لاعبتان يلعبن الكرة وهن مرتديات الحجاب

مجلس اتحاد كرة القدم الدولي سيسمح بارتداء الحجاب خلال المباريات

سيسمح مجلس اتحاد كرة القدم (ايفاب) الذي يسن قوانين اللعبة الاكثر شعبية في العالم،رسميا غدا السبت السماح بارتداء الحجاب وذلك بعد القيام بتجربة على مدى 20 شهرا.

ولم يتوصل المجلس الى اي سبب يمنع ارتداء الحجاب خلال مباريات كرة القدم، وبالتالي سيضع موضع التنفيذ قانونا جديدا متعلقا بهذه النقطة شرط الا يكون الحجاب معلقا بالقميص ولا يشكل اي خطورة على حياة اللاعبة التي ترتديه ولا للاعبات المنافسات.

واذا كانت السلطات الادارية لكرة القدم منعت حتى عام 2012 ارتداء الحجاب بحجة امكانية التعرض للاصابات في العنق او رأس اللاعبات، فان المجلس قرر رفع هذا المنع من اجل تجربة ارتداء الحجاب على مدى عامين بطلب من الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

على اثر هذه التجربة التي استمرت اشهرا عدة، اعتبر المجلس "بان لا مؤشرات تعيق ارتداء الحجاب" اذا احترمت التعليمات التي وضعت من اجل تحقيق ذلك.

وينكب المجلس على دراسة هذا الملف الذي كانت له انعكاسات كبيرة في عالم كرة القدم، حيث تقدمت ايران احدى الدول الاكثر مطالبة باترداء الحجاب، بشكوى ضد الاتحاد الدولي (فيفا) بعد ان اضطر المنتخب الوطني للسيدات الى الانسحاب من تصفيات المؤهلة الى دورة الالعاب الاولمبية في لندن 2012 لعدم المساح لهن بارتداء الحجاب اثناء المباريات.

في المقابل، يمنع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم على اللاعبات ارتداء الحجاب "من اجل احترام الاصول الدستورية والقانونية للعلمانية" السائدة في الدولة الفرنسية.

وكان النقاش طفا الى السطح في كندا ايضا في حزيران/يونيو 2013 عندما رفض اتحاد الكيبيك لكرة القدم ارتداء اشخاص من طائفة السيخ عمامة في الملاعب ما اضطر الفيفا الى تعميم التجربة على فئة الذكور ايضا وسمح بحل هذه المشكلة.

ومن المتوقع ان يقر المجلس ايضا تعديل القوانين المتعلقة بلباس اللاعبين من اجل منع وجود اي شعارات تشير الى رمز سياسي او صور ترمز الى الدين او شخصية، تحت طائلة العقوبة.

كما ان الاقتراح الذي تقدم به رئيس الاتحاد الاوروبي ميشال بلاتيني والقاضي بالغاء العقوبة الثلاثية بحق لاعب داخل المنطقة (ركلة جزاء وبطاقة حمراء وايقاف)، من ابرز النقاط التي ستناقش على اجندة المجلس.

 

×