مويز خلال مؤتمر صحافي في اولد ترافورد في مانشستر

مويز ينفي توتر علاقته ببعض لاعبيه

نفى المدرب الاسكتلندي لمانشستر يونايتد الانكليزي ديفيد مويز اليوم الاربعاء التقارير التي تتحدث عن توتر علاقته مع بعض لاعبيه الكبار مثل الويلزي المخضرم راين غيغز والهولندي روبن فان بيرسي.

وقال مويز في حديث لتلفزيون مانشستر يونايتد: "هناك الكثير من الاشخاص الذين يسعون الى تفريقنا بطريقة ما او منعنا من البقاء معا. كل ما بامكاني قوله للناس هو ان ما يسمعونه او يقولونه سخافة".

وتم بث تعليقات مويز قبل ساعات معدودة على المباراة المصيرية التي يخوضها فريقه ضد ضيفه اولمبياكوس اليوناني مساء اليوم في اياب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث سيسعى "الشياطين الحمر" الى تعويض خسارتهم ذهابا صفر-2 من اجل انقاذ موسمهم ومواصلة مشوارهم في البطولة القارية.

ويواجه مويز الكثير من الانتقادات والشائعات التي تتحدث عن امكانية اقالته من منصبه بعد موسم واحد فقط مع يونايتد، وذلك بسبب تخلف الاخير بفارق 18 نقطة عن صدارة الدوري الممتاز وخروجه من المسابقتين المحليتين.

وتحدثت بعض التقارير عن توتر علاقة مويز بغيغز وفان بيرسي لكن الاخير اكد مؤخرا انه سعيد في "اولدترافورد"، فيما بدا زميله الويلزي الذي يعمل ايضا ضمن الطاقم التدريبي للفريق، ممتعضا من هذه التقارير التي تحدث عنها مدرب ايفرتون السابق، قائلا: "خلال الاسابيع القليلة الماضية، حاولت (وسائل الاعلام) القول بان هناك مشكلة مع هذا اللاعب او ذاك. لكن هذه التقارير عارية عن الصحة".