مايكل شوماخر

شوماخر يفيق من الغيبوبة ويغادر المستشفى

اعلنت الناطقة باسم عائلة اسطورة الفورمولا واحد الالماني ميكايل شوماخر ان الاخير استفاق من الغيبوية وغادر المستشفى الذي كان يمكث فيه في غرينوبل بفرنسا منذ تعرضه الى حادث تزلج خطير في 29 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

ولم يكشف بيان المتحدثة باسم شوماخر، سابين كيهم، اليوم الاثنين عن المكان الذي سيتابع فيه البطل الالماني السابق مرحلة اعادة التأهيل، كما لم تكشف اي تفاصيل اضافية عن حالته الصحية.

وتابعت "ميكايل خرج من المستشفى وعائلته تشكر الاطباء والاشخاص الذي اشرفوا على علاجه، وايضا جميع الاشخاص الذين ارسلوا تمنياتهم بشفاء ميكايل".

واضافت "بالنسبة الى المستقبل، نحن نطلب التفهم ان مرحلة اعادة التأهيل ستحصل في مكان بعيد عن اعين الناس".

لكن شوماخر دخل الى احد مستشفيات لوزان حسب ما اكد متحدث باسم مركز الاستشفاء الجامعي في منطقة فود لفرانس برس.

وكان شوماخر (45 عاما) يرقد منذ تعرضه لحادث التزلج في جبال الالب الفرنسية في المستشفى حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بسبب الاصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة بعد سقوطه خلال تزلجه خارج المسار، ثم بدأت عملية ايقاظه من الغيبوبة المصطنعة في 30 كانون الثاني/يناير الماضي.

وتحطمت الخوذة التي كان يضعها سائق فيراري السابق الى نصفين قبل ان ينقل الى المستشفى بصورة عاجلة واجريت له منذ ذلك التاريخ عمليتين جراحيتين في الرأس.

 

×