لاعبوا فريق ليفربول

البطولات الاوروبية: مباراة اللقب بين ليفربول وسيتي والاصابات تعكر مسيرة روما

سيتذكر ليفربول الماضي ويسعى لتمجيد الحاضر عندما يستقبل مانشستر سيتي الاحد في معركة على صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم قبل ايام من الذكرى الخامسة والعشرين لكارثة ملعب هيلزبره.

ويصادف الثلاثاء الذكرى الـ25 لكارثة ذهب ضحيتها 96 مشجعا لليفربول ومئات الجرحى خلال نصف نهائي الكأس ضد نوتنغهام فوريست على ملعب هيلزبره في شمال مدينة شيفيلد.

وكعلامة احترام، ستنطلق كل المباريات الرسمية في انكلترا بعد سبع دقائق على مدار الساعة، بمناسبة توقف المباراة المشؤومة بعد ست دقائق في هيلزبره.

وسيسبق المباراة تحية تكريم على ملعب انفيلد حيث يقوم اساطير الفريقين بتبادل اكاليل من الزهور قبل الوقوف دقيقة صمت تسبق انطلاق المباراة.

في الجانب الرياضي، يدرك مشجعو ليفربول جيدا ان الفوز على سيتي قد يضعهم على مقربة من لقب غائب عن خزائنهم منذ 1990.

ويدخل لاعبو المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز في الصدارة بفارق نقطتين عن تشلسي واربع نقاط عن سيتي، لكن الاخير يملك مباراتين مؤجلتين، وبحال فوز "الحمر" سيبقون في الصدارة منطقيا وحسابيا، اذ سيرتفع الفارق مع لاعبي المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الى سبع نقاط.

ويعيش ليفربول فترة رائعة لفوزه في مبارياته التسع الاخيرة اخرها على وست هام 2-1 بهدفين من نقطة الجزاء لقائده ستيفن جيرارد، وهو يملك اقوى هجوم مع 90 هدفا بينها 29 للاوروغوياني لويس سواريز و20 للدولي دانيال ستاريدج.

لكن لاعب وسط ليفربول جوردان هندرسون يعتقد انه من المبكر الحديث عن حسم اللقب في مباراة الاحد: "لدينا خمس مباريات متبقية وليس واحدة، بل خمس. يجب ان نأخذ كل مباراة على حدى".

من جهته، سحق سيتي الفائز ذهابا على ليفربول 2-1 ساوثهامبتون 4-1 ورأى لاعب وسطه الدولي جيمس ميلنر ان التركيز سيكون ضروريا لمتابعة المنافسة على اللقب: "ندرك تماما انه بحال فوزنا في مبارياتنا المتبقية سنحرز اللقب، والامر عينه ينطبق على ليفربول، لذا ستكون من اقوى مباريات الموسم".

ويزور تشلسي الثاني سوانزي الاحد بعد قلبه تأخره امام باريس سان جرمان في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا (1-3) الى فوز عزيز 2-صفر بهدف متأخر من مهاجمه البديل السنغالي ديمبا با، ما دفع الصحف المحلية للاشادة بطريقة غير مسبوقة بمدرب الزرق البرتغالي جوزيه مورينيو.

وكان مورينيو اعلن بعد خسارة فريقه امام كريستال بالاس في المرحلة قبل الماضية فقدان الامل بالمنافسة على لقب البرمير ليغ، لكن فوزه على سوانزي وخسارة ليفربول ستعيد البلوز الى مركز الصدارة.

ويبحث ايفرتون عن الاستفادة من تأجيل مباراة ارسنال ووست هام الى الثلاثاء المقبل لانشغال المدفعجية في نصف نهائي الكأس، عندما يحل على سندرلاند متذيل الترتيب.

ويقدم ايفرتون مستويات كبيرة في الفترة الاخيرة اذ حقق 6 انتصارات متتالية خلافا لسندرلاند الذي سقط اربع مرات، وبحال فوز "توفيز" سيقتنصون المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا من لاعبي المدرب الفرنسي ارسين فينغر.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت فولهام مع نوريتش سيتي، وساوثهامبتون مع كارديف سيتي، ووست بروميتش مع توتنهام، وكريستال بالاس مع استون فيلا، وستوك سيتي مع نيوكاسل يونايتد.

