ديفيد بيا لاعب اتليتيكو مدريد

اتليتيكو مدريد يسحق سوسيداد برباعية ويتصدر دوري اسبانيا

انفرد أتليتيكو مدريد بصدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بعد فوزه الكبير 4-صفر على ضيفه ريال سوسيداد يوم الأحد.

وتقدم ديفيد بيا بهدف لأتليتيكو في الدقيقة 38 قبل أن يخرج متأثرا بإصابة وأضاف دييجو كوستا والمدافع جواو ميراندا هدفين متتاليين في الدقيقتين 72 و74.

واختتم البديل دييجو - العائد إلى اتليتيكو على سبيل الإعارة من فولفسبورج الألماني يوم الجمعة الماضي - الرباعية في الدقيقة 87.

وقفز أتليتيكو إلى الصدارة برصيد 57 نقطة من 22 مباراة متقدما بثلاث نقاط على برشلونة حامل اللقب الذي خسر على أرضه 3-2 أمام بلنسية يوم السبت.

وسيكون بوسع ريال اجتياز غريمه برشلونة وتقليص الفارق مع جاره أتليتيكو إلى نقطة واحدة إذا فاز على مضيفه أتلتيك بيلباو صاحب المركز الرابع في وقت لاحق يوم الأحد.

وقال دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو في مؤتمر صحفي "كانت المباراة صعبة رغم النتيجة والأهداف التي جاءت في النهاية. تسبب ريال سوسيداد في بعض المشاكل لنا رغم أنه لم يملك فرصا جيدة للتسجيل."

ووقف لاعبو الفريقين قبل انطلاق اللقاء دقيقة حدادا على لويس اراجونيس مدرب منتخب اسبانيا السابق الذي توفي يوم السبت.

وسبق لاراجونيس الذي قاد منتخب اسبانيا للفوز ببطولة اوروبا 2008 اللعب لفريق اتليتيكو لأكثر من عشر سنوات في ستينات وسبعينات القرن الماضي كما تولى تدريب الفريق في أربع فترات مختلفة.

وشهدت المباراة الظهور الأول لماريو سواريز مع اتليتيكو منذ نحو ثلاثة أشهر بعد تعافيه من الإصابة لكن سوسيداد صمد أمام أصحاب الأرض حتى ارتكب المدافع كارلوس مارتينيز خطأ أسفر عن الهدف الأول لبيا.

وعانى بيا الهداف التاريخي لمنتخب اسبانيا من إصابة في ساقه بعد دقائق وشارك راؤول جارسيا بدلا منه.

وتقدم سوسيداد إلى الهجوم في الشوط الثاني لكن جارسيا صنع الهدف الثاني لكوستا وأضاف بعدها ميراندا هدفا بضربة رأس قبل أن يختتم دييجو الأهداف قرب النهاية.

وبقي ريال بيتيس في المركز 20 والأخير رغم فوزه 2-صفر على اسبانيول بفضل هدفي روبن كاسترو في الشوط الثاني بينما تغلب ايلتشي 1-صفر على الميريا ليتقدم بفارق أربع نقاط على منطقة الهبوط.

 

 

×