لاعبو ليفربول يحتفلون بالتسجيل في مرمى مانشستر سيتي

كأس الابطال الدولية: النهائي بين مانشستر يونايتد وليفربول

انحصر لقب كأس الابطال الدولية الودية في كرة القدم المقامة في الولايات المتحدة بين الغريمين الانكليزيين مانشستر يونايتد وليفربول وذلك بعد فوز الاول على ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا 3-1 والثاني على ميلان الايطالي 2-صفر في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعتين الاولى والثانية على التوالي.

على ملعب "ميشيغن ستاديوم" في آن اربور (ولاية ميشيغن) وبحضور حشد جماهيري قياسي في مباراة كرة قدم في الولايات المتحدة اذ بلغ 109318 متفرجا، اكد مانشستر يونايتد بدايته الجيدة مع مدربه الجديد الهولندي لويس فان غال بتحقيقه فوزه الثالث من اصل ثلاث مباريات وجاء على حساب ريال مدريد ونجم "الشياطين الحمر" السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويدين يونايتد الذي استهل مشواره مع فان غال باكتساح لوس انجليس غالاكسي الاميركي 7-صفر ثم فاز في الجولة الاولى من هذه الدورة على روما الايطالي 3-2 قبل ان يتغلب على الفريق الايطالي الاخر انتر ميلان بركلات الترجيح بعد تعادلهما صفر-صفر، بفوزه على ابطال اوروبا الذين خاضوا اللقاء دون لاعبيهما الجديدين الالماني توني كروس والكولومبي خاميس رودريغيز فيما دخل رونالدو في الدقيقة 74 ليؤكد تعافيه من الاصابة، الى اشلي يونغ الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 20 بعد لعبة جماعية رائعة، قبل ان يدرك الويلزي غاريث بايل التعادل في الدقيقة 27 من ركلة جزاء انتزعها بنسفه من مايكل كين.

ثم ضرب يونغ مجددا واعاد فريقه الى المقدمة في الدقيقة 37 بعد ان لعب عرضية باتجاه واين روني الذي لم يتمكن من اصابتها لكن الكرة واصلت طريقها رغم ذلك الى الزاوية الارضية اليسرى لمرمى الحارس ايكر كاسياس.

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الاول، ولم يتغير الوضع في الثاني ما دفع مدرب ريال الايطالي كارلوس انشيلوتي الى الزج برونالدو بدلا من ارفالو اربيلوا على امل ان يتمكن فريقه من تجنب هزيمته الثالثة في الدورة، لكن ذلك لم يتحقق بل ان يونايتد سجل هدفه الثالث في الدقيقة 80 عبر رأسية المكسيكي خافيير هرنانديز اثر عرضية من الياباني شينجي كاغاوا.

ورفع يونايتد رصيده في الصدارة الى 8 نقاط (الفوز بركلات الترجيح يمنح نقطتين للرابح ونقطة للخاسر) بفارق نقطتين امام انتر ميلان الذي تغلب على مواطنه روما بهدفين لمدافع وقائد "الشياطين الحمر" السابق الصربي نيمانيا فيديتش (45) والياباني يوتو ناغاموتو (69) في فيلادلفيا.

وضرب يونايتد موعدا في المباراة النهائية التي تقام على ملعب "صن لايف ستاديوم" في ميامي، مع غريمه الازلي ليفربول الذي تصدر المجموعة الثانية بعد ان تغلب على ميلان الايطالي في شارلوت (كارولاينا الشمالية) بهدفين لجو الن (17) والاسباني الشاب سوسو (90).

ورفع فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز رصيده الى 8 نقاط في الصدارة بفارق ثلاث نقاط امام اولمبياكوس اليوناني ومواطنه مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز، وذلك بعد انتهاء مواجهة الاخيرين في مينيابوليس بفوز الفريق اليوناني بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما بهدفين لديميتريس ديامانتاكوس (37 و66)، مقابل هدفين للمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (35)، رافعا رصيده الى 5 اهداف في ثلاث مباريات، والصربي الكسندر كولاروف (89 من ركلة جزاء).

 

×