دارن فليتشر من مانشستر يونايتد يسجل هدف الفوز في ركلات الترجيح

كأس الابطال الدولية: فوز مانشستر على ميلان بركلات الترجيح وخسارة ريال مدريد أمام روما

فاز مانشستر يونايتد الانكليزي على انتر ميلان الايطالي بركلات الترجيح 5-3، بعدما تعادلهما صفر-صفر في الوقت الأصلي في المواجهة التي جمعتهما في واشنطن في إطار مباريات كأس الابطال الدولية لكرة القدم التي تقام في الولايات المتحدة بمشاركة ثمانية أندية أوروبية استعدادا لانطلاق الموسم الكروي الجديد.

وبقي فريق لويس فان غال من دون هزيمة في المسابقة، علما أن المدرب الهولندي أشرك المهاجم العاجي ويلفرد زاها (21 عاما) والياباني شنجي كاغاوا (25 عاما) في الشوط الثاني من المباراة، في إطار استكشافه لمواهب تهديفية قبل 18 يوما من انطلاق الدوري الانكليزي الممتاز، بينما أبقى المكسيكي خافيير هرنانديز على مقاعد الاحتياط حتى ربع الساعة الأخير (78). وقد ارتبط اسم هرنانديز بصفقة انتقال محتملة الى إنتر في مقابل الكولومبي الذي يلعب مع الأخير فريدي غارين والذي شارك أيضا في المباراة في دقائقها الأخيرة (84).

وتحت أنظار أكثر من 61 ألف مشاهد في ملعب "فدكس فيلد" التابع لفريق "واشنطن ريدسكينز" لكرة القدم الأميركية، سدد لاعب إنتر ماركو أدريولي فوق العارضة ليبقي مانشستر متقدما 4-3 بركلات الترجيح، قبل أن ينبري قائد الفريق الانكليزي العريق دارن فليتشر لتسديدته ويودعها في الشباك الإيطالية.

وقال فان غال إن "فلتشر أصاب القائم خلال تسديد ركلة ترجيح في تمارين الفريق، والفوز بهذا الأسلوب فيه شيء من الحظ لكننا كنا نستحقه على ما أعتقد".

وكان هرنانديز وأشلي يونغ وتوم كليفرلي إضافة الى كاغاوا الأربعة الآخرين الذين سجلوا ركلات الترجيح التي منحت الفوز للفريق الإنكليزي الطامح بقيادة العبقري الهولندي الى استعادة أمجاده السابقة، بعدما أنهى الموسم الماضي بقيادة الاسكتلندي ديفيد مويز في المركز السابع وحرم من المشاركة في المسابقات الأوروبية في الموسم الطالع.

وعبر فان غال الذي قاد منتخب هولندا الى المركز الثالث في مونديال البرازيل قبل توليه قيادة الجهاز الفني لمانشستر يونايتد عن رضاه لأداء فريقه، وقال: "أعتقد أننا خضنا أفضل مبارياتنا الثلاث (في المسابقة)".

وكان الفريق الانكليزي العريق بدأ جولته الأميركية التي يخوضها استعدادا لانطلاق الدوري الممتاز بفوز ساحق على لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي 7-صفر على أرض الأخير الأربعاء الماضي، قبل أن يتفوق على روما الإيطالي 3-2 في دنفر قبل ثلاثة أيام.

 وفي إطار مباريات كأس الابطال الدولية أيضا، فاز روما وصيف بطل الدوري الايطالي في دالاس على ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا 1-صفر بهدف سجله فرانشيسكو توتي (58).

وضغط النادي الملكي في بداية المباراة التي أقيمت على ملعب "كوتن بول" الشهير، وفي معظم أوقاتها، إلا أن لاعبي فريق العاصمة الإسبانية لم ينجحوا في ترجمة الفرص التي أتيحت لهم الى أهداف.

وشهدت المباراة عودة لاعبي الفريق الدوليين الذين شاركوا في مونديال البرازيل سيرجيو راموس وتشابي ألونسو وألفارو اربيلوا والحارس ايكر كاسياس، إضافى الى الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي فابيو كوينتراو.

 

×