جانب من مباراة مانشستر سيتي وستوك

الدوري الانجليزي: يوم سيء لمدينة مانشستر وتشلسي يصعق ايفرتون بسداسية

عاش قطبا مدينة مانشستر يوما سيئا فعجز مانشستر يونايتد عن النهوض من كبوته في مطلع الموسم الحالي عندما سقط في فخ التعادل السلبي امام مضيفه بيرنلي الصاعد الى الدرجة الممتازة ومني مانشستر سيتي بهزيمة مفاجئة في عقر داره امام ستوك سيتي صفر-1 في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم اليوم السبت التي شهدت فوزا مثيرا لتشلسي على ايفرتون 6-3.

ويحقق مانشستر بقيادة مدربه الجديد الهولندي لويس فان غال بداية سيئة بخسارته على ملعبه امام سوانسي 1-2، ثم انتزاعه تعادلا صعبا مع سندرلاند 1-1 في الدوري قبل تحقيقه نقطته الثانية في الدوري اليوم، كما بلغ الحضيض عندما سقط سقوطا مدويا امام ام كاي دونز من الدرجة الثالثة صفر-4 في كأس رابطة الاندية المحترفة منتصف الاسبوع.

ويبحث فان غال عن تقوية صفوفه وانفق فريقه حتى الان نحو 130 مليون جنيه في فترة الانتقالات، مقابل 5 ملايين جنيه لبيرنلي، لقلب تشكيلة "الشياطين الحمر" التي فشلت الموسم الماضي بالتأهل الى المسابقات الاوروبية بعد انجازات المدرب الاسطوري السير اليكس فيرغوسون، اذ ضم الارجنتيني انخل دي ماريا ومواطنه الظهير الدولي ماركوس روخو، واعلن اليوم السبت انه توصل مع اياكس امستردام بطل هولندا الى اتفاق حول انتقال لاعب الاخير الدولي دالي بليند (24 عاما) بعد تألقه في مونديال 2014.

ومن ابرز المرشحين للانضمام الى مانشستر في الايام الثلاثة الاخيرة قبل اقفال باب الانتقالات منتصف ليل الاثنين التشيلي ارتورو فيدال.

على ملعب "تورف مور" وامام 21 الف متفرج، دفع فان غال بدي ماريا القادم قبل ايام قليلة بصفقة انكليزية قياسية مقابل 59،7 مليون جنيه استرليني من ريال مدريد الاسباني، فقدم اداء مقبولا قبل ان يريحه في الدقيقة 70 لحساب البرازيلي اندرسون، كما اعتمد مجددا على المدافع الشاب تايلر بلاكيت (20 عاما).

وحصل بيرنلي على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لكن تسديدة ديفيد جونز، لاعب يونايتد السابق، من ضربة حرة انفجرت في عارضة الحارس الاسباني دافيد دي خيا (3).

وحاول يونايتد الرد بكرة من الهولندي روبن فان بيرسي بعد تمرية من دي ماريا لكن الحارس ابعدها (15).

وسعى الاسكتلندي سكوت ارفيلد لاختراق منطقة الفريق الابيض لكن تسديدته ارتدت من الدفاع قبل ان تصل الى مرمى دي خيا (34).

وفي الشوط الثاني، سعى دي ماريا للوصول الى الشباك بعد تمريرة من روني لكن دفاع بيرنلي صمد في وجهه (52)، ثم سدد فان بيرسي كرة خطيرة انقذها الدفاع قبل ان تتخطى خط المرمى (59) في ابرز فرص يونايتد بعد الاستراحة.

ومن ركنية طار واين روني ولعب برأسه كرة مرت بجانب القائم الايسر (78)، ثم طالب اشلي يونغ حكم المباراة كريس فوي بلمسة يد على اشلي بارنز (87) من دون فائدة.

وبقي يونايتد الاكثر استحواذا على الكرة في الدقائق الاخيرة لكنه عجز عن هز شباك بيرنلي المتواضع الذي احرز نقطته الاولى بعد خسارتين.

وفي المباراة الثانية على ملعب الاتحاد امام 45622 متفرجا حيث شارك المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو لاول مرة اساسيا مع سيتي، عاد مدرب ستوك الويلزي مارك هيوز الذي اشرف على تدريب مانشستر سيتي من 2008 الى 2009 فائزا للمرة الاولى هذا الموسم.

وكان مانشستر سيتي حامل اللقب الموسم الماضي اكد بانه لن يتنازل عنه بسهولة بعد عرضه اللافت في مواجهة وصيفه ليفربول وخروجه فائزا 3-1 الاسبوع الماضي في اول قمة حقيقية في البطولة هذا الموسم، بيد انه سقط على ارضه بعد انتصارين في اول مفاجأة حقيقية هذا الموسم.

وافتتح الفرنسي سمير نصري فرص اللقاء الخطيرة بتسديدة قوية من خارج المنطقة بعد تمريرة من الظهير الفرنسي بكري سانيا القادم من ارسنال صدها الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش ببراعة (11).

واصيب لاعب وسط سيتي البرازيلي فرناندو ودخل بدلا منه مواطنه فرناندينيو (37).

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عكس الصربي الكسندر كولاروف عرضية الى لاعب الوسط العاجي يحيى توريه فسددها يسارية جميلة من داخل المنطقة ارتدت من العارضة في اخطر فرص الشوط الاول (45+2)، ليدخل الفريقان الى الاستراحة من دون اهداف.

وفي الشوط الثاني، وجه السنغالي مامي بيرام ضيوف، لاعب مانشستر يونايتد السابق، صفعة قوية لسيتيزينز عندما انطلق من منتصف ملعبه من نحو 65 مترا قبل ان يواجه الحارس الدولي جو هارت ويخدعه من مسافة قريبة بكرة ارضية مفتتحا التسجيل لستوك سيتي (58).

وهذا الهدف الاول لضيوف في البرمير ليغ في 1341 يوما.

وحاول المدرب التشيلي مانويل بيليغريني تغيير المعطيات سريعا، فدفع بالمهاجم البوسني ادين دجيكو ولاعب الوسط الاسباني خيسوس نافاس بدلا من المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش والفرنسي سمير نصري (63).

بعد الهدف، قبض سيتي اكثر على مكامن المباراة فسدد توريه ارضية ارتدت من الدفاع بجانب القائم الايسر لمرمى بيغوفيتش بعد تمريرة من الاسباني دافيد سيلفا (77)، وبرغم الضغط الساحق الا ان الضيوف حافظوا على نقاط المباراة.

وحقق تشلسي اللندني فوزا مثيرا جدا على مضيفه ايفرتون وهزمه 6-3 على ملعب "غوديسون بارك" امام 39402 متفرج، ليحقق فوزه الثالث على التوالي ويتصدر الترتيب.

وشارك مهاجم تشلسي الجديد الاسباني دييغو كوستا برغم اصابته الاربعاء الماضي بتمزق في العضلة الخلفية اشارت تقارير الى انها قد تبعده ستة اسابيع عن الملاعب، فكان احد نجوم المباراة.

ولم يتأخر كوستا في توقيع بصمة جديدة مع فريقه الجديد اذ افتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة الاولى بتسديدة ارضية من داخل المنطقة بعد تمريرة ذكية من فابريغاس بعد 37 ثانية.

وكانت البداية صادمة لايفرتون الذي تلقى الهدف الثاني بعد دقيقتين عندما مرر البرازيلي راميريش كرة على طبق من فضة للصربي برانيسلاف ايفانوفيتش على حدود التسلل فزرعها في مرمى الحارس الاميركي المخضرم تيم هاورد (3).

ولعب البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم تشلسي السابق رأسية قوية اثر ركنية ارتدت من عارضة مواطنه الحارس تيبو كورتوا تابعها الفرنسي المخضرم سيلفان ديستان في المرمى قبل ان يلغي الحكم الهدف بداعي التسلل (16). سدد بعدها الاسكتلندي ستيف نايسميث كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الايسر (17).

وقبل انتهاء الشوط الاول قلص ايفرتون الفارق من جملة فنية اذ عكس الايرلندي شيموس كولمان عرضية تابعها البلجيكي كيفن ميرالاس رأسية قوية في شباك مواطنه كورتوا (45).

واستمرت الاثارة في الشوط الثاني، فعزز تشلسي الفارق بعد فاصل جيد من البلجيكي ادين هازارد على الجهة اليسرى فعكسها عرضية سجلها كولمان عن طريق الخطأ في مرمى هاورد (66).

لكن تشلسي لم يهنأ بهدفه الثالث، فبعد فاصل مهاري مرر ايدن ماكجيدي الكرة الى نايسميث داخل المنطقة فتابعها بسرعة ارضية اخترقت مرمرى كورتوا مقلصا الفارق مرة جديدة (69).

