راداميل فالكاو في استاد برات في كورنيلا

فالكاو متفائل بامكانية مشاركته في مونديال البرازيل

كشف المهاجم الكولومبي لموناكو الفرنسي راداميل فالكاو الذي يتعافى من اصابة خطيرة في ركبته، انه ما زال متفائلا بامكانية المشاركة مع منتخب بلاده في مونديال البرازيل الصيف المقبل.

"امل ان اتمكن من المشاركة في كأس العالم، لكن الوقت ما زال مبكرا لكي تحسم هذه المسألة"، هذا ما قاله مهاجم بورتو البرتغالي واتلتيكو مدريد الاسباني السابق مساء الاحد من ملعب "لويس الثاني" حيث تغلب موناكو على نانت 3-1 في الدوري المحلي.

واضاف فالكاو "انا اتعافى بسرعة. العلاج الفيزيائي يسير بشكل جيد وساعود الى اسبانيا من اجل مواصلة العلاج. الركبة تجاوبت بشكل جيد (مع العلاج) ما سمح لي بتسريع وتيرة العمل (على التعافي)".

وتعرض فالكاو في كانون الثاني/يناير الماضي لتمزق في الرباط الصليبي خلال مباراة موناكو مع فريق متواضع في مسابقة كأس فرنسا، وهو خضع في بورتو لجراحة في ركبته اليسرى.

"انا سعيد لان الاصابة تتطور بشكل ايجابي جدا. انا متقدم (في مرحلة التعافي) عما كان متوقعا سابقا لكننا ندرك ان هذه المسألة تحتاج الى تقييم يومي وسنرى مدى التطور. املك الرغبة والاندفاع للعودة".

وتلعب كولومبيا في مونديال البرازيل ضمن المجموعة الثالثة التي تضم اليونان وساحل العاج واليابان.

وتعرض فالكاو سابقا لاصابة في اربطة كاحل قدمه اليمنى عام 2003 حرمته من المشاركة في مونديال تحت 17 عاما في فنلندا. وبعدها بثلاثة اعوام، تعرض لتمزق عضلي في اربطة ركبته اليمنى ابعده عن الملاعب لمدة 8 أشهر.

 

×