فيدرر بعد فوزه مباراة قبل النهائي

بطولة ويمبلدون: ديوكوفيتش يلاقي فيدرر في النهائي

تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول الى المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالث بطولات الغراند سلام الاربع الكبرى، بفوزه على البلغاري غريغور ديميتروف الحادي عشر 6-4 و3-6 و7-6 (7-2) و7-6 (9-7) في نصف النهائي اليوم الجمعة.

وهي المرة الثالثة في 4 سنوات التي يبلغ فيها ديوكوفيتش نهائي ويمبلدون ففاز باللقب عام 2011، وخسر في 2013 امام البريطاني اندي موراي الذي فقد لقبه على يد ديميتروف بالذات في ربع النهائي.

واحتاج ديوكوفيتش في هذه المباراة المتكافئة الى حد كبير حيث كان بامكان اي من اللاعبين الفوز فيها، الى 3 ساعات ودقيقة واحدة، واقصر المجموعات كانت الاولى واستغرقت 27 دفيفة فقط، واطولها الرابعة الاخيرة (60 دقيقة).

وحقق ديكوفيتش فوزه الرابع مقابل خسارة امام ديميتروف (23 عاما) الذي خاض المباراة تحت انظار وتشجيع صديفته الحسناء الروسية ماريا شارابوفا بنظارتها الشمسية السوداء والتي خرجت من الدور الرابع واقتصر دورها على المشاهدة والتشجيع.

ويخوض ديوكوفيتش النهائي الرابع عشر في البطولات الكبرى، وفاز حتى الان بستة القاب 4 منها في بطولة استراليا المفتوحة، والثاني هذا العام بعد رولان غاروس الفرنسية حيث خسر امام الاسباني رافايل نادال وفشل بالتالي في اعتلاء منصة التتويج على الرمال الحمراء، علما بانه توج في فلاشينغ ميدوز الاميركية في 2011 ايضا.

واستفاد ديوكوفيتش الاكثر خبرة من منافسه من ارسالاته (17 ارسالا ساحقا ونجاحه في 70% من الارسال الاول)، وكثرة اخطاء البلغاري بطل فئة الشباب عام 2008 (8 اخطاء مزدوجة).

وتفوق ديوكوفيتش كالعادة في اللحظات الحرجة وتمثل ذلك في انقاذ 4 كرات في المجموعة الرابعة التي كانت كل منها كفيلة بفوز البلغاري فيها، خصوصا بعد تقدم الاخير في الشوط الفاصل 6-3.

ويأمل ديوكوفيتش باعتلاء منصة التتويج لاول مرة منذ مطلع 2013 حين احتفظ باللقب للعام الثالث على التوالي في بطولة استراليا، واخفق بعدها في 5 نهائيات.

ويملك ديوكوفيتش العنيد الذي لا يستسلم بسهولة، حافزا قويا للفوز باللقب لانه يعيده الى صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين بعد ان قلص الفارق بينهما الى 170 نقطة.

ويلتقي ديوكوفيتس (27 عاما) في النهائي الاحد مع السويسري روجيه فيدرر الرابع الذي تغلب على الكندي ميلوش راونيتش الثامن 6-4 و6-4 و6-4.

وسيتخذ اللقاء المقبل طابعا ثأريا بالنسبة الى الصربي لخسارته في نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2007 عندما كان السويسري (32 عاما) الذي احرز آخر القابه في البطولة الاميركية عام 2008، يهيمن على اللعبة من بابها الى محرابها.

ويأمل فيدرر من جانبه بتحقيق رقم قياسي باحراز اللقب الثامن على اعشاب ويمبلدون، الارضية المفضلة لديه، وتعزيز رقمه القياسي في الالقاب الكبيرة الذي وقف عداده عند 17 لقبا.

ويخوض فيدرر المباراة رقم 25 في البطولات الكبرى، وسيصبح في حال فوزه اكبر لاعب يحرز لقبا كبيرا بعد الاميركي اندريه اغاسي الذي توج في بطولة استراليا وهو في الثالثة والثلاثين عام 2005.

والمواجهة بين فيدرر وديوكوفيتش تحمل الرقم 35، وتميل الكفة قليلا لصالح السويسري الذي فاز 18 مرة وخسر 16 مرة.

ورغم خروجه العام الماضي من الدور الثاني بشكل مفاجىء، لم يخسر فيدرر اطلاقا في نصف نهائي ويمبلدون، وانهى المجموعات الثلاث بنسخبة واحدة تقريبا وتمثل ذلك بكسر ارسال واحد وبنتيجة واحدة وبتوقيت واحد (34 دقيقة لكل مجموعة).

والفارق الوحيد هو انه استولى على ارسال منافسه في الشوط الاول من المجموعة الاولى، بينما انتظر حتى الشوط التاسع في المجموعتين الاخيرتين ليحقق فوزه الثامن على اللاعبين الكنديين دون اي خسارة.

وقال فيدرر بعد الفوز "لقد برهنت على تركيز كبير، ولعبت بشكل جيد فعلا. كنت حريصا جدا في ارسالاتي حتى النهاية وانا سعيد للغاية ببلوغي المباراة النهائية".

واضاف "قدمت مستوى اكثر من رائع هنا هذا العام، ولعبت بشكل افضل في الاسبوع الثاني. نوفاك بطل كبير، وقد لعبنا دائما مباريات كبيرة".