سواريز

"كاس" تؤكد عقوبة سواريز لكنها تسمح له بالتمارين مع برشلونة

اكدت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" عقوبة الايقاف لاربعة اشهر بحق الاوروغوياني لويس سواريز لكنها سمحت له بالتمارين مع فريقه الجديد برشلونة الاسباني.

وتقدم سواريز بطلب استئناف عقوبة الايقاف التي اصدرها بحقه الاتحاد الدولي "فيفا" خلال مونديال البرازيل 2014 بحرمانه من المشاركة مع منتخب بلاده في 9 مباريات دولية ومن اي نشاط كروي لاربعة اشهر بسبب عضه مدافع منتخب ايطاليا جورجيو كييليني في الدور الاول.

لكن مهاجم ليفربول الانكليزي السابق لم يتمكن في هذا الاستئناف سوى الحصول على قرار السماح له بخوض التمارين مع فريقه الجديد برشلونة دون ان تمنحه محكمة التحكيم اي تقليص لمدة الايقاف عن اللعب.

وتنتهي عقوبة سواريز في 26 تشرين الاول/اكتوبر المقبل اي في اليوم الثاني من المرحلة التاسعة للدوري الاسباني التي تجمع فريقه الجديد برشلونة مع غريمه الازلي ريال مدريد.

ولم يتردد برشلونة بالرغم من مدة الايقاف من التعاقد مع سواريز لمدة خمس سنوات بعد ان خاض المواسم الاربعة الماضية في ليفربول الانكليزي.

وقد تحدث طاقم الدفاع عن سواريز بعد صدور قرار السماح له بخوض التمارين، قائلا: "لقد نجح سواريز في استئنافه امام محكمة التحكيم الرياضي في لوزان ضد قرار فيفا بمنعه من اي نشاط كروي لمدة اربعة اشهر بسبب عضه الايطالي جورجيو كييليني خلال كأس العالم".

وواصل "تبقى عقوبة حرمانه من خوض المباريات الرسمية خلال الفترة المحددة (اربعة اشهر)، كما لم ترفع عقوبة الايقاف عن 9 مباريات دولية، لكن الفريق القانوني الخاص بسواريز والمكون من المحامي الايرلندي ديفيد كاسيرلي والبرازيلي دانيال كرافو ومكتب المحاماة الاسباني بينتو رويس اي دل فالي، نجح في اثبات ان فيفا اخطأ في تطبيق قوانينه عندما نظر في هذه القضية والعقوبة التي فرضها غير متناسبة (مع حجم المخالفة)".

واتبع "كنتيجة لذلك، اصبح بامكان سواريز ان يخوض التمارين ويحضر المباريات الى جانب زملائه في برشلونة تحضيرا للموسم المقبل. لم تعرف كافة تفاصيل قرار المحكمة، لكنه سيتم نشرها في الاسابيع المقبلة...".