سيجوردسون (الى اليمين) يسدد الكرة ليحرز الهدف الثالث لتوتنهام في الدوري الانجليزي

عودة رائعة لتوتنهام وستوك سيتي يسحق استون فيلا في انجلترا

سجل جيلفي سيجوردسون هدفا حاسما في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود فريقه توتنهام لتتويج عودة رائعة وتعديل تأخره بهدفين الى فوز 3-2 على ساوثامبتون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

وكان زميله كريستيان اريكسن سجل هدفين ليعادل النتيجة قبل هدف الحسم من سيجوردسون.

واستفاد سيجوردسون من تمريرة لاعب الوسط الدنمركي اريكسن ليضعها في الشياك ويحافظ على آمال توتنهام في انهاء الموسم بين الأربعة الأوائل.

ويحتل الفريق حاليا المركز الخامس برصيد 56 نقطة متأخرا بست نقاط عن أرسنال الرابع لكنه لعب مباراة أكثر.

وقال تيم شيروود مدرب توتنهام للصحفيين عقب المباراة "يتعين عليك أن تجد وسيلة للفوز. لم تكن مباراة سهلة ولم نقدم كرة قدم رائعة لكن في نهاية اليوم يتعين عليك أن تجد وسيلة للانتصار."

وتابع "حققنا عودة جيدة بعد نتيجتين أو ثلاث سيئة وأظهرنا شخصيتنا وهذا ما أبحث عنه."

وهيمن ساوثامبتون على الشوط الأول معتمدا على أسلوب اللعب من لمسة واحدة وارتكب كايل نوتون ظهير أيمن توتنهام هفوتين ليتقدم الزوار بهدفين بعد 28 دقيقة.
واستفاد جاي رودريجيز من كرة فشل نوتون في تشتيتها ليسجل هدفا أمام روي هودجسون مدرب منتخب انجلترا الذي حضر المباراة.

وسدد رودريجيز وهو واحد من أربعة لاعبين في ساوثامبتون يتنافسون على مكان في تشكيلة هودجسون لكأس العالم كرة رائعة خدعت هوجو لوريس حارس توتنهام محرزا الهدف الخامس عشر له هذا الموسم بعد 19 دقيقة.

وضاعف ساوثامبتون الغلة بعد ارتكاب نوتون الخطأ الثاني عقب اخفاقه في تشتيت كرة من على حافة منطقة جزاء فريقه ليسجل آدم لالانا الهدف الثاني في مرمى لوريس.

وحدث خطأ آخر بعد اربع دقائق كان هذه المرة في الجهة المقابلة من الظهير الأيمن ناثانيل كلاين سمح لتوتنهام بالعودة للمباراة حينما سمح لتمريرة من نوتون من المرور من تحت حذائه لتصل الى اريكسن الذي اودعها الشباك من مسافة قريبة.

وبعد مرور دقيقة واحدة من الشوط الثاني أدرك توتنهام التعادل بعدما أفلت روبرتو سولدادو من المدافع ديان لوفرين قبل ان يمرر الكرة الى اريكسن ليسجل في المرمى.
وحسم سيجوردسون الذي نزل بديلا لموسى ديمبلي بين الشوطين النتيجة لتوتنهام بتسديدة منخفضة في الأنفاس الأخيرة.

وتحسر موريسيو بوكيتينو مدرب ساوثامبتون على هزيمة فريقه بعد تقدمه بهدفين وقال للصحفيين "تقدمنا بهدفين وعوقبنا بسبب أخطاء لكننا كنا نستحق نتيجة أفضل ضد فريق قوي مثل توتنهام."

وتابع "هدفهم الثاني الذي جاء في بداية الشوط الثاني كان نقطة التحول في المباراة ويتعين علينا التعامل مع هذه الامور بشكل افضل مستقبلا."

وفي مباراة أخرى أقيمت يوم الاحد على ملعب فيلا بارك عدل ستوك سيتي تأخره بهدف الى فوز ساحق 4-1 على استون فيلا ليقفز للمركز العاشر في الترتيب برصيد 37 نقطة من 31 مباراة متفوقا بمركز وثلاث نقاط على الفريق المهزوم.

ورفعت هذه النتيجة حصيلة الأهداف التي سجلت على مدار يومي السبت والأحد في الدوري الممتاز الى 42 وهو اكبر عدد من الاهداف تشهدها البطولة منذ ديسمبر كانون الاول 2012.

وضع المهاجم البلجيكي كريستيان بنتيكي استون فيلا في المقدمة بعد خمس قائق عندما سدد الكرة في سقف الشبكة.

لكن ستوك سيتي بقيادة المدرب مارك هيوز ادرك التعادل في الدقيقة 26 حينما انطلق بيتر اودموينجي ليستقبل كرة لعبها زميله بيتر كراوتش ويسددها في الشباك.

وتقدم ستوك سيتي بعدها بأربع دقائق حينما مرر الظهير الايسر ايريك بيترز الكرة الى كراوتش غير المراقب ليضعها في المرمى.

واضاف ستيفن نزونزي الهدف الثالث من تسديدة رائعة من على حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 42.

واختتم الامريكي جيف كاميرون الرباعية قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة.

وقال هيوز الذي حقق فريقه ثاني انتصاراته فقط خارج أرضه في الدوري هذا الموسم والاول منذ سبتمبر ايلول لشبكة سكاي الرياضية "انتظرنا طويلا لتحقيق انتصار خارج الارض."

وتابع "توقعت دوما ان نكون اقوى في النصف الثاني من الموسم. ونحن نستمتع بذلك وامامنا سبع مباريات ونرغب في انهاء الموسم بأفضل صورة

 

×