سكولاري

مونديال 2014: فتح تحقيق حول امكانية تهرب سكولاري من دفع الضرائب في البرتغال

ذكرت وكالة لوسا البرتغالية نقلا عن مصادر مقربة من مدعي عام الجمهورية ليل الثلاثاء الاربعاء انه تم فتح تحقيق بحق مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم لويز فيليبي سكولاري حول امكانية تهربه من دفع الضرائب في البرتغال عندما كان يقود منتخب بلادها.

واكدت هذه المصادر وجود تحقيق يجريه قسم الابحاث المركزي والقضايا الجزائية يتعلق بسكولاري بتهمة التهرب من دفع الضرائب في الفترة ما بين عامي 2003 و2008 عندما كان مدربا لمنتخب البرتغال.

واكدت المصادر ذاتها الاخبار التي نقلتها صحيفة فوليا دي ساو باولو البرازيلية ان القضاء البرتغالي يتهم لويز فيليبي سكولاري بعدم التصريح عن ارباح بقيمة نحو 7 ملايين يورو.

ونفى سكولاري في تصريح لوكالة فرانس برس في البرازيل، ارتكاب اعمال غير قانونية، وقال: "قدمت تصاريح دقيقة حول مداخيلي. في جميع الدول التي عملت فيها، صرحت بكافة مداخيلي... واذا كان هناك اي شىء غير صحيح فهذا ليس من مسؤوليتي ويمكن للقضاء ان يتحقق من جميع الوقائع".

وكان سكولاري مدرب البرازيل بطلة العالم عام 2002، تولى الاشراف على المنتخب البرتغالي من 2003 الى 2008. وعين العام الماضي مجددا مدربا للمنتخب البرازيلي المرشح للفوز بمونديال 2014 المقام على ارضه اعتبارا من 12 حزيران/يونيو المقبل.

وكانت صحيفة "هيت فينانسييله داغبلاد" الهولندية اول من كشفت عن التحقيق بحق سكولاري من خلال حصولها على طلب مساعدة قضائية تقدم به مركز الابحاث المركزي والقضايا الجزائية البرتغالية الى الولايات المتحدة باعتبارها البلد الذي تم تحويل الاموال اليه.

واكدت هذه الانباء ان المدرب البرازيلي متهم بالتهرب من دفع الضرائب وتبييض الاموال عبر شركات مقرها في باهامس ودول اخرى.

وكان سكولاري حصل على هذه المبالغ لقاء حقوق الصورة عن طريق شركتين مقرهما في هولندا هما شاتيريلا انفستورز ليميتد وفلامبويانت سبورتس.

 

×