لويس فيليبي سكولاري

سكولاري: الاحتجاجات قد تضر بفرص البرازيل في الفوز بكأس العالم

قال لويس فيليبي سكولاري مدرب منتخب البرازيل إن المحتجين ضد إقامة كأس العالم لكرة القدم او من اجل توفير المزيد من التمويل للنواحي الاجتماعية يمكن أن يضروا بفرص البلاد في الفوز بالبطولة.

وشارك مئات الالاف من البرازيليين في الاحتجاجات خلال كأس القارات العام الماضي بسبب حجم الانفاق على كأس العالم وقلة الاستثمارات في البنية الاساسية.

ولا تزال البلاد تشهد احتجاجات محدودة رغم قرب انطلاق البطولة التي ستقام في الفترة من 12 يونيو حزيران وحتى 13 يوليو تموز المقبلين والتي تستضيفها البرازيل لاول مرة منذ عام 1950.

وقال سكولاري يوم الاحد انه لا يعارض الاحتجاجات الا انه اشار الى ان كأس العالم ليست افضل توقيت بالنسبة للاعبيه لمواجهة اي مشكلات خارجية.

واضاف سكولاري في مقابلة تلفزيونية "اعتقد ان هناك فرصة لوقوع احتجاجات. اذا ما مرت تلك الاحتجاجات بشكل طبيعي دون تخريب فهذه ستكون عملية ديمقراطية."

وتابع "الا انني لا اعرف ما اذا كان هذا هو التوقيت المناسب."

وقال مدرب المنتخب البرازيلي "لاعبو منتخب البرازيل لديهم مهمة واحدة. يمكن للمحتجين ان يفكروا ويعبروا عن انفسهم. يمكنهم ان يقولوا ‭‭'‬‬نحن بحاجة لبرازيل افضل‭‭'‬‬ الا انني لا اريد ان يتسبب هذا في مشكلات لنا."

وردا على سؤال عما اذا كانت الاحتجاجات يمكن ان تؤثر على اللاعبين رد سكولاري قائلا "يمكن ان يحدث هذا..."

وهناك مخاوف ان يحاول المحتجون تعطيل سير بعض مباريات كأس العالم وعددها 64 مباراة عقب توجهم في مسيرات باتجاه الاستادات التي استضافت كأس القارات العام الماضي

 

×