جوليو سيزار

حارس المنتخب البرازيلي جوليو سيزار يعتزل اللعب الدولي

اعتزل حارس المنتخب البرازيلي جوليو سيزار اللعب الدولي، بعد خسارة منتخب بلاده في مباراة المركز الثالث لمونديال البرازيل بنتيجة 3-0 من المنتخب الهولندي.

وقال سيزار في المؤتمر الصحفي بعد المباراة أن مسيرته الدولية انتهت بعد الخيبة التي تلقاها منتخب بلاده في المونديال "هذه على الأرجح آخر مشاركة لي في كأس العالم، وسيكون اللعب في كوبا أميركا 2015 في سن الـ35 أمرا معقدا."

ونجح سيزار في الصعود بمنتخب السحرة إلى الدور ربع النهائي للبطولة، بعد تصديه لركلتي جزاء أمام تشيلي في دور الـ 16، مما ذهب بمشجعي السامبا إلى تحميله عبأ كبيرا لنيل لقب البطولة.

إلا أن تلقيه 10 أهداف في آخر مباراتين أمام ألمانيا وهولندا سبب له الكثير من الإحباط، واعترف سيزار لاحقا أنه بات الآن زمن الحراس الآخرين، والبرازيل برأيه لديها 7 أو 8 حراس مؤهلين للعب بقميص المنتخب الوطني.

 

×