الدوري الإنكليزي: ليفربول يحسم ديربي الميرسيسايد برباعية تاريخية

وعلى ملعب "انفيلد"، استعاد ليفربول توازنه بعد اكتفائه في المرحلة السابقة بالتعادل على ارضه مع استون فيلا (2-2)، وذلك بحسمه مواجهة الدربي مع جاره اللدود ايفرتون باكتساحه 4-صفر، مؤكدا تفوقه على الاخير الذي لم يذق طعم الفوز في معقل "الحمر" في زيارته الرابعة عشرة على التوالي.

وافتتح ليفربول الذي عزز مركزه الرابع برصيد 46 نقطة، التسجيل في الدقيقة 21 عبر قائده ستيفن جيرارد اثر ركلة ركنية نفذها الاوروغوياني لويس سواريز، مسجلا هدفه الثامن في تاريخ مشاركاته ضد ال"توفيز" (ثاني اكثر الفرق التي سجل في مرماها مشاركة مع نيوكاسل وبعد استون فيلا الذي سجل في شباكه 12 هدفا).

ولم ينتظر "الحمر" كثيرا لاضافة هدفيه الثاني والثالث في غضون اقل دقيقتين فقط عبر دانيال ستاريدج، الاول في الدقيقة 33 بعد تمريرة من البرازيلي فيليب كوتينيو، والثاني في الدقيقة 35 بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة من منتصف منطقة فريقه عبر العاجي كولو توريه قبل ان يلعب الكرة بحنكة من فوق الحارس الاميركي تيم هاورد الذي خرج لقطع الطريق عليه عند حدود المنطقة، ليصبح اول لاعب من "الحمر" يسجل هدفين في دربي "ميرسيسايد" خلال الشوط الاول منذ ان حقق ذلك روبي فاولر في نيسان/ابريل 1999 حين فاز فريقه 3-2 (في الدقيقتين 15 من ركلة جزاء و21).

وفي الشوط الثاني، ومنن هجمة مرتدة سريعة وجه سواريز الضربة القاضية لايفرتون بعدما استفاد من خطأ فيل جاغييلكا (50)، رافعا رصيده الى 23 هدفا في الدةوري من اصل 18 مباراة، علما بانه عادل عدد الاهداف التي سجلها طيلة الموسم الماضي في 33 مباراة.

وكان بامكان ليفربول ان يضيف هدفا خامسا لكن ستاريدج فرط بفرصة تسجيل ثلاثية بعدما اهدر ركلة جزاء فوق العارضة بعدما اسقطه هاورد داخل المنطقة (54).

ترتيب فرق الصدارة:

1- ارسنال 52 نقطة من 23 مباراة

2- مانشستر سيتي 50 من 22

3- تشلسي 49 من 22

4- ليفربول 46 من 23

5- توتنهام 43 من 22

 

×