ايطاليا

يأمل روما ثاني الترتيب تخطي ازمة غياب اربعة من لاعبيه الاساسيين عندما يستقبل اتالانتا غدا السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الايطالي.

ويعاني فريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا من غياب المتألق ماتيا ديسترو، اليساندرو فلورنزي، البوسني ميراليم بيانيتش والمدافع المغربي المهدي بنعطية.

وبرغم ذلك، يبحث فريق العاصمة عن مواصلة نتائجه الايجابية وتحقيق فوزه السابع على التوالي، لتقليص الفارق مع يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الاخيرين الذي يبتعد عنه بفارق ثماني نقاط.

ونجح ذئاب العاصمة في تذليل الفارق الى ثماني نقاط بعد سقوط يوفنتوس امام نابولي صفر-2 في المرحلة قبل الاخيرة، لذا يتعين عليهم احراز نقاط معظم مبارياتهم بحال ارادوا المنافسة على "سيري أ" الذي احرزوا لقبه اخر مرة عام 2001.

وتعرض مهاجمو الفريق الثلاثة للايقاف لمباراة واحدة بعد انذارهم خلال الفوز الاخير على ارض كالياري 3-1 حيث سجل ديسترو ثلاثيته الاولى في الدوري المحلي.

وفي وقت يعود فلورنزي وبيانيتش لخوض مباراة فيورنتينا القوية الاسبوع المقبل، سينتظر ديسترو حتى 17 نيسان/ابريل الجاري لمعرفة ما اذا كان متاحا لرحلة فلورنسا.

وتألق ديسترو (23 عاما) هذا الموسم واصبح افضل مسجل مع روما بتوقيعه 13 هدفا، لكنه اوقف ثلاث مباريات الاثنين الماضي بعد صفعه دافيدي استوري لاعب كالياري.

واستأنف روما القرار واعتبر مدربه غارسيا ان "المحاكمة كانت بالاعادة البطيئة على التلفزيون".

من جهته، يغيب بنعطية نحو شهر عن الملاعب لاصابة عضلية وقد يحل بدلا منه البرازيلي رافايل تولوي المعار من ساو باولو، كما يتوقع مشاركة القائد المخضرم فرانتشيسكو توتي اساسيا في المباريات في ظل الغيابات المتعددة.

ويأمل اتالانتا ثامن الترتيب نسيان خسارته المؤلمة امام ساسوولو وصيف القاع بعد فوزه في ست مباريات متتالية.

وبعد ايام قليلة على حجزه مكانا له في نصف نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" على حساب ليون الفرنسي، يحل يوفنتوس المتصدر على اودينيزي الرابع عشر الاثنين المقبل.

ولا تقل مباراة نابولي الثالث ولاتسيو السابع اثارة في جنوب البلاد، اذ لا يزال الاول يحتفظ حسابيا وليس منطقيا بامل المنافسة على المركز الثاني برغم خسارته الاخيرة المفاجئة على ارض بارما 1-صفر.

ويبحث انتر ميلان الخامس عن فوزه الاول في خمس مباريات عندما يحل على سمبدوريا الثاني عشر، فيما يأمل جاره ميلان الحادي عشر والذي يقدم موسما كارثيا واستبدل مدربه ماسيميليانو اليغري بالهولندي كلارنس سيدورف بتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يستقبل على ملعبه "سان سيرو" كاتانيا الاخير والذي سقط في مبارياته الخمس الاخيرة وعين الارجنتيني ماوريستيو بيليغرينو الاثنين بدلا من رولاندو ماران المقال من منصبه للمرة الثانية هذا الموسم.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت ساسوولو مع كالياري، والاحد بولونيا مع بارما، وتورينو مع جنوى، وليفورنو مع كييفو فيرونا، وفيرونا مع فيورنتينا.

 

×