وحقق الصربي نيمانيا ماتيتش الرباعية للبلوز بتسديدة يسارية قوية من بين مدافعين على حافة المنطقة اخترقت الزاوية اليسرى لمرمى هاورد بمساعدة من القائم (74).

لكن الكاميروني صامويل ايتو الذي حمل الموسم الماضي الوان تشلسي، هز شباك فريقه القديم بعد دقائق على دخوله بديلا برأسية جميلة بعد ضربة حرة من الظهير ليتون باينز (76).

وفي دقائق مجنونة، شن تشلسي هجمة عكسية وطوق دفاع "توفيز" قبل ان تصل الكرة الى راميريش الذي سددها ذكية في زاوية هاورد هدفا خامس لتشلسي ومستعيدا فارق الهدفين (77)، لتسجل 5 اهداف في غضون 10 دقائق.

وصد كورتوا كرة رائعة لميرالاس بمساعدة القائم كادت تقلص الفارق (81)، قبل ان تهدأ المعركة في الدقائق الاخيرة التي شهدت دخول المهاجم العاجي ديدييه دروغبا. وختم كوستا المهرجان السداسي بعد خطأ دفاعي بارجاع الكرة من البديل محمد بيسيتش بعد ثوان على دخوله، فاستلمها بعد تمريرة بالكعب من النيجيري جون اوبي ميكيل وتلاعب بالدفاع والحارس ليسدد بيسراه في المرمى الخالي مسجلا هدفه الثاني في المباراة والرابع في ثلاث مباريات لينفرد بصدارة الهدافين (90).

ورفع سوانسي سيتي راية التحدي عندما سحق ضيفه وست بروميتش البيون 3-صفر على ملعب "ليبرتي" امام 20318 متفرجا.

وهذا الفوز الثالث على التوالي لسوانسي بعد الاول امام مانشستر يونايتد 2-1 والثاني على بيرنلي 1-صفر ليرفع رصيده الى 9 نقاط.

وسجل نايثان داير (2 و71) وواين راوتليدج بتسديدة جميلة من حافة المنطقة (24) اهداف الفريق الويلزي.

وفي مباراة مثيرة على ملعب "سانت جيمس بارك" امام 49226 متفرجا، تعادل نيوكاسل مع ضيفه كريستال بالاس 3-3 بعدما قلب تأخره وتقدم حتى اللحظات الاخيرة.

وسجل لصاحب الارض الهولندي داريل يانمات (38) ورولاندو ارونز (74) ومايكل وليامسون (88)، ولكريستال بالاس دوايت غايل بعد 31 ثانية وجيسون بونشيون (48) وويلفريد زاها في الوقت القاتل (90+5).

وهذه المرة الثالثة يعجز فيها نيوكاس عن تحقيق الفوز على غرار كريستال بالاس وصيف القاع.

وحقق كوينز بارك رينجرز فوزه الاول على حساب ضيفه سندرلاند على ملعب "لوفتوس رود" وامام 17930 متفرجا، بهدف تشارلي اوستن (45+2).

وتخلى كوينز بارك رينجرز اليوم السبت عن مهاجمه الفرنسي الدولي لويك ريمي الى تشلسي.

وقاد لاعب الوسط الفرنسي الدولي مورغان شنايدرلين ساوثمبتون الى الفوز على مضيفه وست هام 3-1 على ملعب "ابتون بارك" امام 34907 متفرجين، بعدما سجل هدفين (45 و68) واضاف الايطالي غراتسيانو بيللي (83) الثالث، مقابل هدف وحيد لمارك نوبل بتسديدة بعيدة (27).

وهذا الفوز الاول لساوثمبتون هذا الموسم.

وتعاقد وست هام اليوم السبت مع لاعب الوسط الكاميروني الكسندر سونغ على سبيل الاعارة من برشلونة الاسباني لموسم واحد، منضما الى القادمين الجدد الارجنتيني ماورو زاراتي، الاكوادوري اينر فالنسيا، السنغاليين شيخو كوياتي وديافرا ساخو، كارل جنكينسون، ارون كريسويل ودييغو بوييت.

وتختتم المرحلة الاحد بمباريات استون فيلا مع هال سيتي، توتنهام مع ليفربول، وليستر سيتي مع ارسنال.

 

×