الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي المتطوعين في الالعاب الاولمبية المرتقبة في سوتشي

بوتين لوسائل الاعلام الاجنبية: سنبذل ما في وسعنا لتوفير امن الالعاب الاولمبية

توجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة الى قنوات التلفزيون الاجنبية للتأكيد على ان روسيا ستبذل "كل ما في وسعها" لضمان امن دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي تفتتح في 7 شباط/فبراير المقبل في مدينة سوتشي في القوقاز.

وخلال توجه بوتين بكلمته المتلفزة حصل انفجار مزدوج في محج قلعة عاصمة داغستان في القوقاز الروسي، اسفر عن تسعة جرحى على الاقل بحسب وكالة ايتار - تاس الروسية.

وقال بوتين في مقابلة ادلى بها من سوتشي مع قنوات تلفزيونية روسية واجنبية عدة وعرضت مقتطفات منها الجمعة "مهمتنا كمنظمين توفير امن المشاركين والمشاهدين في هذا الاحتفال الرياضي، وسنقوم بكل ما في وسعنا في هذا الاتجاه".

واضاف "اذا ما تركنا انفسنا نبدو ضعفاء، او نظهر خوفنا، عندها نكون ساعدنا الارهابيين على تحقيق اهدافهم".

وتابع بوتين في هذه المقابلة التي تعرض كاملة مساء الاحد "اعتقد ان المجتمع الدولي الذي يعمل في كل المجالات - الانسانية والسياسية والاقتصادية - عليه توحيد جهوده في مكافحة الاعمال الارهابية وقتل الابرياء".

وامر بوتين باتخاذ تدابير امنية مشددة مع اقتراب موعد دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي تنطلق في السابع من شباط/فبراير.

وتوعد المتمردون الاسلاميون بمنع اقامة هذه الالعاب.

وتنامت هذه المخاوف بعد الهجومين الانتحاريين اللذين شهدتهما مدينة فولغوغراد جنوب روسيا في 29 و30 كانون الاول/ديسمبر واوقعا 34 قتيلا. ولم تتبن اي جهة مسؤوليتها عن هذين الهجومين.

 

×