×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
كتيبة السيتي تتغلب على الماكبيس بهدفين

الدوري الإنكليزي: مانشستر سيتي يتخطى عقبة نيوكاسل بصعوبة ويتصدر مؤقتاً

عاد مانشستر سيتي من ملعب "سانت جيمس بارك" الخاص بنيوكاسل يونايتد بفوزه السادس على التوالي والتاسع في اخر عشر مباريات وجاء بنتيجة 2-صفر اليوم الاحد في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الى هذه المباراة مع نيوكاسل الذي لم يخسر سوى مرتين في المباريات ال11 التي خاضها بين جماهيره هذا الموسم (قبل لقاء اليوم)، منتشيا من الانتصار الكاسح الذي حققه الاربعاء الماضي على ارضه امام وست هام يونايتد (6-صفر) في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الرابطة بفضل ثلاثية من الاسباني الفارو نيغريدو وثنائية للبوسني ادين دزيكو اللذين سجلا هدفي مباراة اليوم ايضا.

وقد بدأ ال"سيتيزينس" اللقاء بشكل مثالي اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 8 اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت على اثرها الكرة الى الاسباني دافيد سيلفا الذي مررها للصربي الكسندر كولاروف فلعبها الاخير عرضية متقنة لتصل الى دزيكو المتواجد على القائم القريب فاودعها الاخير شباك الحارس الهولندي تيم كرول.

وعانى سيتي بعدها من ضغط نيوكاسل الذي اعتقد انه ادرك التعادل بتسديدة صاروخية "طائرة" اطلقها العاجي شيخ اسماعيل تيوتيه من خارج المنطقة الى الزاوية اليسرى العليا لمرمى جو هارت، لكن حكم الراية استدعى الحكم الاساسي الذي احتسب الهدف واشار الى منتصف الملعب، وقال له بان هناك تسللا فقام الاخير بالغاء الهدف وسط اعتراض شديد من لاعبي نيوكاسل ومدربهم الن باردو (35).

واظهرت الاعادة ان الكرة التي اطلقها تيوتيه لم تصطدم باي من زملائه الثلاثة المتسللين لكن احدهم موه بجسده حين كانت الكرة متوجهة نحوه، ما دفع الحكم الى الغاء الهدف على اعتبار ان هذا اللاعب، وهو الفرنسي يوهان غوفران، كان متدخلا في اللعبة واثر على الحارس هارت.

وحاول نيوكاسل بعدها ان يعوض هذا الهدف وحصل على العديد من الفرص لكنه لم يتمكن من ترجمتها الى اهداف، فدفع الثمن في النهاية اذ تمكن سيتي من اضافة الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع عبر نيغريدو بعد انفراده بالحارس كرول، رافعا رصيده الى 19 هدفا في جميع المسابقات مع الفريق الذي قدم اليه هذا الموسم من اشبيلية ومؤكدا الهزيمة الثالثة على التوالي لنيوكاسل والثامنة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز الثامن.

اما من ناحية سيتي الذي خسر جهود الفرنسي سمير نصري في الدقائق العشر الاخيرة بسبب الاصابة، فرفع رصيده الى 47 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن تشلسي الثاني الذي فاز امس السبت على مضيفه هال سيتي 2-صفر، وذلك بانتظار مباراة غد الاثنين التي تجمع ارسنال (45 نقطة) بمضيفه استون فيلا.

وتستكمل المرحلة لاحقا بلقاء ليفربول ومضيفه ستوك سيتي.