المنتخب الاسترالي لكرة القدم

استراليا الهجومية تتجه الى البرازيل وهي تتطلع لتحقيق مفاجآت

 سافر المنتخب الاسترالي الى كأس العالم لكرة القدم وهو مقتنع بان ادائه الهجومي قد يساعده على تحقيق مفاجأة أو اثنتين في واحدة من أصعب المجموعات بالدور الأول للبطولة التي تنطلق في البرازيل الشهر القادم.

وتضم تشكيلة استراليا 27 لاعبا وستتقلص الى 23 لاعبا يوم الاثنين القادم مع اعلان القوائم النهائية للفرق.

وتلقى المنتخب الاسترالي تحية من نحو مئة مشجع في مطار سيدني قبل ان يستقل الفريق طائرته المتجهة الى البرازيل.

واختار المدرب انجي بوستيكوجلو تشكيلة قليلة الخبرة فيما تضم القائمة بعض اللاعبين الذين سيشاركون في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي.

ومن بين المخضرمين يأتي لاعب الوسط مارك بريشيانو الذي تقبل فكرة ان نجاح استراليا على مدار العقد الماضي رفع سقف التوقعات في بلاده رغم انها الفريق الأقل تصنيفا في نهائيات هذا العام.

وقال بريشيانو في مؤتمر صحفي بالمطار "الذهاب الى كأس العالم هو حلم دائم بغض النظر عما اذا كانت المرة الأولى أو الثالثة. أشعر بنفس حماس 2006."

وأضاف "أمامنا مجموعة صعبة للغاية لكن سنذهب الى هناك وسنحاول ان نجعل بلادنا تفخر بنا وان نفخر بانفسنا وسنحاول ان نفاجيء العالم."

ومع وجود اسبانيا حاملة اللقب وهولندا وصيفة بطلة العالم وتشيلي في مجموعتها فان أي شيء غير الهزيمة سيعد مفاجأة من جانب استراليا.

وتعهد بوستيكوجلو الذي تولى المسؤولية خلفا لهولجر اوسيك في أكتوبر تشرين الأول الماضي بان فريقه لن يلجأ للدفاع فقط للخروج بنتائج ايجابية.

وقال بريشيانو "اذا ذهب المرء بعقلية وضع الحافلة أمام المرمى فانه سيخسر المباراة بالتأكيد لان مدتها 90 دقيقة وسيخترق المنافسون صفوفك في النهاية."

وأضاف "أعتقد انه اذا كانت أمامنا أي فرصة للخروج بنتيجة ايجابية فانه يجب علينا الهجوم ومحاولة التسبب في أضرار للمنافسين."

 

×