسيكمل بالتالي مشواره القاري في "يوروبا ليغ" حيث يلتقي ضيفه سبارتا براغ التشيكي الخميس المقبل.

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة، حذا لاتسيو حذو انتر وعوض خسارته في المرحلة الاولى امام ميلان 1-3 بعد تغلبه على ضيفه تشيزينا العائد الى دوري الاضواء للمرة الاولى منذ 2011 بثلاثية نظيفة سجلها انطونيو كاندريفا (19) وماركو بارولو (56) وستيفانو ماوري (90).

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"، تحضر فيورنتينا الذي بدأ موسمه بالخسارة امام روما (صفر-2)، بشكل مخيب لمواجهة غانغان الفرنسي الخميس المقبل في مستهل مشواره في الدوري الاوروبي، اذ اكتفى بنقطة واحدة من مباراته مع ضيفه جنوى بالتعادل معه صفر-صفر رغم اضطرار الاخير الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 72 بسبب طرد مدافعه الارجنتيني فاكوندو رونكاليا.

وفاز سمبدوريا على ضيفه تورينو 2-صفر سجلهما مانولو غابياديني (34) وستيفانو اوكاكا (79).

ورفع سمبدوريا رصيده الى 4 نقاط، وهو نفس رصيد اتالانتا الذي عاد بالنقاط الثلاث من ملعب كالياري بالفوز عيله بهدفين للباراغوياني مارسيلو استيخاريبيا (4) والغاني ريتشموند بواكي (67)، مقابل هدف لاندريا كوسو (85 من ركلة جزاء).