مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو

البطولات الاوروبية: تشلسي يختبر فرص احراز اللقب ورحلة مفخخة لبايرن ويوفنتوس للثأر

يختبر تشلسي فرصه الحقيقية في احراز لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم عندما يستقبل جاره اللندني توتنهام غدا السبت في قمة المرحلة التاسعة والعشرين.

وستكون الفرصة متاحة لتشلسي بالابتعاد موقتا في الصدارة، خصوصا وان ابرز منافسيه، اي ليفربول وارسنال ومانشستر سيتي تأجلت مبارياتهم بسبب مسابقة الكأس.

وبرغم ان مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو لم يعتبر فريقه حتى الان مرشحا لاحراز اللقب، الا ان الفوز على توتنهام سيبعد الفريق الازرق بفارق 7 نقاط عن اقرب مطارديه، لكنه سيخوض ثلاث مباريات اكثر من مانشستر سيتي اخطر منافسيه هذا الموسم.

ويشدد المدرب المميز انه يعمل لبناء فريق قوي في الموسم المقبل، من خلال استقدام مهاجم عالمي، وذلك بعد الاداء المخيب نسبيا لمهاجميه الاسباني فرناندو توريس والسنغالي ديمبا با والكاميروني صامويل ايتو. وقد يكون اسم الايطالي المشاكس ماريو بالوتيلي الابرز على لائحة مشترياته بعدما عملا سويا في انتر ميلان.

وقال مورينيو: "في كرة القدم لا تدري ابدا ماذا سيحصل في المستقبل. بالوتيلي يلعب مع فريق كبير راهنا (ميلان) لكن لا تعلم المستقبل. يريدون المحافظة على افضل اللاعبين الطليان لديهم، لكن ماريو لعب سابقا في الدوري الانكليزي. لن اكون مدربا لميلان او المنتخب الايطالي، لكنه شاب جيد واود العمل معه مجددا".

تشلسي يقدم مستويات مميزة ولم يخسر في الدوري منذ مطلع كانون الاول/ديسمبر الماضي بنتيجة مفاجئة امام ستوك سيتي 2-3، علما بانه لم يخسر مع اي من الفرق الكبرى اذ سقط امام ايفرتون ونيوكاسل يونايتد فقط.

ويخوض تشلسي المواجهة بعد فوزه على ارض فريق لندني اخر هو فولهام 3-1 بثلاثية من الالماني اندري شورله خلال 17 دقيقة في الشوط الثاني.

ويتوقع ان يشارك النجم البلجيكي ادين هازار بعد تعافيه من ضربة تعرض لها خلال مباراة بلاده الودية مع ساحل العاج: "اعاني من الام لكن اعتقد اني سالعب السبت. بعد 20 ثانية تعرضت لركلة، لكني لست قلقا".

من جهته، يحتل توتنهام المركز الخامس متخلفا بفارق اربع نقاط عن سيتي لكنه لعب مباراتين اكثر، وهو تنفس الصعداء بعد تسجيل مهاجمه الاسباني روبرتو سولدادو هدف الفوز الفوز على كارديف.

وكان الهدف الثاني لسولدادو هذا الموسم من لعب مفتوحة بعد انتقاله مقابل 26 مليون جنيه من فالنسيا، وهو اقر ان اداءه المتذبذب كان صعبا عليه: "لو حدث معي هذا الشيء عندما كنت بعمر الثانية والعشرين، ربما كنات ساعود الى منزلي بعد شهر".

وتابع: "لكني اعتقد انها تجربة جيدة بالنسبة لي، لعائلتي ولتعليم اطفالي. انا وحدي المسؤول عن مستواي السيء، لكنه سيتحسن. برغم صيامي عن التسجيل، كان دعم الجماهير هائلا. كل ما لمست الكرة شعرت بالتوقعات الملقاة على عاتقي. اشعر بالرغبة ببقائي هنا حتى لو اني لم اقدم شيئا حتى الان".

ويتوقع ان يخوض لاعب الوسط البرازيل ساندرو مباراته الاولى مع توتنهام بعد غياب لثلاثة اشهر اثر اصابة في ساقه.

ولم يحقق توتنهام الفوز على تشلسي في اخر 23 عاما، لكن المدرب تيم شيروود يعتقد ان عدم ترشيح فريقه للفوز يناسبه تماما: "مباريات ضد تشلسي على ملعب ستامفورد بريدج، ارسنال في الامارات وليفربول في انفيلد تخفف من الضغوط علينا وربما يمكننا خلق المفاجأة".

