دوري ابطال اوروبا: شجاعة ارسنال امام عمالقة بايرن وميلان يعول على خبرة سيدورف

لا يملك المدرب الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال الانكليزي اي عقدة نقص او سبب للخوف من بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب عندما يستقبله غدا الاربعاء ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

قبل سنة على التمام والكمال مني ارسنال وفي الدور عينه بخسارة ثقيلة امام بايرن الصاعد بقوة 1-3 على ملعب "الامارات" وكانت المواجهة في طريقها للحسم، لكن "المدفعجية" ردوا بشجاعة ايابا على الاراضي البافارية بثنائية نظيفة كادت تتحول الى انتصار عظيم على لاعبي المدرب يوب هاينكيس الذين احرزوا اللقب لاحقا.

لكن الامور تغيرت مذذاك الوقت، فارسنال لم يعد ذاك الفريق المتقوقع على عرش انتصاراته الماضية، فاستمر في صعوده القوي ليقبض هذا الموسم لفترات طويلة على صدارة الدوري الانكليزي.

ومن جهته، تصاعدت عظمة بايرن، حامل اللقب خمس مرات (1974 و1975 و1976 و2001 و2013)، بعد احرازه معظم الالقاب الممكنة واخرها في كأس العالم للاندية، ليرث فريق برشلونة الاسباني كافضل فريق في العالم راهنا، كما لم يتأثر كثيرا برحيل الخبير هاينكيس، اذ يقوده الاسباني بيب غوارديولا المدجج بالالقاب سابقا مع برشلونة.

بايرن، الذي اقصى ارسنال ايضا في ثمن نهائي نسخة 2005، يخوض مواجهة شمال لندن وفي جعبته 46 مباراة من دون خسارة في الدوري، وهو يتقدم بفارق 16 نقطة عن اقرب مطارديه في البوندسليغا التي اصبحت نظريا في خزائنه.

لكن فينغر بقي متفائلا بعد تجربة السنة الماضية: "اعتقد اننا نعرفهم افضل الان، خصوصا اللاعبين من الناحية الفردية".

وتابع: "امل ان نكون في حال افضل، لان مواجهة العام الماضي جاءت بعد خيبة الخسارة امام بلاكبيرن في الكأس، وكان صعبا جدا علينا ان نواجه بايرن بعد ثلاثة ايام".

واضاف: "اعتقد انه في الدوري كنا في وضع صعب للغاية ايضا. نحن الان في وضع ذهني افضل قبل خوض مباراة مماثلة".

واعتبر لاعب الوسط الفرنسي ماتيو فلاميني ان ارسنال الذي لم يحرز اي لقب في اخر تسع سنوات لا ينبغي ان يخوض المواجهة بعقدة نقص امام بايرن المدجج بالالقاب في السنوات الماضية: "نعرف ان الامور لن تكون سهلة امام بايرن، لكن نحن ارسنال ولدينا طموحات كبيرة. سنقوم بكل ما في وسعنا للتأهل الى الدور المقبل".

واضاف بعد فوز فريقه على ليفربول 2-1 في الدور الخامس من كأس انكلترا اول من امس الاحد: "ما ساقوله عن هذا الموسم هو اني ارى التزاما كبيرا. اشاهد اللاعبين يعملون بجهد على الملعب ويساعدون بعضهم البعض".

وسيغيب عن ارسنال لاعب وسطه الاسباني ميكيل ارتيتا الموقوف، لكن بايرن يعاني من غيابات اكثر اهمية، على غرار الجناح الفرنسي فرانك ريبيري المصاب، فيما عانى السويسري جيردان شاكيري اصابة في فخذه بعدما سجل هدفين خلال الفوز السهل على فرايبورغ 4-صفر السبت الماضي في الدوري وهو الثالث عشر على التوالي.

واراح فينغر (64 عاما) عددا من لاعبيه في مباراة ليفربول على غرار مواطنه باكاري سانيا وكيران غيبس وجاك ويلشير، كما خاض المهاجم الفرنسي اوليفييه جيرو دقائق قليلة بعد فضيحته الجنسية الاخيرة، فيما اراح غوارديولا (43 عاما) الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والنسموي دافيد الابا وجيروم بواتنغ وخاض باستيان شفاينشتايغر وماريو غوتسه النصف الساعة الاخير.

وكان جيرو اعتذر في تغريدات عبر حسابه الشخصي على مدونة تويتر لزوجته وعائلته وأصدقائه وفينغر وجماهير أرسنال بعد تفجر فضيحة اصطحابه عارضة الازياء الاميركية سيليا كاي الى غرفة الفندق الذي عسكر فيه الفريق قبل مباراة كريستال بالاس في الدوري.

