المدرب الجديد لمانشستر غيغز خلف مدرب سندرلاند غاس بويت

الدوري الانجليزي: مانشستر يونايتد ينتكس مجددا وفولهام وكارديف اول الهابطين

انتكس مانشستر يونايتد حامل اللقب مجددا ومني بخسارته السابعة هذا الموسم على ملعب "اولدترافورد" وكانت امام سندرلاند صفر-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ولم يتأخر فريق "الشياطين الحمر" في تذوق الخسارة بقيادة مدربه المؤقت ولاعبه الدولي الويلزي المخضرم راين غيغز وذلك بعد اسبوع واحد من استلامه المهمة خلفا للاسكتلندي ديفيد مويز.

وتوسمت جماهير اولدترافورد خيرا بعد الفوز الكبير الذي حققه الفريق بقيادة غيغز على نوريتش سيتي 4-صفر السبت الماضي، وكانت تمني النفس بفوز جديد يقرب النادي كثيرا من المركز السادس المؤهل الى مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لانقاذ الموسم بعد الخروج خالي الوفاض من جميع المسابقات، خصوصا بعد خسارة توتنهام امام جاره اللندني وست هام صفر-2 اليوم ايضا.

لكن ارادة لاعبي سندرلاند كانت اقوى في ظل صراعهم من اجل البقاء في الدرجة الممتازة ونجحوا في انتزاع فوز ثمين هو الاول منذ عام 1968 بهدف سجله السويدي سيباستيان لارسون بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من كونور ويكهام في الدقيقة 30.

واضاف سندرلاند فريق "الشياطين الحمر" الى قائمة ضحاياه من الكبار خصوصا تشلسي (فاز على الاخير في ستامفورد بريدج 2-1) ومانشستر سيتي (تعادل معه 2-2 على ملعب الاتحاد).

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب نجمه واين روني بسبب الاصابة ولم تنفعه عودة مهاجمه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي بعد تعافيه من الاصابة، حيث دفع به غيغز الى جانب داني ويلبيك في الدقيقة 66 مكان الاسباني خوان ماتا واشلي يونغ.

وعزز سندرلاند اماله بالبقاء بارتقائه الى المركز السابع عشر برصيد 35 نقطة مع مباراة مؤجلة امام ضيفه وست بروميتش البيون السادس عشر (36 نقطة)، فيما بقي مانشستر يونايتد في المركز السابع برصيد 60 نقطة مع مباراة مؤجلة امام هال سيتي سيخوضها الاربعاء المقبل، وأهدر فرصة تقليص الفارق الى 3 نقاط بينه وبين توتنهام الذي سقط امام جاره اللندني وست هام صفر-2 على ملعب "بولين غراوند".

وحسم وست هام نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيله الهدفين، وكانت نقطة التحول طرد قلب دفاع توتنهام الفرنسي المغربي الاصل يونس قابول في الدقيقة 25 بسبب خطأ ضد ستيوارت داونينغ، حيث افتتح وست هام التسجيل بعدها بدقيقتين اثر ركلة ركنية ارتقى لها اندي كارول برأسه وارتطمت برأس لاعب توتنهام هاري كين وعانقت الشباك (27).

وأضاف داونينغ الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة (44).

وحاول توتنهام تدارك الموقف في الشوط الثاني لكن دون جدوى ليمنى بخسارته الاولى في مبارياته الخمس الاخيرة وتحديدا منذ سقوطه امام مضيفه ليفربول صفر-4.

وارتقى وست هام يونايتد الى المركز الثاني عشر برصيد 40 نقطة وضمن بقاءه في الدرجة الممتازة، فيما تجمد رصيد توتنهام عند 66 نقطة في المركز السادس.

وعجل فوز سندرلاند بهبوط كارديف سيتي وفولهام بخسارة الاول امام مضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها النيجيري شولا اميوبي (18) والفرنسي لويك ريمي (87) وستيفن تايلور (90+1)، والثاني امام مضيفه ستوك سيتي بهدف لكيران ريتشاردسون (80) مقابل اربعة اهداف للنيجيري بيتر اوديموينجي (39) والنمسوي ماركو ارنوتوفيتش (54) والمغربي أسامة السعيدي (73) والايرلندي جوناثان ووترز (82).

ووضع نيوكاسل حدا لست هزائم متتالية وارتقى الى المركز التاسع برصيد 49 نقطة بفارق نقطتين امام ستوك سيتي، فيما تجمد رصيد كارديف سيتي عند 30 نقطة في المركز العشرين الاخير وفولهام عند 31 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وحذا استون فيلا حذو وست هام يونايتد وضمن بقاءه بفوزه على هال سيتي بثلاثة اهداف لاشلي وستوود (1) والنمسوي اندرياس فايمان (41 و45+3) مقابل هدف لجوردان بوري (27 خطأ في مرمى فريقه).

وارتقى استون فيلا الى المركز الرابع عشر برصيد 38 نقطة بفارق نقطة واحدة امام هال سيتي الخامس عشر.

وانتزع ساوثمبتون فوزا ثمينا من مضيفه سوانزي سيتي بهدف وحيد سجله ريكي لامبرت في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وعزز ساوثمبتون موقعه في المركز الثامن برصيد 55 نقطة مقابل 39 نقطة لسوانسي سيتي الثالث عشر.

 

×