×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
تشلسي يعمق جراح مانشستر يونايتد

ايتوو يقود تشيسلي لدق ثلاثة مسامير جديدة في نعش مانشستر يونايتد

عمق نادي تشلسي الإنجليزي جراح ضيفه مانشستر يونايتد المتعثر بعدما فاز عليه مساء الأحد بثلاثة أهداف لواحد في المرحلة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على ملعب "ستامفورد بريدج".

ويدين فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بفوزه الخامس على التوالي إلى الوافد الجديد هذا الموسم، الكاميروني صامويل إيتو الذي سجل الأهداف الثلاثة، ملحقا بالأبطال ومدربهم الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز الهزيمة الثانية في المراحل الثلاث الأخيرة والسابعة هذا الموسم.

وتجمد رصيد فريق "الشياطين الحمر" عند 37 نقطة في المركز السابع بفارق 14 نقطة عن آرسنال المتصدر، فيما أصبح رصيد تشلسي 49 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة عن مانشستر سيتي الثاني ونقطتين عن جاره اللندني المتصدر.

واستهل تشلسي اللقاء بشكل مثالي إذ افتتح التسجيل في الدقيقة 17 عبر الكاميروني الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى فتقدم بها وتلاعب بفيل جونز قبل أن يسددها من حدود المنطقة لتتحول من كاحل مايكل كاريك وتخدع الحارس الإسباني دافيد دي خيا الذي مرت الكرة من فوقه وإلى الشباك.

وكان يونايتد الذي يفتقد خدمات مهاجميه واين روني والهولندي روبن فان بيرسي للإصابة، قريبا من إدراك التعادل عبر الفرنسي باتريس إيفرا الذي توغل في الجهة اليمنى قبل أن يطلق كرة صاروخية من حدود المنطقة هزت الشباك الجانبية لمرمى الحارس التشيكي بتر تشيك في الدقيقة 28.

وحصل يونايتد على فرصة أخرى في الدقيقة 38 عبر داني ويلبيك الذي وصلته الكرة عند نقطة الجزاء بتمريرة من البلجيكي عدنان يانوزاي لكنه سددها مباشرة في يدي تشيك بعد مضايقة من المدافع الإسباني سيزار أسبيلكويتا.

ورد تشلسي بفرصة رائعة للبرازيلي أوسكار الذي اختبر حظه بتسديدة خلفية أكروباتية علت عارضة دي خيا في الدقيقة 42.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة خطف تشلسي الهدف الثاني بهدف آخر من إيتو إثر لعبة جماعية بدأها البرازيلي راميريز بتمريرة إلى غاري كاهيل المتقدم على الجهة اليمنى فعكسها الأخير إلى داخل المنطقة لتصل إلى مهاجم برشلونة الإسباني وانتر ميلان الإيطالي وإنجي ماخاشكالا الروسي السابق فأودعها الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وبدأ تشلسي الشوط الثاني من حيث بدأ الاول إذ أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 49 مجددا عبر إيتو بعد ركلة ركنية وصلت إثرها الكرة إلى كاهيل الذي لعبها برأسه فصدها دي خيا لكنها وجدت في طريقها المهاجم الكاميروني الذي تابعها في الشباك مكملا ثلاثيته ورافعا رصيده إلى ستة اهداف.

وتمكن يونايتد في نهاية المطاف من تقليص الفارق مستغلا تراجع تشلسي وجاء الهدف بعد أن توغل ويلبيك في الجهة اليمنة ثم عكس الكرة إلى جونز المتواجد في منتصف منطقة الجزاء فحولها الأخير إلى هرنانديز الذي انقض على الكرة ووضعها على يمين تشيك بعدما استفاد من خطأ المضيف في تطبيق مصيدة التسلل في الدقيقة 79.