كاس العالم البرازيل 2014

GLT‬‫‬.. تقنية جديدة لأول مرة في نهائيات كأس العالم 2014

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" عن تطبيق تقنية "خط المرمى" لأول مرة في نهائيات كأس العالم "البرازيل 2014"، التي تنطلق في 12 يونيو/ حزيران، وحتى 13 يوليو/ تموز المقبلين.

وتهدف تقنية GLT، التي تم تزويد جميع الملاعب التي تجري عليها منافسات المونديال بها، إلى تلافي وقوع أخطاء من جانب الحكام في احتساب أو عدم احتساب الأهداف، التي أثارت كثيراً من الجدل في عدد من البطولات السابقة.

وذكر بيان للفيفا، حصلت عليه CNN بالعربية الثلاثاء، أنه تمت تركيب واختبار النظام في كل ملعب من الملاعب الـ12، من قبل شركة "غول كنترول"، التي وقع اختيار الاتحاد الدولي عليها كمزود رسمي للبطولة، بهذه التقنية.

يتضمن النظام تجهيز كل ملعب بـ14 كاميرا عالية السرعة، تنتشر في جميع أنحاء الملعب، منها سبع كاميرات موجهة إلى المرمى، بحيث يمكنها التقاط وضع الكرة بشكل مستمر وتلقائي وفق تقنية ثلاثية الأبعاد 3D.

ويمكن لهذا النظام تأكيد ما إذا تجاوزت الكرة خط المرمى من عدمه في غضون ثانية واحدة، عبر إشارات يتم إرسالها إلى ساعات خاصة يرتديها جميع حكام المباريات.

وجرت تجربة هذا النظام في بطولة كأس القارات، التي استضافتها أيضاً البرازيل العام الماضي، قبل أن يتم تعميم استخدامه رسمياً لأول مرة في بطولة كأس العالم، كما تمت تجربتها في بطولة كأس العالم للأندية، في المغرب، أواخر العام الماضي.

 

×