خورخي لويس بينتو

لويس بينتو يستقيل من تدريب كوستاريكا بعد التألق في المونديال

تقدم مدرب المنتخب الكوستاريكي الكولومبي خورخي لويس بينتو باستقالته، بعدما قاد المنتخب لتحقيق مفاجأة بالوصول لدور الثمانية في مونديال البرازيل.

وجاءت استقالة بينتو بعد رفض الاتحاد المحلي للعبة السماح له باختيار مساعديه.

وقال بينتو بموقعه الشخصي على الأنترنت "أدركت أنه لن تتوفر لي الظروف المناسبة للاستمرار في عملي، ولذا فلم يكن ممكنا التوصل لاتفاق لتمديد عقدي مع الاتحاد".

وأضاف بينتو الذي انتهى عقده بعد نهائيات كأس العالم "لم يكن ممكنا الوصول لاتفاق. سألت نفسي.. ما الفائدة من الانتصارات التي تحققت في البرازيل".

وأكد رئيس الاتحاد الكوستاريكي إدواردو لي في مؤتمر صحفي أن الطرفين فشلا في التوصل لاتفاق. في حين قال بينتو إن الخلافات مع مساعديه أصبحت المسألة الأساسية في المفاوضات مع الاتحاد.

وأكد بينتو في المؤتمر الصحفي "بعض مساعديي لم يعملوا بنفس طريقتي، هناك خلافات بيني وبين مساعدين لي.. أريد التزاما وإخلاصا، قبل عام ونصف أبلغ أحد هؤلاء المساعدين الرئيس بضرورة التخلص مني، وبأنه في وجودي لن نصل لكأس العالم".

وأضاف "سيؤلمني الرحيل عن كوستاريكا لأني قمت بعمل رائع هنا. طالبت بالاستغناء عن المساعدين ولم يقبلوا".

وخاضت كوستاريكا أنجح مشاركاتها في كأس العالم بالوصول لدور الثمانية دون أي هزيمة، قبل أن تهزمها هولندا بركلات الترجيح بعد التعادل بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

 

×