كارلو تافيكيو (وسط) وتشيزاري ملاديني (يمين) في دبي في

الفيفا يطالب الاتحاد الايطالي بالتحقيق حول "تعليقات عنصرية" من احد المرشحين للرئاسة

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاثنين الاتحاد الايطالي بفتح تحقيق حول مزاعم صدور "تعليقات عنصرية" من المرشح لرئاسة الاتحاد كارلو تافيكيو والتي اعتبرت بانها تستهدف لاعب وسط يوفنتوس الدولي الفرنسي بول بوغبا.

وقال الاتحاد الدولي في بيان له: "أثارت التقارير الإعلامية المتعلقة بتعليقات عنصرية مزعومة صدرت عن أحد المرشحين لرئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، قلق فريق عمل الفيفا لمكافحة العنصرية والتمييز ورئيسه جيفري ويب".

وأضاف البيان: "وبناء عليه، أرسل الفيفا خطابا إلى الاتحاد الإيطالي ليطالبه باتخاذ الإجراءات الملائمة للتحقيق في هذه القضية وابلاغنا بخلاصاته من خلال تقرير يرسل إلى الفيفا".

وكان تافيكيو نائب رئيس الاتحاد الايطالي حاليا، أثار غضب عالم الكرة المستديرة في ايطاليا يوم الجمعة الماضي بسبب تصريحات عنصرية تم تفسيرها على نطاق واسع بانها سخرية في بوغبا.

وقال تافيكيو (71 عاما) في خطاب له عقب تقديم ترشيحه لرئاسة الاتحاد الايطالي: "بوبا هذا كان يأكل الموز قبل مجيئه إلى هنا، واليوم يلعب أساسيا في لاتسيو".

ويلعب لاعب الوسط الدولي الفرنسي الموهوب بوغبا مع يوفنتوس. واعتذر تافيكيو عما قاله واوضح انه م يكن لم يكن يعني بكلامه اي شخص وانه ليست عنصريا. وقال: "أنا أتقبل جميع الانتقادات، ولكن ليس بتهمة العنصرية لأن حياتي كلها تشهد على عكس ذلك".

وليست هذه هي الحادثة العنصرية الوحيدة التي تلطخ سمعة كرة القدم الايطالية. فقد تم في ايار/مايو الماضي رمي مدافع ميلان الدولي الغيني كيفن موستان وزميله الهولندي من اصل سورينامي نايجل دي يونغ بموزتين.

وسيتم انتخاب الرئيس الجديد للاتحاد الايطالي خلفا لجانكارلو ابيتي في 11 آب/اغسطس المقبل.

وكان الاتحاد الدولي صادق بالاجماع عام 2013 على توصية تتعلق بمحاربة والتمييز وهو ما كر به الاتحاد الايطالي بقوله: "الحرب ضد العنصرية تمثل أحد أهم الأولويات بالنسبة للفيفا. وفي 2013، وافق كونغرس الفيفا بالإجماع على قرار قوي بشأن مكافحة العنصرية والتمييز والذي ذكر الإتحادات الأعضاء، ضمن أشياء أخرى، بشأن واجبها في بذل كل الجهود الممكنة للقضاء على العنصرية والتمييز في كرة القدم".

وفي خطابه، شدد الاتحاد الدولي على أنه يتوقع من مسؤولي مجتمع كرة القدم القيام بدور القدوة في الحرب ضد العنصرية.