من جهته، رأى قائد بايرن فيليب لام ان بايرن "لن يلعب من اجل التعادل صفر-صفر، نريد الفوز في لندن بالطبع. لن تكون الامور سهلة، فقد استعادوا ثقتهم بعد الفوز على ليفربول".

ويعتقد قلب دفاع بايرن جيروم بواتنغ ان ارسنال "اقوى" من الموسم الماضي، واعتبر ان مواطنه مسعود اوزيل اضاف تهديدا جديدا من الناحية الهجومية، برغم خوضه موسمه الاول في انكلترا: "مسعود اوزيل هو مفتاح اللعب لديهم، ويجب ان نكون متيقظين لذلك. يجب ان نثبت على الملعب اننا افضل. لا نريد خوض الاياب ونحن نبحث عن قلب النتيجة".

ميلان الايطالي - اتلتيكو مدريد الاسباني

يعول ميلان الايطالي حالم اللقب سبع مرات على خبرة مدربه الجديد الهولندي كلارنس سيدورف في المسابقات الاوروبية عندما يستضيف اتلتيكو مدريد الاسباني على ملعب "سان سيرو" لاول مرة في المسابقات الاوروبية.

سيدورف (37 عاما) حل الشهر الماضي على رأس الادارة الفنية للنادي اللومباردي بدلا من ماسيميليانو اليغري، وحقق ثلاث انتصارات في خمس مباريات في الدوري لكنه خرج امام اودينيزي في الكأس، وهو يحمل معه سنوات طويلة من المنافسات الاوروبية مع ميلان (10 سنوات) واياكس امستردام الهولندي وريال مدريد الاسباني وانتر ميلان الايطالي.

وقال سيدورف وهو اللاعب الوحيد الذي احرز المسابقة القارية مع ثلاثة اندية مختلفة (اياكس وريال وميلان): "ستكون فرصة رائعة للتقدم خطوة اضافية في المسابقة، اتلتيكو فريق منظم، قوي ويملك مهاجمين رائعين".

واضاف سيدورف بعد فوزه على بولونيا السبت الماضي بهدف عابر للقارات من مهاجمه المشاغب ماريو بالوتيلي ليرتقي الى المركز التاسع بعد بداية موسم كارثية: "علينا ان نرفع من مستوى لعبنا في دوري الابطال، واتطلع الى التأقلم مجددا مع سان سيرو الذي اعرفه جيدا في هذه المسابقة".

من جهته، يخوض اتلتيكو، الباحث عن التأهل الى ربع النهائي لاول مرة منذ 1997 ووصيف نسخة 1974، المواجهة من موقع صلب جعله ينافس عملاقي اسبانيا برشلونة وريال مدريد على صدارة الدوري المحلي، وهو قدم هذا الموسم مستويات رائعة تحت اشراف مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني قبل ان تتفاوت نتائجه قليلا في الاونة الاخيرة.

ويعول سيميوني، الذي حمل الوان انتر ميلان غريم ميلان لموسمين، على هدافه البرازيلي-الاسباني دييغو كوستا صاحب 21 هدفا في الليغا وعلى بعد هدف واحد من المتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ورأى كوستا ان لا مجال للتهاون امام ميلان الذي نجح بتحقيق ما عجز عنه بطل الدوري يوفنتوس بالتأهل الى الادوار الاقصائية: "ميلان فريق كبير وتاريخه مميز ويعرفون كيفية خوض هذه المباريات. يجب ان نخوض اللقاء بذهنية مماثلة لمجمل هذا الموسم اذا اردنا تحقيق نتيجة ايجابية".

ويغيب عن اتلتيكو الظهيران البرازيلي فيليبي لويس والشاب مانكيو بسبب الاصابة.

اما سيدورف، فيرحب بصانع الالعاب كاكا بعد تعافيه من الاصابة، لكنه سيعول بالتأكيد على موهبة بالوتيلي (23 عاما) الذي قال عنه كوستا: "لا جدل حول نوعية بالوتيلي. هو مهاجم كبير ومن بين افضل لاعبي العالم. دفاعنا يعرف هذا الامر وسيحاول منعه عن التسجيل".

اما سيميوني (43 عاما) فقال: "شاهدت مباراة ميلان الاخيرة، كانت تتجه نحو التعادل السلبي لكنه حسمها بلحظة من العبقرية. يجب ان ننتبه له كثيرا".

وتقام مباراتا الاياب في 11 اذار/مارس المقبل.