مدرب ارسنال ارسين فينغر

دوري ابطال اوروبا: فرق ارسنال وسلتيك وبورتو تملك حظوظا كبيرة للتأهل

تملك فرق ارسنال الانكليزي وسلتيك الاسكتلندي وبورتو البرتغالي حظوظا كبيرة للتأهل الى دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ويستقبل ارسنال الاربعاء على ملعب الامارات في لندن بشيكتاش التركي في اياب الدور الفاصل، ويستضيف سلتيك ماريبور السلوفيني الثلاثاء، وبورتو ليل الفرنسي غدا ايضا.

في المباراة الاولى، سيحاول ارسنال الذي استطاع بعشرة لاعبين انتزاع تعادل سلبي ذهابا في اسطنبول الاسبوع الماضي، حجز بطاقة العبور الى دور المجموعات للمرة السابعة عشرة في تاريخه، رغم خسارة جهود احد ركائزه الاساسية الويلزي آرون رامسي الذي يعول عليه كثيرا المدرب الفرنسي ارسين فينغر كصانع العاب وهداف في آن معا.

ويعتقد لاعب ارسنال جاك ويلشير ان الخروج بتعادل ثمين مع ايفرتون (2-2) السبت في الدوري الانكليزي سيعطي اللاعبين دفعة معنوية قوية خصوصا ان مضيفهم تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الاول قبل ان يدرك رجال فينغر التعادل في الدقائق السبع الاخيرة.

وقال ويلشير "انها حقا نقطة ثمينة ونحن الان امام مباراة كبيرة الاربعاء، وهذا يعيطنا ثقة كبيرة بالنفس من اجل خوضها على اكمل وجه".

ولم يخرج ارسنال في تاريخه من الادوار التمهيدية لهذه المسابقة الاوروبية، وكان التعادل مع بشيكتاش هو الاول في 13 مباراة.

بدوره، عبر فينغر الذي قاد الفريق اللندني الى المباراة النهائية عام 2006، عن ثقته المطلقة بالفوز والتأهل، وقال "نعرف تماما ان مباراة الاياب ستكون صعبة، لكننا سنلعب على ارضنا ونحن معتادون عليها فكل شيء سيكون واضحا امامنا ونريد الخروج فائزين".

من جانبه، يعتبر سلتيك المسيطر على البطولة الاسكتلندية في غياب غريمه التقليدي رينجرز الذي انزل قبل سنوات الى الدرجة الثالثة لاسباب مالية، اوفر حظا من ضيفه ماريبور بعد ان انتزع منه التعادل 1-1 في الذهاب.

ويملك لاعبو سلتيك ثقة كبيرة بمدربهم الجديد النروجي روني ديلا رغم الخسارة غير المتوقعة امام اينفرنيس (صفر-1) السبت في الدوري المحلي وتراجعهم من مركز المتصدر الى الخامس على لائحة الترتيب.

ويتوقع ديلا ان يقدم لاعبوه افصى طاقتهم من اجل تحقيق الفوز وحجز بطاقة العبور، وقال في هذا الصدد "لا توجد مشكلة لدى اللاعبين في تقديم كل ما هو مطلوب منهم. لدينا مباراة جديدة ونتطلع الى تحقيق الفوز فيها".

ويعتقد المهاجم انطوني سوكس ان سلتيك، بطل 1967، قادر على تحقيق الفوز والمشاركة في دور المجموعات للمرة الثالثة على التوالي.

وصرح لموقع النادي "ليس علي ان اقول الان اننا اوفر حظا. المباراة ستكون صعبة ولديهم فريق يمتلك مؤهلات فنية عالية، لكن تركيزنا سيكون 100 في المئة".

وسيسعى بورتو، بطل المسابقة عامي 1987 و2004، الى تكرار فوزه على ليل (الذهاب 1-صفر) بعد ان اكتشف ان ثالث الدوري الفرنسي لم يقدم ما هو مطلوب ومتوقع من صاحب الارض وكان لاعبوه تائهين في ارجاء الملعب ما اثار قلق مدربهم رينيه جيرار طوال وقت المباراة.

وقد يغيب عن بورتو الطامح الى خوض دور المجموعات للمرة السادسة عشرة، الثلاثي المكون من لاعب ريكاردو كواريسما والمدافع البرازيلي دانيلو والمهاجم الاسباني كريستيان تيو، لكنه ضم المهاجم الكاميروني فنسان ابو بكر صاحب 16 هدفا مع لوريان الفرنسي الموسم الماضي.

وتشير الاحصاءات الى ان الكفة تميل في المواجهات المباشرة لصالح الاندية البرتغالية على حساب الاندية الفرنسية (7 انتصارات وتعادلان وهزيمة واحدة).

وتبدو حظوظ زينيت سان بطرسبورغ الروسي الذي حقق الفوز في مبارياته السبع الاخيرة في مختلف لمسابقات منها فوزه على ستاندار لياج البلجيكي 1-صفر في الذهاب، كبيرة عندما يستضيفه في الاياب.

في المقابل، لم يحقق ستاندار لياج اي فوز في مبارياته الاربع الاخيرة.

ويتقاسم اتلتيك بلباو الاسباني وضيفه نابولي الايطالي بنسبة متساوية حظوظ التأهل بعد ان تعادلا ذهابا 1-1، فيما تبدو فرصة باير ليفركوزن المنتشي بفوز على مضيفه بوروسيا دورتموند وصيف بطل المانيا 2-صفر السبت في افتتاح الموسم الجديد، كبيرة على حساب ضيفه كوبنهاغن الدنماركي.

وكان باير ليفركوزن حقق فوزا مثيرا في الذهاب 3-2، فيما حقق ابويل نيقوسيا القبرصي نتيجة طيبة على ارض البورغ الدنماركي 1-1.

ويلتقي ايضا باتي بوريسوف البيلاروسي مع سلوفان براتيسلافا السلوفاكي (1-1)، ومالمو السويدي مع سالزبورغ النمسوي (1-2)، لودوغورتس البلغاري مع ستيوا بوخارست الروماني (صفر-1).

 

×