نجم بايرن ميونيخ الدولي الفرنسي فرانك ريبيري خلال احتفاله ببطولة الدوري

كأس المانيا: الشك يحوم حول مشاركة ريبيري

اعترف نجم بايرن ميونيخ الدولي الفرنسي فرانك ريبيري انه في سباق مع الوقت من اجل التعافي قبل نهائي مسابقة كأس المانيا لكرة القدم والذي يجمع فريقه بغريمه بوروسيا دورتموند السبت المقبل.

ويعاني ريبيري من اصابة في ظهره لكنه عاد الى التمارين امس الثلاثاء، وهو يأمل بان يكون جاهزا لخوض موقعة السبت التي ستكون اعادة لنهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي التي توج النادي البافاري بلقبها على حساب مواطنه.

وقال ريبيري بعد تمارينه مع فريقه اليوم الاربعاء: "شعوري جيد، لكن قد يكون من الصعب خوض 90 دقيقة"، مشيرا الى انه لم يتمكن في الاونة الاخيرة من القيام بما يريده بسبب الاوجاع ما يجعل من الصعب عليه الدخول بشكل كامل في اجواء اللعب.

ويحوم الشك ايضا حول مشاركة لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر الذي يعاني من التواء في اربطة ركبته تعرض له السبت في ختام الدوري ضد شتوتغارت.

ويسعى بايرن للاحتفاظ بلقب الكأس واحراز الثنائية من اجل تعويض تنازله عن لقب دوري ابطال اوروبا بعد خروجه المذل من الدور نصف النهائي على يد ريال مدريد الاسباني (صفر-4 على ارضه ايابا وصفر-1 ذهابا).

وستكون مباراة السبت المواجهة الرابعة بين بايرن ودورتموند هذا الموسم، ويتفوق الاخير بانتصارين حققهما في مسابقة الكأس السوبر (4-2) قبيل انطلاق الموسم وفي المرحلة الثلاثين من الدوري (3-صفر في معقل غريمه)، مقابل هزيمة على ارضه (صفر-3 في المرحلة 13 من الدوري).

وستكون المباراة مميزة لنجم دورتموند البولندي روبرت ليفادنوفسكي الذي سيودع فريقه بعد النهائي من اجل الانضمام الى بايرن بالذات، والحال كذلك بالنسبة للاعب وسط النادي البافاري ماريو غوتسه الذي سيتواجه مع فريقه السابق.

ويأمل ليفاندوفسكي ان ينهي موسمه الرابع والاخير مع دروتموند بافضل طريقة من خلال تكرار سيناريو نهائي 2012 حين دك شباك النادي البافاري بثلاثية في لقاء حسمه فريقه لمصلحته بنتيجة كبيرة 5-2.

 

×