ويفتتح مانشستر يونايتد حامل اللقب المرحلة ضيفا على وست بروميتش املا بتقليص الفارق مع جبهة الصدارة للاقتراب الى مركز يؤهله خوض المسابقات الاوروبية الموسم المقبل.

ولم يلعب فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز منذ سقوطه المؤلم على ارض اولمبياكوس اليوناني صفر-2 في ذهاب الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا في 25 شباط/فبراير الماضي وهو يبتعد بفارق 12 نقطة عن رباعي المقدمة.
وكانت زيارة يونايتد الاخيرة الى ارض "هوثورنز" عندما اشرف السير اليكس فيرغوسون للمرة الاخيرة على الشياطين الحمر وانتهت بنتيجة مجنونة 5-5 في اليوم الاخير من الموسم الماضي.

وقال لاعب وسط الفريق الجديد الاسباني خوان ماتا: "يبدأ شهر مثير مع 5 مباريات في الدوري امام خصوم اقوياء على غرار ليفربول ومانشستر سيتي. نعرف انه من المهم تسلق المراتب في هذا الشهر الحاسم، وسنقدم افضل ما لدينا محاولين الفوز في كل مباراة".

وفي باقي المباريات يلعب السبت نوريتش سيتي مع ستوك سيتي، وكريستال بالاس مع ساوثهامبتون، وكارديف مع فولهام، والاربعاء 26 مارس/اذار وست هام مع هال سيتي، وليفربول مع سندرلاند، فيما تأجلت مباريات مانشستر سيتي مع استون فيلا وارسنال مع سوانسي ونيوكاسل مع ايفرتون الى موعد لاحق.

اسبانيا

تستمر المنافسة الثلاثية على صدارة الدوري الاسباني بين ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو مدريد بعد تقلبات مثيرة شهدتها المراحل الخمس الاخيرة صبت في مصلحة الفريق الملكي الذي بات يتقدم بفارق نقطة على غريمه الكاتالوني وثلاث على جاره اتلتيكو.

ويستقبل ريال مدريد على ملعبه سانتياغو برنابيو ليفانتي الثامن بعد غد الاحد ويحل برشلونة على بلد الوليد الثامن عشر في افتتاح المرحلة غدا السبت، واتلتيكو مدريد على سلتا فيغو الحادي عشر.

في المباراة الاولى، يأمل ريال ان يبقى مستمرا في صراعه الضاري على ثلاث جبهات وذلك قبل شهرين من انتهاء الموسم.

ويؤكد حارسه البديل في الدوري والاساسي في اوروبا ايكر كاسياس ان الفريق الملكي يسعى لحصد ثلاثية تاريخية هي الاولى له: "الان نحن في مركز جيد. نتصدر في الدوري، بلغنا نهائي الكأس وسنتأهل الى ربع نهائي دوري الابطال اذا لم تحصل اي كارثة".

وكان ريال تعادل على ارض اتلتيكو 2-2 في مباراة قمة اقتنص فيها نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم هدف التعادل قبل 8 دقائق على نهاية الوقت الاصلي.

وفي الثانية، يسعى برشلونة حامل اللقب الى استعادة الصدارة التي قبض عليها لفترة طويلة، وفرط فيها بعد تعادلين وخسارتين في اخر ثماني مباريات.

وستكون بمثابة الاستعداد الاخير للاعبي المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو قبل مواجهة اياب الدور الثاني من دوري الابطال ضد مانشستر سيتي الانكليزي بعدما تقدمه 2-صفر ذهابا.

وعاشت كواليس الفريق اسبوعا عاطفيا بعد اعلان القائد التاريخي كارليس بويول انتهاء مشواره في نهاية الموسم بعد مسيرة مظفرة.

وبرغم ان الشاب مارك بارترا (23 عاما) سيكون البديل المحتمل لبويول، الا ان الاول سيفتقد قيادة اللاعب الملقب بقلب الاسد: "لقد ساعدني كثيرا في الملعب. بعد كل هجمة كان ينصحني، وبعد كل مباراة وحصة تدريبية ايضا. لقد كان نواة الفريق".

