رئيس بايرن ميونيخ اولي هونيس

الادعاء العام يطالب بسجن رئيس النادي الالماني بايرن ميونيخ 5 اعوام ونصف

طالب الادعاء العام بسجن اولي هونيس، رئيس النادي الالماني العملاق بايرن ميونيخ، لمدة 5 اعوام ونصف بسبب تهربه من دفع الضرائب.

وجاء طلب المدعي العام اشيم فون اينغل بسجن هونيس في اليوم الذي من المتوقع ان يصدر فيه القضاء في المحكمة الاقليمية في ميونيخ حكمه بحق رئيس النادي البافاري في القضية التي تصدرت العنوانين محليا وعالميا بعد ان اعترف الاخير بتهربه من دفع الضرائب.

وانشغلت المانيا باكملها هذا الاسبوع بمحاكمة هونيس (62 عاما) نظرا الى الاهمية الكبرى التي ترتديها لعبة كرة القدم في هذا البلد، والى المكانة التي يتمتع بها هذا النجم السابق كرئيس لنادي بايرن ميونيخ الذي توج الموسم الماضي بثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا.

وقد تشوهت صورة هونيس منذ اعترافه بالتهرب من دفع ضرائب ضخمة اكبر بكثير مما كان متداولا، وذلك على مدى سنوات عدة كما قال في افتتاح جلسة محاكمته الاثنين.

وقال هونيس "لقد تهربت من دفع الضرائب واريد ان اعرب عن اسفي لتصرفي المشبوه" مشيرا الى انه يريد ان "يطوي هذه الصفحة المؤلمة" في حياته.

وفي الجلسة الاولى من المحكمة ايضا اعترف محامي هونيس بانه وضع في تصرف المحكمة وثائق تؤكد بان قيمة التهرب من الضرائب فاقت ال15 مليون يورو الذي في حوزة القضاء ليبلغ مجموعه حوالي 5ر18 مليون يورو على الاقل.

ويتهم ممثلو الادعاء في ميونيخ، المسؤول البافاري بالتهرب من دفع الضرائب المستحقة على دخل بلغ أكثر من 33 مليون يورو، كان حصل على جزء منه عن طريق التداول بسوق الأوراق المالية، كما اتهم باعلان خسائر، على نحو مضلل، بقيمة إجمالية وصلت إلى 5.5 مليون يورو.

وفي حال ادانته، يواجه هونيس الذي كان احد افراد فريق بايرن ميونيخ ومنتخب المانيا الغربية الفائز بكأس العالم عام 1974، عقوبة السجن التي تصل في اقصاها لعشرة اعوام في قضايا التهرب من الضرائب، لكن كما يمكن ان تكون اخف من ذلك او قد يصدر حكم السجن مع وقت التنفيذ في حال كانت هناك ظروف تخفيفية.

 

 

×