رامسي يحتفل بهدف الفوز

أرسنال ينتفض أمام هال سيتي بثلاثية.. ويتوج بلقب كأس الاتحاد الانجليزي

في مباراة ماراثونية، توج أرسنال بلقب كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم للمرة الحادية عشرة في تاريخه بعدما قلب تأخره صفر' 2 إلى فوز ثمين 3' 2 على هال سيتي في المباراة النهائية التي جرت على ملعب ويمبلي العريق بالعاصمة لندن.

وفاجأ هال سيتي الجميع باندفاعه الهجومي منذ البداية ليفتتح لاعبه جيمس شيستر النتيجة مبكرا في الدقيقة الرابعة من متابعة لتسديدة زميله كورتيس دافيس من خارج المنطقة، ليلتقط شيستر الكرة ويسددها بكعب قدمه وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى على يمين البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى أرسنال.

وارتفعت معنويات هال عقب الهدف ليواصل نشاطه الهجومي ويسجل كورتيس دافيس الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة من متابعة لضربة الرأس التي صوبها زميله مات فريات والتي ارتطمت بالقائم الأيسر، ليصوب دافيس، الخالي من الرقابة، الكرة بسهولة داخل الشباك.

في المقابل، استعاد أرسنال توازنه مجددا وكثف من محاولاته الهجومية ليحرز لاعبه الأسباني سانتي كازورلا الهدف الأول في الدقيقة 17 من ضربة حرة مباشرة نفذها ببراعة سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى الان ماكجريجور حارس مرمى هال سيتي لينتهي الشوط الأول بتقدم هال 2' 1.

وفي الشوط الثاني شدد أرسنال من هجماته حتى أدرك الفرنسي لوران كوتشيلني التعادل في الدقيقة 71 من متابعة لضربة رأس زميله باكاري سانيا التي اصطدمت بالمهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو لتتهيأ الكرة أمام كوتشيلني الذي وضعها مباشرة بقدمه اليمنى داخل الشباك.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من المباراة أي جديد لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 2'2 ليحتكم الفريقان إلى لعب الوقت الإضافي الذي خطف خلاله الويلزي أرون رامسي هدف الفوز الثمين لأرسنال في الدقيقة 109.

وبهذا الفوز، عاد أرسنال للارتقاء على منصة التتويج مجددا بعد غياب دام تسعة أعوام، حيث يرجع آخر لقب حققه الفريق إلى عام 2005 عندما توج بكأس الاتحاد الانجليزي أيضا على حساب مانشستر يونايتد بركلات الترجيح.

وأنقذ أرسنال موسمه بهذا التتويج بعد فشل الفريق في الفوز بالدوري الانجليزي وكأس رابطة المحترفين الانجليزية اللتان توج بهما مانشستر سيتي هذا الموسم، بالإضافة للخروج من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني.

كما جاء هذا اللقب ليخفف حدة الانتقادات التي يتعرض لها حاليا الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال الذي حقق لقبه الثاني عشر مع الفريق الملقب بـ(المدفعجية) منذ أن تولى تدريبه في تشرين أول'أكتوبر عام 1996.

وعادل أرسنال الرقم القياسي لأكثر الفرق تتويجا بالبطولة والمسجل باسم مانشستر يونايتد.