ويتوقع ان يشارك بارترا في المباراة بسبب اصابة الدولي جيرار بيكيه.

اما في المواجهة الثالثة، فيريد اتلتيكو تعويض خسارته 8 نقاط في مبارياته الاربع الاخيرة، لكن رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني يخوضون رحلة صعبة على ارض سلتا فيغو.

ويغيب عن "روخي بلانكوس" هدافهم الدولي دييغو كوستا لايقافه بعد نيله بطاقة صفراء خامسة في مباراة ريال.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت ريال بيتيس مع خيتافي، وغرناطة مع فياريال، والاحد اسبانيول مع التشي، والميريا مع اشبيلية، وفالنسيا مع اتلتيك بلباو، والاثنين اوساسونا مع ملقة، وريال سوسييداد مع رايو فايكانو.

المانيا

ينتقل بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر بفارق عشرين نقطة عن اقرب منافسيه برحلة مفخخة الى ارض فولسبورغ الخامس غدا السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الالماني.

وواصل بايرن تحليقه في سمائه الخاصة باذلاله ضيفه القوي شالكه 5-1 الاسبوع الماضي بثلاثية من الهولندي اريين روبن.

وحقق الفريق البافاري فوزه الخامس عشر على التوالي، فحطم بالتالي الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية في موسم واحد (14) والذي حققه الموسم الماضي بين المرحلتين الثامنة عشرة والحادية والثلاثين.

كما حطم بايرن الرقم القياسي من حيث عدد النقاط (65) بعد 23 مرحلة على انطلاق الموسم الذي يمكن ان يحسم لقبه في نهاية اذار/مارس الحالي (انجاز قياسي اخر) وقبل 6 مراحل على الختام.

كما عزز النادي البافاري رقمه القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية من دون هزيمة (48 مباراة بدأها في المرحلة العاشرة من الموسم الماضي)، وعادل ايضا الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية بالمجمل وليس في موسم واحد وقدره 15 مباراة سجله بنفسه بين المرحلة السادسة عشرة من موسم 2004-2005 والمرحلة السادسة من موسم 2005-2006.

ويعود الى تشكيلة المدرب الاسباني جوسيب غوراديولا الفرنسي فرانك ريبيري بعد غيابه لشهر اثر عملية جراحية، علما بانه شارك مع بلاده في ودية هولندا اول من امس الاربعاء. وقال ريبيري: "شعرت بحال جيدة، فقد ساعدتني الدقائق القليلة امام هولندا على استعادة ايقاع التمارين".

وبرغم خسارة فولسبورغ امام هوفنهايم 2-6 في المرحلة الماضية، الا ان المدير الرياضي في بايرن ماتياس زامر توقع مباراة قوية على ملعب "فولكسفاغن ارينا": "عانوا خسارة كبيرة اما هوفنهايم، وسيحاولون القيام برد فعل".

ويواجه بايرن الثلاثاء المقبل ارسنال الانكليزي في اياب الدور الثاني من البطولة القارية بعدما تقدمه في ارضه 2-صفر ذهابا.

في المقابل، يحل بوروسيا دورتموند على فرايبورغ وصيف القاع الاحد في وققت يعاني فيه من ندرة مهاجمين.

وغاب البولندي روبرت ليفاندوفسكي عن مباراة بلاده ضد اسكتلندا لاصابة في ركبته، كما سيغيب لاعب منتخب تحت 23 عاما مارفن دوكش لاسبوعين لاصابة في كاحله.

وهكذا يبقى مهاجم احتياطي واحد للمدرب يورغن كلوب هو جوليان شيبر بحال سمحت لياقته، وقد يتقدم الدولي ماركو رويس للعب في الهجوم.

ويعيش الفنلندي سامي هيبيا مدرب باير ليفركوزن ثالث الترتيب اول ازمة له بعد خسارته للمرة السادسة في اخر ثماني مباريات في الدوري وخامسة على التوالي في كل المسابقات، وهو يحل على هانوفر الحادي عشر.

وقال هيبيا: "مسيرتي التدريبية ليست طويلة وهذه المرة الاولى اعيش فيها تجربة مماثلة".

وتابع هيبيا (40 عاما) مدافع ليفربول السابق: "بالطبع تحدثت مع كثيرين طلبا لنصيحة تساعدني. اريد تطوير نفسي ولم اكن لاتعلم بسرعة لو لم نمر بهذه التجربة".

