كلاوديو برافو

الحارس التشيلي برافو في مهمة لإثبات نفسه دوليا وضمن صفوف برشلونة

الحارس التشيلي برافو في مهمة لإثبات نفسه دوليا وضمن صفوف برشلونة. ويشكك البعض في قدرة كلاوديو على انتزاع مكان في التشكيلة الأساسية وذلك نتيجة الخطأ الفادح الذي ارتكبه في مباراته الأولى مع الفريق الكتالوني في مواجهة نابولي وديا، وكلف فريقه خسارة المباراة بهدف يتحمل هو مسئوليته.

وقال سامباولي في لقاء مع صحفيين رياضيين، إن المشاركة أساسيا لأي لاعب في صفوف المنتخب التشيلي مرهونة بـ "مشاركة حقيقية" مع ناديه.

ولدى سؤاله عن برافو الذي تلقى انتقادات حادة من الصحافة الإسبانية بعد خطأه أمام نابولي، أوضح أنه "سيقيم" ما إذا كان الحارس سيلعب في المنتخب في حال لم يشارك بصورة منتظمة مع فريقه.

وأشار إلى أن عملية التقييم ستأخذ بعين الاعتبار الخبرة التي يتمتع بها برافو والفترة التي أمضاها في الدفاع عن عرين المنتخب التشيلي.

وكان سامباولي قد أعرب في وقت سابق عن قلقه إزاء التفكير بإمكانية عدم لعب كلاوديو برافو أساسيا في فريقه الجديد برشلونة الإسباني.

وقال المدير الفني الأرجنتيني "أتمنى أن يكون لدى كلاوديو الفرصة من أجل اللعب كأساسي في فريقه الجديد".

ومن المقرر أن يشارك برافو العام المقبل مع منتخب بلاده في منافسات بطولة كوبا أمريكا، التي تستضيفها تشيلي، ما يجعل مشاركته في برشلونة كحارس مرمى أساسي أمرا ذا أهمية قصوى للمدير الفني لمنتخب البلد اللاتيني.

 

×