مدرب برشلونة مارتينو خلال المباراة امام اتلتيكو

مارتينو يستقيل من تدريب برشلونة

استقال الارجنتيني خيراردو مارتينو من تدريب برشلونة بعد فشل الاخير في الاحتفاظ بلقب الدوري الاسباني اثر تعادله مع ضيفه اتلتيكو مدريد 1-1 السبت في المرحلة الختامية.

وقال مارتينو الذي لم يصمد في النادي الكاتالوني لاكثر من موسم: "اريد ان اعلن لكم انه وباتفاق متبادل مع النادي، لم نعد مدربين برشلونة" في اشارة اليه والى الطاقم التدريبي، مضيفا "انا متأسف لاني لم اتمكن من تحقيق الاهداف التي وضعها النادي لنفسه. حاولنا (ضد اتلتيكو)... لكننا واجهنا خصما كان اقوى منا. اعتذر من المشجعين لعدم تمكني من تحقيق اهدافهم".

وكان متواجدا الى جانب مارتينو المدير الرياضي في برشلونة اندوني زوبيزاريتا الذي شكر المدرب الارجنتيني على جهوده في موسم شهد الكثير من المشاكل غير الرياضية، في اشارة الى استقالة رئيس النادي ساندرو روسيل سبب قضية التعاقد مع البرازيلي نيمار ووفاة المدرب السابق تيتو فيلانوفا بسبب السرطان.

ولم يتطرق زوبيزاريتا الى هوية المدرب المقبل للنادي لكن وسائل الاعلام المحلية تحدثت مؤخرا عن احتمال اللجوء الى لاعب الفريق السابق لويس انريكه، خصوصا بعد ان اعلن الاخير تركه منصبه في سلتا فيغو وذلك في ظل الوعد الذي اطلقه الرئيس الجديد للنادي جوسيب ماريا بارتوميو باجراء تعديلات جذرية تهدف الى تجديد الفريق حول النجم الارجنتيني ليونيل ميسي الذي قرر تمديد عقده بشروط مالية محسنة.

وتأتي استقالة مارتينو، مدرب نيوويلز اولد بويز الارجنتيني سابقا والذي وقع في تموز/يوليو الماضي عقدا لموسمين مع النادي الكاتالوني كخلف للراحل تيتو فيلانوفا الذي استقال من منصبه بسبب تدهور وضعه الصحي، بعد ان خرج برشلونة من الموسم خالي الوفاض حيث خسر نهائي الكأس امام غريمه الازلي ريال مدريد وخرج من الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا على يد اتلتيكو مدريد الذي انتزع اليوم ومن معقل النادي الكاتالوني "كامب نو" لقبه الاول في الدوري منذ 1996.

واللقب الوحيد الذي احرزه مارتينو مع برشلونة الذي قدم اسوأ موسم له منذ 2008، كان كأس السوبر الاسبانية التي توج بها في اب/اغسطس الماضي على حساب اتلتيكو مدريد بالذات.

وكان برشلونة التجربة الاوروبية الاولى لمارتينو الذي توج في اميركا الجنوبية بلقب الدوري الباراغوياني 4 مرات مع ليبرتاد (2002 و2003 و2006) وسيرو بورتينيو (2004) اضافة الى لقب الدوري الارجنتيني الختامي الموسم الماضي كما نال على الصعيد الشخصي جائزة افضل مدرب في اميركا الجنوبية لعام 2007 حين كان يشرف على المنتخب الباراغوياني (2006-2011) الذي وصل معه الى ربع نهائي مونديال جنوب افريقيا 2010 عندما خسر بصعوبة امام اسبانيا 1-صفر.

كما بلغت الباراغواي نهائي كوبا اميركا 2011 تحت اشرافه، قبل ان يتركها متجها نحو نيوويلز اولد بويز الذي حمل الوانه اكثر من 500 مباراة في ثلاث فترات في الثمانينيات والتسعينيات، وهو نادي مدينة روزاريو الذي شهد الخطوات الاولى لاسطورة برشلونة الحية ليونيل ميسي.

 

×