منتخب الولايات المتحدة الأمريكية أثناء فوزه بلقب بطولة كاس العالم لكرة القدم الامريكية الثالثة للشباب

المنتخب الأمريكي يتوج بلقب كأس العالم لكرة القدم الأمريكية للشباب

توج منتخب الولايات المتحدة الأمريكية بلقب بطولة كاس العالم لكرة القدم الامريكية الثالثة للشباب (تحت 19 سنة) التي اختتمت هنا الليلة الماضية بعد فوزه المستحق على نظيره الكندي بنتيجة 40 نقطة مقابل 17 فيما احرز المنتخب المكسيكي المركز الثالث .

وجاءت المباراة النهائية التي اقيمت على ملعب علي صباح السالم في نادي النصر الرياضي وانتهت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية قوية بين الفريقين لاسيما من قبل المنتخب الامريكي الذي تقدم في الربع الأول بفضل الانطلاقة القوية للاعبيه لتصل النتيجة الى 12 نقطة مقابل 7 قبل ان ينشط المنتخب الكندي بالربع الثاني للشوط الأول ليتقدم بنتيجة 14 نقطة مقابل 12.

وانتفض المنخب الامريكي في بداية الشوط الثاني ليسجل 22 نقطة متتالية في الربع الثالث ليتقدم ب34 نقطة دون ان يتكمن الكنديون من احراز اي تقدم ليأتي الربع الاخير متوازنا بين الفريقين وتنتهي المباراة بفوز الفريق الأمريكي ب40 تقطة مقابل 17 ليستعيد الفائز اللقب الذي خسره في النسخة الماضية أمام المنتخب الكندي.

وجاءت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي اقيمت قبل المباراة النهائية قوية بين المنتخبين المكسيكي والنمساوي حيث حسمها الأول بفارق نقطة واحدة فقط بنتيجة 31 نقطة مقابل 30 بعد مباراة مثيرة لم تحسم الا في لحظاتها الأخيرة.

من جهته اعرب وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح عن اعتزازه وفخره الكبيرين بتشرفه بثمثيل سمو امير البلاد بحضور حفل ختام هذه البطوله التي تقام لاول مرة خارج قارة امريكا الشمالية مثمنا دعم سموه للشباب الرياضي الكويتي في كل الرياضات.

وقال الشيخ سلمان في تصريح للصحافيين عقب تتويجه للفرق الفائزة ان البطولة نجحت بامتياز بفضل الجهود الحثيثة التي بذلتها اللجنة المنظمة العليا للبطولة برئاسة رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية ورئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح والشباب الكويتي العاملين في لجان البطولة منوها بجهود الاتحاد الدولي للعبة لاشرافه على البطولة برئاسة النمساوي تومي فايكينغ. وذكر ان استضافة الكويت لهذه التظاهرات الرياضية الكبيرة تساهم في اعلاء مكانتها في الجانب الرياضي مضيفا ان وزارة الشباب لن تألو جهدا في دعم الشباب الكويتي في كل القطاعات. من جانبه ثمن الشيخ طلال الفهد الصباح رعاية سمو امير البلاد للبطولة التي تؤكد اهتمامه الكبير بالشباب الرياضي الكويتي مقدما شكره للشيخ سلمان على حضوره حفل ختام البطولة ممثلا عن سمو الأمير.

واعرب عن الشكر لكل اللجان العاملة في البطوله ولوزارات الداخلية والصحة والاعلام والادارة العامه للاطفاء والبلدية ولكل من ساهم بانجاح هذا المحفل الرياضي العالمي واخراجه بصورة رائعة. ي واضاف الشيخ طلال ان استضافة الكويت لهذه البطولة المخصصة لهذه الرياضة والتي تعتبر جديدة على المنطقة العربية ولغرب القاره الاسيوية ستساهم في زيادة عدد ممارسيها وانتشارها بين الشباب في المنطقة "الامر الذي يعد بمنزلة الريادة للشباب الرياضي الكويتي" وقال ان الكويت استضافت هذا العام العديد من البطولات في عدد من الالعاب منها الرماية وكرة الطاولة وعدد من الالعاب القتالية واخرى في الالعاب الجماعية وهو أمر سيزيد قدرة الشباب الكويتي على المنافسة في جميع الالعاب مشيدا بدور الشباب الكويتي من الجنسين الذين تطوعوا للعمل في لجان البطولة. واضاف ان اكثر من 300 لاعب كويتي باتوا يمارسون لعبة كره القدم الامريكية في الكويت وهو يعتبر رقما كبيرا قياسا ببداية ممارستها قبل عامين معربا عن امله ان تقام منشآت خاصة لهذه اللعبة من ملاعب وصالات تدريب ما يساهم في تطويرها.

بدوره اكد رئيس مجلس الاداره المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ احمد منصور الاحمد الصباح حرص الهيئة على دعم الشباب الرياضي لتنظيم البطولات الكبرى على ارض الكويت "ما يساهم بوضع الرياضة الكويتية على خريطة الرياضية العالمية" فضلاً عن اكتساب الشباب الكويتي لخبرة تنظيم البطولات الكبرى وقال الشيخ احمد ان رعاية سمو الامير للبطولة منحها هذا الزخم الكبير وتجسد اهتمام سموه في اتاحة الفرصة للشباب الكويتي لممارسة رياضتهم المفضلة منوها بجهود اللجنة الكويتية للرغبي وكرة القدم الامريكية على حسن ادارتهم لهذه البطولة ما ادى لاظهارها بهذا المظهر اللائق.

من جهته قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الامريكية تومي فايكينغ ان البطولة التي شهدت مشاركة ثمانية فرق تميزت بالقوة والاثارة في معظم مبارياتها كما انها كانت فرصة لبعض الفرق لتطوير مستوياتها الفنية وتحسين تصنيفها الدولي الذي يشمل 87 منتخبا.

واكد فايكينغ ان اتحاده عمد الى اسناد تنظيم الكويت للبطولة بهدف نشر اللعبة فيها وفي الدول المجاورة لها مشيدا بالتنظيم الكويتي المميز لها والذي نال استحسان جميع الفرق المشاركة.