البرازيلي باولينيو

تأزم موقف فولهام المهدد بالهبوط بعد الهزيمة امام توتنهام

زاد موقف فولهام اللندني صعوبة اثر هزيمته يوم السبت امام توتنهام هوتسبير 3-1 في الاسبوع 35 من دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم وتراجعه الى منطقة الهبوط.

واثر الخسارة اصبح فولهام في المركز 18 بين فرق البطولة العشرين برصيد 30 نقطة قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم متخلفا بنقطتين عن نوريتش سيتي الذي يحتل المركز 17 والذي سيلتقي مع ليفربول المتصدر يوم الاحد.

افتتح البرازيلي باولينيو التهديف لتوتنهام في الدقيقة 35 قبل ان يتعادل فولهام عن طريق ستيف سيدويل بعد ذلك بقليل.

واهدر سيدويل ركلة جزاء في الدقيقة 75.

واضاف هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام في بداية الشوط الثاني قبل ان يعزز يونس قابول الفوز بالهدف الثالث في الدقيقة 62 ليرفع توتنهام السادس في الترتيب رصيده الى 63 نقطة بعد ان حقق فوزه الثالث على التوالي على ارضه للمرة الاولى في الموسم الحالي.

وقال الالماني فيلكس ماجات مدرب فولهام بعد المباراة انه لا يزال يعتقد ان بوسع فريقه النجاة من الهبوط خاصة وانه سيخوض اثنتين من مبارياته الثلاث المتبقية على ارضه وامام جماهيره في مواجهة كريستال بالاس وهال سيتي في حين ستكون المباراة الثالثة في ضيافة ستوك سيتي.

واضاف المدرب الالماني قوله "علينا تحقيق الفوز في مباراتينا على ارضنا."

وقال تيم شيروود مدرب توتنهام بعد الفوز "المهم هو النقاط في هذه المرحلة من الموسم. فقد قدمنا الكثير من الاداء الجيد هذا الموسم ولم نحصل على شيء جراء ذلك."

واضاف المدرب قوله "لا اعتقد انه كان اداء سيئا جدا لكنه لم يكن رائعا. الا اننا نجحنا في احراز ثلاثة اهداف."