لويز فيليبي سكولاري مدرب منتخب البرازيل

المدرب سكولاري لم يحدد مستقبله بعد مع منتخب البرازيل

أكد المدرب لويز فيليبي سكولاري انه لم يحدد موقفه بعد مع منتخب البرازيل وطالب جماهير الفريق ان تتحلى بالتفاؤل رغم هزيمة أخرى للدولة المضيفة في آخر مباراة لها بكأس العالم لكرة القدم على أرضها يوم السبت.

وخسرت البرازيل 3-صفر أمام هولندا لتنهي البطولة في المركز الرابع وسط خيبة أمل من مشجعيها.

وأعلن سكولاري انه سيقدم تقريرا الى الاتحاد البرازيلي مثلما كان الاتفاق وسيترك الأمر للمسؤولين من أجل تحديد مصيره.

وردا على سؤال بشأن مستقبله مع الفريق قال سكولاري في مؤتمر صحفي "هذا ما سيقرره رئيس الاتحاد."

وأضاف "عندما بدأنا اخترنا موعدا نهائيا لانجاز مهمتنا في نهاية كأس العالم بغض النظر عن النتيجة."

وتابع "وهذا بالضبط ما سنفعله بالتقرير النهائي الى رئيس الاتحاد. الآن يجب علينا اعداد تقريرنا وابلاغ رئيس الاتحاد بما حدث ومنحه فرصة لتحليل الأمر والحياة ستستمر."

وكان ماركو بولو ديل نيرو رئيس الاتحاد البرازيلي قال يوم الجمعة الماضي انه من المفترض ان يحتفظ سكولاري بمنصبه بسبب العمل الجيد الذي قدمه طوال 19 شهرا.

وقال سكولاري انه لا يوجد سبب لانتقاد اللاعبين بعد أداء يوم السبت في مباراة تحديد المركز الثالث وانه لا يوجد حاجة لوجود خوف في ذهنهم بعد ما حدث خلال الأسبوع الماضي.

وكانت الجماهير البرازيلية ستعتبر أي شي بعيدا عن اللقب السادس والأول على أرض الفريق بمثابة الفشل لكن بطلة العالم خمس مرات سابقة انهارت تماما أمام المانيا في قبل النهائي ثم قدمت أداء باهتا للغاية أمام هولندا.

وقال سكولاري للصحفيين "تحدثنا كثيرا عن الهزيمة 7-1 أمام المانيا. كانت الأسوأ في التاريخ الذي أعرفه لكن يجب ان نرى الأمور الايجابية."

وأضاف "هذا الجيل يعد الجيل الذي بدأ الاستعداد لبطولة 2018 ضمن أفضل أربعة منتخبات في العالم."

وتابع "يجب ان ندفع بالفريق الى الأمام وان نتحلى بالتفاؤل وهذا ما يجب ان نفعله اذا اردنا النجاح."

وافتتح روبن فان يبرسي التسجيل لهولندا من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة ثم ضاعف دالي بليند تقدم الفريق بعد 13 دقيقة.

وأكمل جورجينيو فاينالدم ثلاثية هولندا في الوقت المحتسب بدل الضائع