راي ويلان

الافراج عن مسؤول "ماتش هوسبيتالتي" مع شرط الاقامة الجبرية في ريو

افرج القضاء البرازيلي الثلاثاء عن البريطاني راي ويلان، المسؤول في شركة "مباريات الضيافة" (ماتش هوسبيتاليتي) والذي اعتقل خلال مونديال 2014 لاتهامه بتزعمه شبكة تبيع تذاكر المباريات، بانتظار الحكم في قضيته.

وفرضت على ويلان الموجود خلف القضبان منذ 14 تموز/يوليو الماضي بعد تسليمه نفسه للشرطة البرازيلية، الاقامة الجبرية في ريو دي جانيرو حتى صدور الحكم بحقه، علما بانه سبق له وان فر من الشرطة في المراحل الاولى من التحقيقات واعتبر حينها "هاربا" من العدالة قبل ان يعود ويسلم نفسه.

وتم اعتقال ويلان، البريطاني البالغ من العمر 64 عاما والذي كان مدير الاعمال السابق لاسطورة الكرة الانكليزية بوبي تشارلتون، في فندق "كوباكابانا بالاس" الفخم الذي مكث فيه رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزف بلاتر ومسؤولو الاتحاد الدولي خلال نهائيات البرازيل 2014، وذلك بعد ايام معدودة على ايقاف 11 شخصا اخرين في محاولة لتفكيك شبكة بيع التذاكر بشكل غير شرعي.

و"ماتش هوسبيتاليتي" هي شركة موكلة من قبل الفيفا وبحقوق حصرية لبيع حزم كبار الشخصيات والتي تتضمن تذاكر الدخول الى منصة كبار الشخصيات في الملاعب، وتذاكر الطيران والحجوزات في الفنادق الفخمة.

وذكرت الشرطة ان الشبكة باعت الاف التذاكر بقيمة ملايين الدولارات منذ مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 حتى النسخة الاخيرة في البرازيل، ويشتبه بويلان كأحد المتورطين الاساسيين وهو يواجه في حال ادانته احتمال السجن حتى اربعة اعوام.