لاعبو المنتخب النيجيري

لجنة الطوارىء في فيفا تحدد 8 سبتمبر كآخر أجل للاتحاد النيجيري

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ان عضوية الاتحاد النيجيري ستعلق بمفعول فوري الاثنين المقبل إذا استمر أشخاص يدعون انتخابهم لشغل مناصب داخله بتاريخ 26 آب/أغسطس الماضي في احتلال مكاتب الهيئة الكروية النيجيرية، وذلك عقب قرار لجنة الطوارىء في الاتحاد الدولي.

يأتي هذا القرار عقب الأحداث المرتبطة بالجمعية العامة للاتحاد النيجيري لكرة القدم الذي عقد يوم 26 اب/أغسطس الماضي.

وجاء في بيان الاتحاد الدولي: "بينما عقدت اللجنة التنفيذية للاتحاد النيجيري لكرة القدم هذه الجمعية العام بغرض تبني خارطة طريق جديدة تفضي إلى تنظيم الانتخابات، قام بعض الأعضاء بإجراء انتخابات يومها في غياب رئيس الهيئة الكروية المحلية، الذي اعتقلته قوات الأمن من أجل استجوابه".

واضاف: "في رسالة بتاريخ 29 اب/أغسطس، اعاد فيفا التأكيد على أنه لن يعترف بنتائج الانتخابات المذكورة أعلاه وأن القضية ستحال إلى أجهزته المختصة إن استمر أشخاص يدعون انتخابهم في شغل مكاتب الاتحاد النيجيري مع حلول منتصف ليل الأول من ايلول/سبتمبر 2014. ومع انقضاء الأجل المحدد، تبين أن بعض هؤلاء الأشخاص ما زالوا على رأيهم ومتشبثون بتصرفاتهم".

وتابع: "نظرا للظروف الراهنة، قررت لجنة طوارئ فيفا أن تحدد أجلا جديدا هو يوم 8 ايلول/سبتمبر 2014. وفي حال لم يتم احترام الأجل الجديد، سيتم تعليق عضوية الاتحاد النيجيري فورا إلى أن يخلي هؤلاء المقر ويتمكن الكاتب العام للاتحاد النيجيري من تأدية عمله من دون أي تدخل خارجي. وسيكون على اللجنة التنفيذية للاتحاد، كما كانت تشكيلته يوم 25 اب/أغسطس 2014، أي تحت رئاسة السيد أمينو مايجاري، أن تدعو لعقد جمعية عامة استثنائية في أقرب الآجال لانتخاب أعضاء اللجنة الانتخابية، ثم لعقد جمعية عامة استثنائية ثانية في أقرب الآجال التي يسمح بها القانون من أجل انتخاب الأعضاء الجدد لمكتب الاتحاد النيجيري".

 

×