جوزيه مورينيو

سندرلاند يوجه لطمة قوية لآمال تشيلسي في الفوز باللقب في انجلترا

منيت آمال تشيلسي في الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بلطمة قوية بعد هزيمته بهدفين لواحد أمام ضيفه سندرلاند متذيل الترتيب يوم السبت وهي اول خسارة يتجرعها جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي في الدوري على ملعب ستامفورد بريدج.

وسجل فابيو بوريني المعار من ليفربول المتصدر هدف الفوز الحاسم من ركلة جزاء في الدقيقة 82 بعدما اسقط سيزار ازبيليكويتا المنافس جوزيه التيدور لينهي رقم مورينيو القياسي البالغ 77 مباراة بدون هزيمة على ارضه في الدوري مع تشيلسي.

وكان كونور ويكهام لاعب سندرلاند ادرك التعادل في الدقيقة 18 ليلغي هدف صمويل ايتوو الذي تقدم لتشيلسي في بداية المباراة.

وبقي تشيلسي في المركز الثاني برصيد 75 نقطة من 35 مباراة قبل ثلاث مباريات من نهاية البطولة متأخرا بنقطتين عن ليفربول الذي لعب 34 مباراة وسيحل ضيفا ثقيلا على نوريتش سيتي يوم الاحد.

واستمر سندرلاند الذي تعادل مع مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث قبل ايام في المركز الاخير برصيد 29 نقطة متأخرا بنقطة عن فولهام وكارديف سيتي وله مباراة مؤجلة. ويبتعد بثلاث نقاط عن نوريتش الذي يحتل المركز 17.

وزاد موقف كارديف سيتي وفولهام صعوبة بعدما تعادل الأول مع ستوك سيتي وخسر الثاني أمام توتنهام ليبقيا في منطقة الهبوط.

وعدل كاريف تأخره بهدف الى تعادل 1-1 ليتفوق بفارق الاهداف على فولهام صاحب المركز 19 بعدما خسر النادي المنتمي لغرب لندن 3-1 امام مضيفه توتنهام الذي حقق الانتصار بفضل أهداف باولينيو وهاري كين ويونس قابول.

وتجرع نيوكاسل يونايتد الخسارة الخامسة على التوالي بعدما سجل ويلفريد بوني هدفا من ركلة جزاء في آخر المباراة ليمنح سوانزي سيتي الفوز 2-1 ليرفع الفريق الفائز رصيده الى 36 نقطة مبتعدا بست نقاط عن منطقة الهبوط.

وواصل كريستال بالاس صحوته تحت قيادة المدرب توني بوليس بتحقيق انتصاره الخامس على التوالي بفضل هدف من ركلة جزاء نفذها مايل جيديناك بنجاح في الشوط الثاني ليمنح فريقه الانتصار 1-صفر على مضيفه وست هام يونايتد

وانتهت مباراة استون فيلا مع ساوثامبتون بالتعادل السلبي.

بدأ كارديف المباراة مهاجما في ويلز لكنه عانى لكسر دفاعات ستوك سيتي المنظم والذي يشهد صحوة تحت قيادة المدرب مارك هيوز.

وتأخر الفريق صاحب الارض قبل نهاية الشوط الاول حينما سقط بيتر اودموينجي في التحام مع كيم بو كيونج لينفذ ماركو ارنوتوفيتش ركلة الجزاء بنجاح.

لكنه ادرك التعادل سريعا بعد بداية الشوط الثاني بعدما حصل على اول ركلة جزاء له هذا الموسم حينما اسقط ستيفن نزونزي منافسه فريزر كامبل في المنطقة ليسجل منها بيتر ويتنجهام.

وألغي هدف لكارديف بداعي التسلل بينما كاد ستوك سيتي ان يسجل هدفين في آخر المباراة.

وابلغ ويتنجهام شبكة سكاي الرياضية "شعرنا اننا سيطرنا على المباراة."

وتابع "لاحت لنا بعض الفرص السانحة التي كان يتعين علينا ترجمتها الى اهداف. كنا نستحق نتيجة افضل لكن الحصول على نقطة امر طيب ايضا."

واستطرد "لم يكن الامر مثاليا لكننا لم نخسر على اية حال وتنتظرنا مباراتان كبيرتان خارج الارض."

وحقق استون فيلا ونوريتش سيتي انتصارين متتاليين ليمنحا فولهام الامل في امكانية الافلات من الهبوط في اخر الموسم لكن الهزيمة امام توتنهام تركتهم برصيد 30 نقطة

افتتح البرازيلي باولينيو التهديف لتوتنهام في الدقيقة 35 قبل ان يتعادل فولهام عن طريق ستيف سيدويل بعد ذلك بقليل.

واهدر سيدويل ركلة جزاء في الدقيقة 75.

واضاف هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام في بداية الشوط الثاني قبل ان يعزز يونس قابول الفوز بالهدف الثالث في الدقيقة 62 ليرفع توتنهام السادس في الترتيب رصيده الى 63 نقطة بعد ان حقق فوزه الثالث على التوالي على ارضه للمرة الاولى في الموسم الحالي.

وقال الالماني فيلكس ماجات مدرب فولهام بعد المباراة انه لا يزال يعتقد ان بوسع فريقه النجاة من الهبوط خاصة وانه سيخوض اثنتين من مبارياته الثلاث المتبقية على ارضه

وامام جماهيره في مواجهة كريستال بالاس وهال سيتي في حين ستكون المباراة الثالثة في ضيافة ستوك سيتي.

واضاف المدرب الالماني قوله "علينا تحقيق الفوز في مباراتينا على ارضنا."

وعادل المهاجم بوني لاعب سوانزي القادم من ساحل العاج هدف التقدم الذي احرزه شولا اميوبي لينوكاسل قبل نهاية الشوط الاول.

وساعد بعدها في زيادة الضغط على الان باردو مدرب الفريق صاحب الضيافة بعدما سجل هدفه 13 هذا الموسم من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع

 

×