ولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ

هونيس رئيس نادي بايرن يعترف بالتهرب من دفع الضرائب ويواجه عقوبة السجن

اعترف اولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ الالماني العملاق بالتهرب من دفع ضرائب ضخمة اكبر بكثير مما كان متداولا، وذلك على مدى سنوات عدة كما قال في افتتاح جلسة مكامته اليوم الاثنين في ميونيخ.

وقال هونيس "لقد تهربت من دفع الضرائب واريد ان اعرب عن اسفي لتصرفي المشبوه" مشيرا الى انه يريد ان "يطوي هذه الصفحة المؤلمة" في حياته.

وفي الجلسة الاولى من المحكمة ايضا اعترف محامي هونيس بانه وضع في تصرف المحكمة وثائق تؤكد بان قيمة التهرب من الضرائب فاقت ال15 مليون يورو الذي في حوزة القضاء ليبلغ مجموعه حوالي 5ر18 مليون يورو على الاقل.

ويتهم ممثلو الادعاء في ميونيخ، المسؤول البافاري بالتهرب من دفع الضرائب المستحقة على دخل بلغ أكثر من 33 مليون يورو، كان حصل على جزء منه عن طريق التداول بسوق الأوراق المالية، كما اتهم باعلان خسائر، على نحو مضلل، بقيمة إجمالية وصلت إلى 5.5 مليون يورو.

وفي حال ادانته، يواجه هونيس  (62 عاما) الذي كان احد افراد فريق بايرن ميونيخ ومنتخب المانيا الغربية الفائز بكأس العالم عام 1974 عقوبة السجن.

وكانت الشرطة القضائية اعتقلت هونيس قبل نحو عام ثم اطلق سراحه لاحقا بكفالة مالية قدرها خمسة ملايين يورو.

واذا كان هونيس احتفظ بمنصبه المرموق في بايرن ميونيخ حتى الان بفضل دعم الشركات الرعاية للنادي وعلى رأسهس اديدايس واودي ودويتشه تيليكوم، فانه ربما يضطر الى التخلي عنه في حال ادانته.

وكان هونيس اعتزل اللعب بسن السابعة والعشرين بداعي الاصابة قبل ان يصبح مديرا في النادي البافاري عام 199 ثم رئيسا له بعد 30 عاما وجعل منه احد اغنى الاندية في العالة والاكثر تنافسية.

×