رجل يمسك بطاقة تحمل اسم "اليابان" خلال سحب قرعة كأس آسيا 2015 بدار الأوبرا في سيدني يوم الأربعاء

استراليا مع كوريا الجنوبية وثلاثة منتخبات عربية في دور المجموعات بكأس اسيا

ستخوض استراليا صاحبة الأرض مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام كوريا الجنوبية في كأس اسيا لكرة القدم العام القادم بعدما أوقعتها القرعة التي سحبت يوم الأربعاء مع البطلة السابقة في مجموعة ضمت أيضا الكويت وعمان. وستشهد المجموعة الثالثة منافسة عربية محتدمة مع وجود الامارات وقطر والبحرين معا الى جانب ايران التي أحرزت اللقب ثلاث مرات من قبل.

وستبدأ استراليا البطولة بمواجهة الكويت في التاسع من يناير كانون الثاني 2015 ضمن المجموعة الأولى بينما سيقام النهائي يوم 31 من نفس الشهر على الاستاد الاولمبي في سيدني.

ورغم صعود فريقين من كل مجموعة الى دور الثمانية كانت استراليا تتمنى مواجهة منتخب أسهل من كوريا الجنوبية والتي ستلتقي صاحبة الأرض في اخر مباراة لها بالمجموعة يوم 17 يناير كانون الثاني القادم في برزبين.

وقال انجي بوستيكوجلو مدرب استراليا للصحفيين "كنا نريد تجنب كوريا الجنوبية لكن هل سنتجنبها طوال البطولة؟ في نفس الوقت يجب علينا مواجهة فريق."

وأضاف "المباراة الأولى أمام الكويت في ملبورن ستكون حاسمة للغاية. نحتاج لبداية قوية للغاية واذا استطعنا الحصول على النقاط الثلاث سنضع الضغوط على باقي الفرق."

وستلعب اليابان حاملة اللقب في المجموعة الرابعة الى جانب الأردن والعراق بطل 2007 اضافة الى المنتخب الفائز بكأس التحدي الاسيوي في مايو ايار القادم.

وقال هارا هيرومي الأمين العام للاتحاد الياباني "لعبنا في مواجهة الفريقين خلال تصفيات كأس العالم وكانت المباريات صعبة لذلك أتوقع ان تكون صعبة مرة أخرى. سنبذل أقصى ما عندنا لمواجهة استراليا في النهائي."

وتتصدر ايران المنتخبات الاسيوية في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) ومن المرجح ان تواجه منافسة قوية من الامارات على صدارة المجموعة الثالثة

وقال البرتغالي كارلوس كيروش مدرب ايران والذي سينتهي عقده بعد كأس العالم في البرازيل هذا العام "المجموعة الثالثة متوازنة للغاية مع وجود ثلاثة منتخبات عربية... الكثير من التوتر والمشاعر."

وأضاف "ستكون صعبة لكن أعتقد ان ايران تملك فرصة جيدة. يجب ان نخوض كأس العالم بقوة كاستعداد لكأس اسيا."

وتابع "اذا حدث ذلك اعتقد ان من سيخلفني سيكون أمامه فرصة جيدة للمنافسة على الصعود الى منصة التتويج."

وجاءت اوزبكستان في المجموعة الثانية الى جانب السعودية البطلة السابقة والصين وكوريا الشمالية.

ويعتقد الان بيران مدرب الصين ان جميع المنتخبات في المجموعة تملك نفس الفرص في التأهل لدور الثمانية.

وقال بيران "أعرف منتخب اوزبكستان جيدا وهو فريق قوي لكن أعتقد ان في هذه المجموعة من الممكن ان يفقد الجميع نقاطا في مواجهة الآخرين لذلك ستكون متكافئة."

وأضاف "من المهم ان نحظى ببداية جيدة وبروح جيدة لان مستويات الفرق متقاربة للغاية وربما يأتي الفارق عن طريق روح الفريق."

ويعتقد الفرنسي بول لوجوين مدرب عمان ان استراليا هي المرشحة الأبرز للقب وان نجاح البطولة يعتمد على مدى تقدم صاحبة الأرض.

وقال لوجوين الذي تعادل فريقه 2-2 مع استراليا العام الماضي في تصفيات كأس العالم "استراليا ستستضيف البطولة والجماهير ستساند المنتخب لذلك سنكون خارج الترشيحات وصاحبة الأرض ستكون الأوفر حظا لكن سنحاول اثارة بعض المتاعب لها مثلما فعلنا قبل عدة أشهر."

وأضاف "أعتقد انها أصعب مجموعة في البطولة وستكون صعبة للغاية بالنسبة لنا. تخلى عنا الحظ قليلا لكن انا مستمر في الابتسام."

وستشارك كوريا الجنوبية في كأس العالم قبل كأس اسيا مثل اليابان واستراليا وايران لكن هونج ميونج بو مدرب المنتخب يضع تركيزه على نهائيات البرازيل هذا الصيف.

وقال المدافع السابق لكوريا الجنوبية "ليست مجموعة سهلة بعدما أوقعتنا القرعة مع صاحبة الأرض وستكون مباراة صعبة للغاية في ظل مساندة الجماهير لاستراليا."

وأضاف "أولا يجب علينا اللعب في كأس العالم في البرازيل قبل التفكير في اللعب في استراليا

 

×