مدرب اتلتيكو مدريد الارجنتيني دييغو سيميوني في نهائي دوري الابطال

دوري ابطال اوروبا: سيميوني "خسرنا برأس مرفوعة"

اعتبر الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد الاسباني انه بامكان لاعبيه الفخر وبرأس مرفوعة" على الرغم من الخسارة امام ريال مدريد 1-4 في المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم السبت في لشبونة.

وقال سيميوني في المؤتمر الصحافي عقب المباراة "يجب مشاهدة المباراة بأكملها، ريال مدريد كان الافضل في الشوط الثاني وارغمونا على البقاء في نصف ملعبنا وذلك صعب جدا ضد فريق مثل ريال مدريد"، مضيفا "الفوز كان أكثر أهمية ولكن دعم الناس وتصفيقاتكم (تم التصفيق له لدى دخوله وخروجه من المؤتمر الصحافي) تؤكد بانه ليس هناك الفوز فقط. قلت للاعبي فريقي بانه ليس هناك شىء نبكي عليه لاننا عندما نقدم مباراة مثل المباراة التي لعبناها اليوم لا يسعنا سوى الخروج برأس مرفوعة. يمكن أن نفوز أو نخسر، ولكننا نعرف بأننا قدمنا كل ما في وسعنا".

وتابع "لست حزينا، ولكنني اشعر بالمرارة لعدم بلوغنا الهدف باحراز اللقب. كنت احب الفوز باللقب ولكنني هادىء وبامكاني تجاوز هذه المرارة، هناك مباريات أخرى ولاعبون اخرون، انه درس في الحياة، ولكن يجب ان نستمر".

وبخصوص دييغو كوستا الذي استبدله منذ الدقيقة التاسعة، قال سيميوني "انها مسؤوليتي، من الواضح انني ارتكبت خطأ، لم يكن جيدا بالمستوى الذي توقعناه الجمعة، نظرنا الى بعضنا البعض وفهمنا، لم نكن نرغب في اضاعة الوقت وبالتالي خرج بسرعة".

 

×