ويأمل هيبيا استعادة لاعب وسطه سفن بندر بعد اصابة في قدمه.

ويسعى شالكه الرابع الى نسيان اسبوعه المؤلم بعد سقوطه اما ريال مدريد 6-1 في دوري الابطال وامام بايرن 5-1 في الدوري عندما يستضيف هوفنهايم.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت هامبورغ مع اينتراخت فرانكفورت، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع اوغسبورغ، وشتوتغارت مع اينتراخت براونشفايغ، ونورمبرغ مع فيردر بريمن، والاحد ماينتس مع هرتا برلين.

ايطاليا

يبحث يوفنتوس حامل اللقب في اخر موسمين والمتصدر بفارق 11 نقطة عن روما، عن الثأر من الفريق الوحيد الذي هزمه هذا الموسم في الدوري الايطالي، عندما يستقبل فيورنتينا بعد غد الاحد في المرحلة السابعة والعشرين.

ويستقبل يوفنتوس "لا فيولا" مرتين في غضون خمسة ايام، فبعد لقاء الاحد تتجدد مواجهتهما الخميس المقبل في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، وقبل مباراة الاياب في فلورنسا في 20 الحالي.

ويملك فريق المدرب انطونيو كونتي قوة هجومية ضاربة هي الافضل في "سيري أ" (62 هدفا) مع الثلاثي الارجنتيني كارلوس تيفيز (15 هدفا) متصدر ترتيب هدافي الدوري والاسباني فرناندو ليورنتي ولاعب الوسط التشيلي ارتور فيدال (11 هدفا).

ورأى ليورنتي ان خسارة الذهاب (2-4) ستلهم لاعبي "السيدة العجوز" على الرد في ارضهم: "نبحث عن الثأر، فيورنتينا هو الفريق الوحيد الذي هزمنا هذا الموسم، لذا نريد اثبات ان ما حصل هناك كان هفوة".

ويغيب عن يوفنتوس لاعب وسطه المخضرم اندريا بيرلو الموقوف، لكن في غيابه يعول كونتي على الفرنسي الصاعد بقوة صاروخية بول بوغبا وفيدال وكلاوديو ماركيزيو.

وكان فيدال تعرض لاصابة خلال مباراة بلاده مع المانيا، لكن يتوقع ان يشارك في اللقاء.

وفي مباراة قوية في ختام المرحلة بعد غد الاحد، يستضيف نابولي الثالث بفارق 17 نقطة عن المتصدر روما الوصيف والذي لعب مباراة اقل من يوفنتوس.

ورأى مدرب الفريق الجنوبي الاسباني رافايل بينيتيز ان امال نابولي بالمنافسة على اللقب قد انتهت: "لن اكذب، لقد تبخرت".

وتابع: "يجب ان نستمر في البحث عن المركز الثاني والفوز على روما ضروري".

في المقابل، سيشارك الهولندي كيفن ستروتمان في تشكيلة المدرب الفرنسي رودي غارسيا بعد اصابته في مواجهة فرنسا الودية، وسينضم الى ثنائي الوسط البوسني ميراليم بيانيتش والبلجيكي راديا ناينغولان.

ويغيب عن فريق العاصمة لاعب وسطه الاخر دانييلي دي روسي لايقافه ثلاث مباريات بعد لكمه مهاجم انتر ميلان الارجنتيني ماورو ايكاردي الاسبوع الماضي.

ويفتتح ميلان العاشر المرحلة غدا السبت بعدما مني بخسارة مؤلمة امام يوفنتوس صفر-2، عندما يحل على اودينيزي الخامس عشر.

ويحوم الشك حول مشاركة الدولي ماريو بالوتيلي للمرة الثانية بسبب اصابة في كتفه تعرض لها خلال التعادل مع اتلتيكو مدريد 1-1 في دوري الابطال.

وتدرب بالوتيلي الخميس بمفرده، ما عزز التكهنات حول اشراكه في تشكيلة المدرب الهولندي كلارنس سيدورف.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت كاتانيا مع كالياري، والاحد بولونيا مع ساسوولو، وكييفو مع جنوى، وانتر ميلان مع تورينو، ولاتسيو مع اتالانتا بارما مع فيرونا، وسمبدرويا مع ليفورنو.