مهاجم نابولي غونزالو هيغواين يحتفل بعد التسجيل في مرمى لاتسيو

الدوري الايطالي: نابولي وانتر يستعيدان توازنهما وبارما يهدر نقطتين ثمينتين

عزز نابولي مركزه الثالث الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعدما استعاد توازنه وعوض تخلفه امام ضيفه لاتسيو صفر-1 الى فوز 4-2 اليوم الاحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم، وذلك بفضل ثلاثية للارجنتيني غونزالو هيغواين.

على ملعب "سان باولو"، دخل نابولي الذي لا يواجه منافسة فعلية على المركز الثالث كما فقد الامل منطقيا بالمركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري الابطال، الى مباراته مع ضيفه لاتسيو وهو يبحث عن تعويض سقوطه في المرحلة السابقة امام بارما (صفر-1).

لكن فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز وجد نفسه متخلفا في الدقيقة 21 بهدف للبوسني سيناد لوليتش الذي وصلته الكرة في الجهة اليمنى بتمريرة من ستيفانو ماوري فتقدم بها قبل ان يسددها بعيدا عن متناول الحارس الاسباني خوسيه رينا.

وانتظر الفريق الجنوبي حتى الدقيقة 41 ليدرك التعادل بتسديدة صاروخية اطلقها البلجيكي درايس ميرتنز من خارج المنطقة بعد تمريرة من الاسباني راوول البيول.

وفي بداية الشوط الثاني تقدم صاحب الارض من ركلة جزاء نفذها هيغواين بنجاح بعد خطأ داخل المنطقة على ميرتنز ارتكبه البوسني لوريك كانا الذي طرد بسببه لحصوله على انذار ثان.

واستغل نابولي النقص العددي في صفوف "بيانكوشيليستي" ليعزز تقدمه بهدف ثالث سجله هيغواين ايضا بعد تمريرة من لورنزو انسينيي (67)، قبل ان تشتعل المباراة مجددا في الدقائق الاخيرة بعد ان قلص النيجيري اوغينيي اونازي الفارق بمجهود فردي انهاه بتسديدة على دفعتين في الشباك بعدما مرت الكرة بين ساقي رينا (82).

لكن نابولي تمكن في نهاية المطاف من المحافظة على الفوز وقد عززه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بهدف ثالث لهيغواين سجله بعد مجهود فردي داخل المنطقة، رافعا رصيده الى 67 نقطة في المركز الثالث بفارق 12 نقطة خلف روما الثاني الذي فاز السبت على اتالانتا 3-1، و9 نقاط امام فيورنتينا الرابع الذي تغلب اليوم على مضيفه القوي فيرونا بخمسة اهداف للكولومبي خوان غييرمو كوادرادو (31) والبرتو اكويلاني (44 و86) والاسباني بورخا فاليرو (63) واليساندرو ماتري (83 من ركلة جزاء)، مقابل ثلاثة اهداف لجاكوبو سالا (14) ولوكا توني (73 من ركلة جزاء) والارجنتيني خوان ايتوربي (1+90) في لقاء اكمله صاحب الارض بعشرة لاعبين بعد طرد ماركو دوناديل في الدقيقة 69.

واهدر بارما نقطتين ثمينتين من اجل صراع المشاركة في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، وذلك بعدما اكتفى بالتعادل مع مضيفه بولونيا 1-1.

وكان فريق المدرب روبرتو دونادوني يتوجه حتى لتلقي الهزيمة الثالثة عشرة هذا الموسم بعدما انهى الشوط الاول متخلفا بهدف سجله نيكولو شيروبين في الدقيقة 44.

ثم حافظ بولونيا على تقدمه حتى الدقيقة 79 من اللقاء قبل ان يتمكن رافاييلي بالادينو من ادراك التعادل، مانحا فريقه نقطة رفع من خلالها رصيده الى 51 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين عن انتر ميلان الخامس الذي عاد الى سكة الانتصارات بعد ان غاب عنها في المراحل الاربع الاخيرة وذلك بفوزه الكبير خارج قواعده على سمبدوريا برباعية نظيفة سجلها الارجنتينيون ماورو ايكاردي (13 و63) ووولتر صامويل (60) ورودريغو بالاسيو (79)، مستفيدا من ركلة الجزاء التي اهدرها صاحب الارض عبر الارجنتيني الاخر ماكسي لوبيز (18) ومن التفوق العددي بعد ان اضطر منافسه الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 20 بعد طرد البرازيلي سيتادين ايدر.

ويتأهل الى المسابقة الاوروبية الثانية صاحبا المركزين الرابع والخامس في الدوري الايطالي لكن بما ان فيورنتينا الذي يحتل المركز الرابع، تأهل الى نهائي الكأس المحلية حيث سيلتقي نابولي ثالث الدوري، فتأهله الى المسابقة سيكون عبر الكأس كون نابولي سيشارك في دوري الابطال.

وهذا الامر سيسمح لصاحبي المركزين الخامس والسادس بالمشاركة في "يوروبا ليغ"، ويتنافس على هاتين البطاقتين انتر وبارما ولاتسيو وتورينو الذي اصبح علىالمسافة ذاتها من فريق العاصمة بعد تغلبه على ضيفه جنوى بهدفين قاتلين لتشيرو ايموبيلي (2+90) واليسيو كيرشي (3+90)، مقابل هدف لالبرتو جيلاردينو (85).
وحسم كييفو مواجهة الهروب من منطقة الخطر مع مضيفه ليفورنو بالفوز عليه باربعة اهداف لالبرتو بالوسكي (9 و2+45 و56 من ركلة جزاء) والفرنسي سيريل تيرو (23)، مقابل هدفين للوكا سيليغاردي (6) والبرازيلي سيرجيو باولينيو (34 من ركلة جزاء).

ورفع كييفو رصيده الى 30 نقطة في المركز السادس عشر بفارق 5 نقاط عن ليفورنو صاحب المركز الثامن عشر.

ويلعب لاحقا ميلان مع كاتانيا، على ان تختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاء اودينيزي وضيفه يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب.